زاوية خاصة

أنا سيدة متزوجة وأم لبنت عمرها سنتين، أنا من الريف القبائلي، تزوجت بجار عمتي التي تقطن بالعاصمة. وفي البداية لم أكتشف أن زوجي انسان عصبي ومتخلف إلى هذا الحد، حيث لا يسمح لي بالاختلاط مع أقاربي

من أبناء أعمامي وأخوالي، فنحن تربينا سويا وتعودنا على الحديث مع بعضنا البعض وفي كل المواضيع دون عقدة، وعادي بالنسبة لي أن أظهر أمامهم وأجلس معهم دون وضع خمار ونتصافح ونسلم على بعضنا البعض، وكل هذا يزعج زوجي ويسيء الظن فيهم ويعتبر هذا التصرف سلوكا غير لائق. وأنا أعتبر رد فعل زوجي إهانة لي ولأقاربي. وليس لي ذنب إذا كان زوجي يعاني من هاجس الشك والوسواس. ولا أدري لماذا يمنعني من الحديث مع أقربائي؟ وإذا مزحت مع ابن خالي أو ابن عمتي، فهذا لا يعني أن هناك شيئا ما بيننا، وزوجي لا يريد أن يفهم هذا الأمر ويحكم على الظاهر فقط.

ولذا لجأت إليك سيدتي الكريمة لمساعدتي في كيفية إقناع زوجي المتشدد في تغيير نظرته والنظر إلى هذا التصرف بحكمة.

الحائرة: أم ميليسا من العاصمة

 

الرد: ليس من حقك أن تصفي زوجك بصفات غير لائقة لأنه منعك من الاستمرار في سلوكات لا تليق وتنقص من قيمته كرجل متزوج، فأنت اليوم لست تلك البنت المسؤولة عن نفسها وفقط بل أنت متزوجة وأم، لك زوج لابد أن تحترميه وتنفذي مطالبه.

وزوجك لو لم ير في اختلاطك وحديثك مع أقربائك تجاوزات وأمورا لا تليق لما طلب منك التوقف عن تلك التصرفات، فلابد أن تكون هناك حدود وضوابط في تعاملك مع الآخرين، ولابد أن تحترمي زوجك وتسيري على طوعه، وهو لم يمنعك من الحديث مع أقربائك في حدود المعقول كإلقاء السلام والسؤال عن أحوالهم. وهنا لا أظن أن زوجك سيقف ضدك ويطالبك بالتوقف عن الحديث مع أقربائك فكوني عاقلة وتعاملي مع مطلب زوجك بروية ومنطق محكم للحفاظ على أسرتك، وأقربائك سيتفهمون موقفك ويحترمونه لأنه من حقك ذلك للحفاظ على كيانك الأسري. بالتوفيق.

هموم المواطن

  • رسالة مفتوحة

    إلى وزيرة التربية الوطنية   يشرفني سيدتي الوزيرة المحترمة أن أتقدم إلى سيادتكم بهاته الشكوى وأملي كبير أن تجد الاهتمام من

    تفاصيل أكثر...
  • شكوى

    إلى الوزير الأول   يشرفنا سيدي الوزير الأول المحترم أن نتقدم إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى، ملتمسين منكم التدخل لدى السلطات

    تفاصيل أكثر...
  • صرخة

    إلى وزير السكن والعمران والمدينة   يشرفني سيدي الوزير المحترم أن أتقدم إلى سيادتكم المحترمة بهذه الصرخة ملتمسا منكم التدخل لإنقاذي،

    تفاصيل أكثر...
  • 1

منبر القراء

  • لنترُك للصّمت فُرصةَ الكلام

    ولِكي لا نقسُو على قلبينا بأسواطِ اللّومِ ولكي لا نصِيرَ أرجوحةً

    تفاصيل أكثر...
  • المدرسة الموقّرة

    - يُلاحقنا كإبليـس  في كل وقتٍ وشبرٍ

    تفاصيل أكثر...
  • قبلة الورد

    قُبْلَةُ الورد الخجولة تُشبه لمسةً تركتُها في يدكْ ووردةً قبَّلْتُها بدلاً عنكْ

    تفاصيل أكثر...
  • 1

قلوب رحيمة

  • 1