قلوب رحيمة

أهل الخير والاحسان

نوجه نداء لكافة المحسنين والأخيار من أجل التصدق بحفاظات بسبب الطلب المتزايد عليها، خاصة وأنها حاجة يومية وملحة وتحتاج لميزانية يعجز عنها الكثيرون ممن نشرنا نداءهم، والله لا يضيع أجر المحسنين.

لا يطلب إلا مساعدته بحفاظات من الحجم الكبير

رجل من العاصمة متكفل بابنه البالغ من العمر 28 المصاب بإعاقة حركية جعلته طريح الفراش ولا يتحرك مطلقا، ولهذا فوالده السيد (ر.م) يهتم به ويتكفل بكل طلباته، ولكن توفير الحفاظات خاصة باعتبارها حاجة يومية وملحة، كما أن منحة المعاق غير كافية، ولهذا فهو يرجو من كل ذي قلب رحيم أن يساعده على توفير الحفاظات لابنه وصيانة كرامته، فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

من يرد المساعدة يتصل على الرقم :0772904639

وأجر الجميع على الله

والد إسلام يطلب المساعدة

 إسلام طفل يبلغ من العمر 9 سنوات يعاني من إعاقة حركية 100 بالمائة ومن الصرع، وحسب الأطباء فإن الطفل بإمكانه الحركة، وعليه يناشد الأب ذوي القلوب الرحيمة أن يساعدوه على التكفل بمصاريف علاج ابنه وأجركم على الله.

الهاتف: : 07 94 52 41 92

رقم الحساب البريدي: 6420592 clé 95.

وأجر الجميع على الله

مسعودة تطلب من المحسنين مساعدتها

عائلة السيدة مسعودة المتكونة من 6 أفراد هجرها زوجها منذ ما يقارب 3سنوات وترك لها خمسة أطفال يعيشون حياة الفقر في بيت تنعدم فيه ظروف الحياة، لم تجد السيدة مسعودة حلا للخروج من مأزقها الذي أذلها وأهان كرامتها وهوى بعزة أطفالها في الدرك الأسفل من الحياة، بكت المسكينة بحرقة ولم يبق أمامها سوى قلوبكم الرحيمة علها تجد من بينكم آذانا صاغية وأيد سخية كريمة تمتد إليهم بالعطاء لتفريج كربتها وتأخذ بيدها إلى بر الأمان بعد أن أصبحت عرضة لمساومات دنيئة من أناس ماتت ضمائرهم. تقول أختكم في الله مسعودة: أفضل الموت جوعا على أن يدنس شرفي...؟ وها هي اليوم تناشد أهل البر والإحسان والأيدي السخية بمد

اِقرأ المزيد...

رضوان بترت ساقه وكسر عموده الفقري

رغم أن ما تعرض له يهد الجبال إلا أن قناعته وكبرياءه حالا دون أن يمد يده لولا أن حاجته الماسة دفعته دفعا لذلك، فرضوان ربيعي البالغ من العمر 33 سنة لم يكن يعلم ما كان يُخبئه له القدر، فقد ظل يحلم طوال عمره بحياة سعيدة ومستقرة في كنف عائلته الكبيرة وعائلته الصغيرة التي حلم بتأسيسها.

نشأ الشاب رضوان ربيعي في مدينة درقانة بالجزائر العاصمة، في كنف والديه وإخوته، وكان يتمتع بصحة جيدة ولياقة بدنية رائعة، ولم يكن رضوان من النوع الاتكالي، حيث بدأ العمل من أجل الزواج وإكمال نصف دينه وتكوين أسرة تمنحه الاستقرار.

اِقرأ المزيد...

هموم المواطن

  • شكوى...إلى الوزير الأول

     يشرفني سيدي الوزير الأول المحترم أن أتوجه إلى سيادتكم بهذه الشكوى  بصفتي المحامي الأستاذ يحي شريف سليمان مكلف بقضية العائلات

    تفاصيل أكثر...
  • رد خاص إلى السيد عمروش ياسر من الجزائر

    شكواك التي أرسلتها لنا بحاجة إلى تفاصيل أدق لنفهم الجهة المرسل إليها ما ترغب في حله وماتعانيه .

    تفاصيل أكثر...
  • رسالة مفتوحة...إلى والي ولاية الجزائر

    يشرفني سيدي الوالي المحترم أن أتقدم إلى سيادتكم الموقرة بهذه الشكوى، ملتمسا منكم التدخل لإنصافي في هذه القضية التي دمرت

    تفاصيل أكثر...
  • 1

منبر القراء

  • انتهت تلك البداية...

    كل الحب كان لك وأي حب بقي... كل الذكريات كانت معك وأين الذكرى..؟؟ كل حروف الهوى كتبت لك وأين حروفي

    تفاصيل أكثر...
  • ذاكرة أرملة.....

    وأنا راجع ذات ليلة من يقظتي أجر خطى الأرق المتعبة من طول السهر لمحت طيفا يحتمي بوحدته... راح فضولي يدفعني

    تفاصيل أكثر...
  • احترت وفكرت

    تأملت وتساءلت عن أعظم بشر في هذا الوجود فتأمل أنت كذلك معي. في بشر كان رحمة للعالمين كان صادق أمين

    تفاصيل أكثر...
  • 1

زاوية خاصة

  • حماتي تحرّض زوجي على منعي من زيارة أهلي لمساعدة والدتي المريضة

     أنا سيدة متزوجة وأم لولدين، أعيش رفقة زوجي وأمه في منزل واحد، وهنا تكمن مشكلتي، حيث أن والدة زوجي تعاملني

    تفاصيل أكثر...
  • مصرة على رفض مطلبي رغم علمها بحاجتي الماسة للأولاد

     أنا صديقكم سعيد من الرويبة، متزوج من ابنة عمي منذ أكثر من خمس سنوات ولم أنجب منها أولادا، وهنا تكمن

    تفاصيل أكثر...
  • تجاوزاته دفعتني لتقديم استقالتي ومسؤول الشركة رفضها ظنا منه أنني أرغب في الترقية، فماذا أفعل؟

     أنا صديقتكم مروى من العاصمة، موظفة بمؤسسة خاصة منذ سنتين، أقوم بواجبي المهني على أكمل وجه، ومسؤول الشركة سعيد جدا

    تفاصيل أكثر...
  • 1