ثقافي

حملت مسرحية "أمنوكال" الناطقة بالشاوية التي تم عرضها بعد ظهر الخميس على ركح المسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني بقسنطينة، رسالة تطالب بضرورة الاهتمام بالثقافة والتاريخ الأمازيغيين باعتبارهما جزءا لا

يتجزأ من الهوية الجزائرية.

على مدار ساعة من الزمن، تناولت هذه المسرحية التي أنتجها مسرح قسنطينة في 2015 وأخرجها كريم بودشيش عن نص لعيسى رداف التي تم عرضها بمناسبة رأس السنة الأمازيغية 2968، قصة صحفية مهتمة بكل ما له علاقة بتراث حضارة نوميديا تلبي دعوة أحد أصدقائها الذي يعمل مهندسا معماريا بزيارة ضريح ماسينيسا، حيث تتعجب خلال اللقاء الذي يجمعها بهذا الصديق وتتأثر أيضا لكثرة المعلومات المختلفة والغزيرة في نفس الوقت التي يحوزها هذا المهندس المعماري.

ومع توالي المشاهد التي تتخللها عديد الإيقاعات الموسيقية المرتبطة بالأمازيغ والحركات الكوريغرافية، تبرز ذات المسرحية المتوجة بجائزة لجنة التحكيم في الطبعة السابعة للمهرجان الثقافي الوطني للمسرح الأمازيغي بباتنة "2015" حالة الهوس

والذهول وحتى الأحلام التي تسكن ذهن تلك الصحفية والتي تقودها للقيام برحلة عبر الزمن تحط بها في العهد النوميدي، وتحديدا يوم وفاة ماسينيسا، فتحضر مراسم دفنه، وذلك وسط تجاوب كبير من الجمهور الذي حضر بقوة بمسرح قسنطينة الجهوي.

ورغم أن الممثلة ياسمين فرياك القادمة من مسرح أم البواقي وحدها التي تتقن اللغة الأمازيغية، إلا أن حاجز اللغة لم يشكل مانعا أمام الممثلين جمال مزواري ومحمد حمامص وشاكر بولمدايس لصنع الفرجة لدى الجمهور، حيث تابع بكل اهتمام الأحداث العديدة والخطيرة أحيانا التي عاشتها تلك الصحفية التي تعود في نهاية العرض إلى الواقع الحالي، لتوجه رسالة للجمهور بضرورة الاهتمام بكل ما هو أمازيغي.

وأجمع العديد ممن شاهدوا العرض الذين تحدثت إليهم "وأج" على أن "مغزى المسرحية وصلهم بطريقة فنية راقية رغم عدم فهمهم للغة الأمازيغية"، وقدروا الجهد الذي بذله ممثلو المسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني لإتقان اللهجة الشاوية.

وفي إطار ذات الاحتفالية، تم تنظيم عديد التظاهرات عبر إقليم ولاية قسنطينة منها معارض للتراث الأمازيغي بمشاركة عديد ولايات الوطن والأشرطة الوثائقية بكل من قصر الثقافة محمد العيد آل خليفة ودار الثقافة مالك حداد، علاوة على الكرنفال الاستعراضي الفولكلوري الذي جاب شوارع وسط المدينة.

كما احتضن المتحف العمومي الوطني سيرتا محاضرة قدمها الدكتور حسين طاوطاو مدير المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ والإنسان والتاريخ فرع عين مليلة "ولاية أم البواقي" حول "الرزنامة الأمازيغية وششناق: بين الأصل والحقيقة" علاوة على عديد الفعاليات الأخرى التي احتضنتها كذلك بلدية الخروب.

رياضي

  • بعد إسقاط جوفنتوس... احتفالات صاخبة في شوارع نابولي

    يتواجد العديد من جماهير نادي نابولي، في مطار المدينة، لاستقبال فريق الجنوب الإيطالي، العائد من تورينو، بعد الانتصار المهم على

    تفاصيل أكثر...
  • ذهاب نصف نهائي رابطة الأبطال... ليفربول وروما بحظوظ متكافئة

    بعد 35 عاما من النهائي التاريخي الذي جمع روما وليفربول في دوري أبطال أوروبا، سيعود الفريقان للاصطدام مجدداً في نفس

    تفاصيل أكثر...
  • محمد صلاح أفضل لاعب في إنجلترا

    حصد محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، جائزة أفضل لاعب في إنجلترا هذا الموسم، في الحفل السنوي رقم 45 لرابطة اللاعبين

    تفاصيل أكثر...
  • بعد فسخ عقد المدافع رياض كنيش... لاعب كاميروني يعزز صفوف اتحاد العاصمة

    اقترب اتحاد العاصمة، من حسم صفقة المدافع الكاميروني، تيري غوانتي، الذي حل بالجزائر، الأحد.

    تفاصيل أكثر...
  • 1

مجتمع

  • صحتنا في غذائنا... الزعتر لعلاج الربو وتقوية الجهاز المناعي

    - يساعد الزعتر على علاج السعال الديكي والالتهابات الشعبية والربو، والبلغم. كما يساعد على تسهيل خروج المخاط الشعبي، فيهدئ الشعب الهوائية

    تفاصيل أكثر...
  • استشارات طبية... أسباب طنين الأذن وعلاجه

     السؤال أعاني من طنين دائم بالأذن ولا أدري ما سببه؟  نوال. ص

    تفاصيل أكثر...
  • مخاطرها كبيرة على الأطفال "ألعاب الفيديو العنيفة".. تزيد من عدوانيتهم وتجعلهم أكثر ميلا للغش

    منذ ظهور الألعاب الإلكترونية تعلق بها المراهقون والأطفال نظرا لأنها تقدم المتعة والإثارة بشكل محبب، وكلما تقدمت التقنيات المستخدمة في

    تفاصيل أكثر...
  • صحتنا في غذائنا... الفشار للوقاية من أمراض العصر

    يحتوي الفشار على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة مثل مضادات الأكسدة المكونة من حمض الفوليك والتي تساعد الجسم على امتصاص

    تفاصيل أكثر...
  • 1