ثقافي

صدر، مؤخرا، كتاب جديد تحت عنوان "لمحات حول العمارة والفنون الإسلامية بالجزائر"، للكاتب والباحث الجزائري محمد الطيب عقاب، الذي يشتمل على مجموعة من البحوث المتعلقة بمجال الآثار الإسلامية في الجزائر، حيث ألفه صاحبه بغرض البحث والكشف عن دور الجزائر في ازدهار وحماية الحضارة العربية الإسلامية، وجهودها في إثرائها.

وحسب ذات المؤلف، فإن الغرض من تقديم هذا الكتاب الصادر عن منشورات آركس وما حمله من عرض لمختلف البحوث هو اعانة الطلبة المتخصصين في الآثار بوجه عام، وفي الآثار الإسلامية على وجه الخصوص، بالإضافة إلى توسيع حقل اهتمامات القارئ الثقافية ليكون مدركا لمدى أصالة وعراقة حضارته، كما أراده أن يساهم في سد الفراغ الواضح في هذا الإختصاص.

كما يرى الأستاذ عقاب "أن إعادة نشر هذه البحوث في كتاب، جاءت من أجل تيسير وصول الباحثين المتعطشين لمعرفة واقع الجزائر إبان محطات مختلفة من تاريخها المزدهر على مدى القرون الممتدة بين 13 و14 للهجرة، التي ميزتها ابتكارات الجزائريين في مجالات شتى وفي جميع مظاهر الحضارة المتصلة بالمجتمع من فنون وعمران، ومن بينها العمارة التي عرفت بتغلب الطابع المحلي عليها، وحتى في المواد المستخدمة، مع الإحتفاظ باللمسات الإسلامية في هذا المجال، كما تظهر من خلال هذا الكتاب شخصية الفنان الصانع الجزائري الذي لم يلجأ في تحقيق خصوصية العمارة الجزائرية إلى التقليد الأعمى، وإنما اعتمد على عناصر الإتقان والإبداع الشخصية في كل ما كان يبدعه من أعمال معمارية، وهو الأمر الذي برز في الكثير من المنشآت والمساجد التي ما زالت شاهدة إلى اليوم في الحواضر الجزائرية كتلمسان ووهران والجزائر العاصمة وبجاية والمسيلة... إلى غيرها من المدن التي تزخر بالشواهد العمرانية الفريدة هندسة وتصميما وإنجازا.

هذا، ويشير المؤلف إلى أن من ضمن الأسباب المهمة لتأليف هذا الكتاب، دعم أصالة العمران الجزائري كون الجزائر عرفت خلال عدة مراحل متتالية من التاريخ الإسلامي، مرور عدد من الدول التي أدت دورها الريادي في مجال العمارة والفنون الإسلامية على الوجه الأكمل، وأنجزت روائع أثرية اتسمت بأنماط مبتكرة وأساليب مميزة تختلف عن تلك المعهودة في غيرها من دول الإسلام المختلفة، وهو ما يدل على أن هناك من ساهم في تكوين ذلك الإرث الحضاري، تطويره بأساليب ابتكارية رائعة، وذلك  بدعم من الولاة الذين مثلوا دور السياسي المسؤول، واستخدموا مكانتهم وصلاحياتهم  السياسية من أجل دعم الصناع البارعين بالإضافة إلى الفنانين الذين جاء بعضهم من بلدان أخرى.

 

رياضي

  • بوغبا يعتبر مايكل كاريك مثله الأعلى

    قدم الفرنسي بول بوغبا، مستويات لافتة مع فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، خلال الموسم الجاري، لكنه تعرض لإصابة قوية سوف تبعده

    تفاصيل أكثر...
  • نيمار يلغي متابعة زميله كافاني على الانستغرام

    ألغى نيمار نجم باريس سان جيرمان متابعة حساب زميله الأوروغوياني إدينسون كافاني في "إنستغرام"، بعد اشتعال حدة الخلافات بينهما عقب

    تفاصيل أكثر...
  • ريال مدريد يبحث عن حارس مرمى

    يبحث نادي ريال مدريد، عن دعم حراسة مرماه، خاصة بعد فشله في جلب دافيد دي خيا من مانشستر يونايتد، ليواصل

    تفاصيل أكثر...
  • شباب بلوزداد ينجو من عقوبات الرابطة

    نجا شباب بلوزداد من عقوبة اللعب بدون جمهور، بعد أن اكتفت لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم، الاثنين، بإنذاره

    تفاصيل أكثر...
  • 1

مجتمع

  • صحتنا في غذائنا... مصادر نباتية للكالسيوم

    ثمة أشخاص يملكون حساسية تجاه اللاكتوز ولا يمكنهم بالتالي تناول الحليب ومشتقاته. لكن هل يعني ذلك حرمانهم من المصادر الغنية

    تفاصيل أكثر...
  • الربو والحساسية.. من الأمراض التي تتفاقم أثناء الليل... نصف السكتات القلبية يحدث في الساعات الأولى من النهار

    عادة ما يكون المساء فترة للراحة والاسترخاء، إلا أن ذلك لا ينطبق على الجميع، حيث تسوء الحالة الصحية للمصابين ببعض

    تفاصيل أكثر...
  • استشارات طبية... أريد علاجاً لانسداد الأنف وضيق وحساسية الصدر

    السؤال أنا أتنفس من فتحة واحدة في الأنف، أما الثانية لا أتنفس منها، مما يؤدي إلى التعب عند أخذ شهيق،

    تفاصيل أكثر...
  • يميزون التعابير السلبية والإيجابية لوجوه آبائهم في عمر 18 شهرا, الأطفال.. وبداية إدراك المشاعر الحقيقية

    يسود الاعتقاد في العالم كله أن الأطفال لا يمكنهم التفرقة بين المشاعر الحقيقية والمزيفة، إلا حينما يبدأون في الوصول إلى

    تفاصيل أكثر...
  • 1