الملفات

- وصفات طبية مبهمة تضع صحة المرضى على المحك

يعاني الصيادلة خلال صرفهم للوصفات الطبية من الخط غير المقروء والكتابة الرديئة في الوصفات الطبية التي حررها الأطباء لمرضاهم، الذين يقصدونهم من أجل اقتناء الدواء الذي يصعب على الصيدلي صرفه في أحيان كثيرة.

ويجمع الصيادلة على مصادفتهم اليومية لوصفات لا تكاد تحوي سوى خطوط شبيهة بالرسم البياني لتخطيط القلب، تجعل الصيدلي يقف عاجزا أمامها خاصة مع خوفه من صرف الدواء الخطأ الذي قد يضر بحياة المريض.

 

قراءة خاطئة قد تودي بحياة المريض

صعوبة قراءة الوصفة الطبية ورداءة خط الأطباء أمر معروف ولا يختلف عليه اثنان، وهو أمر اعتيادي لا ينكره حتى الأطباء أنفسهم، ويظل مقبولا ومسلما به، لكن ما أثار حفيظة الصيادلة الذين تحدثنا إليهم هو وصول الصعوبة حد الاستحالة، ما يدخل الصيدلي في عملية مد وجزر واستشارة مع زملائه مخافة أن يقرأ الوصفة بشكل خاطئ ويصرف الدواء الغلط، وحول هذا الموضوع كان لـ "الموعد اليومي" حديث مع بعض الصيادلة الذين

اِقرأ المزيد...

النشاط الاجتماعي الذي يقوي الروابط الاجتماعية والأسرية

- توقع إنتاج 500 ألف قنطار من الزيتون

 

تتوقع مصالح مديرية الفلاحة لولاية تيزي وزو، تسجيل إنتاج وفير لزيت الزيتون خلال الموسم الفلاحي لسنة 2016 - 2017، حيث تشير التوقعات إلى إنتاج ما يصل إلى 495700 قنطار من الزيتون خلال موسم الجني المنطلق مؤخرا عبر تراب الولاية بمتوسط يصل إلى 16 قنطارا في الهكتار الواحد.

اِقرأ المزيد...

900  ألــف مستهلــك للمخــدرات في الجــزائــر ومــراكز معــالجة الإدمـــان لم تحــــقـــــــق النتــائـج المرجـــــــوة.,  2784 قضية تورط فيها 4238 شخص خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2016

يزداد يوما بعد يوم عدد المتعاطين للمخدرات في الجزائر بشكل مثير للقلق، إذ تشير آخر الإحصائيات إلى ما بين 800 إلى 900 ألف مستهلك ليس كلهم مدمنين، منهم 27 بالمائة من طلبة الثانويات، وترتفع النسبة إلى 31 بالمائة في أوساط الجامعيين و15 بالمائة بين تلاميذ المتوسطات.

حذر مصطفى خياطي رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي  "فورام" من انتشار مؤثرات عقلية جديدة تُصنف في مخابر سرية تتواجد في بلدان قريبة من الجزائر، مشيرا إلى ظهور نوعين جديدين وهما "ميتيلون" و"بيتيلون" إضافة إلى أنواع أخرى توجد في مراحل التجريب.

اِقرأ المزيد...

أطفال الجزائر.. أرقام مرعبة وإحصائيات  لا تسرّ , أطفال سوريا... في وجه المستقبل المجهول ،وأطفال فلسطين... جرح العرب النازف

تحيي الجزائر، اليوم، اليوم العالمي لحقوق الطفل، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1954، من أجل تعزيز رفاه الأطفال في العالم، ويمثل تاريخ 20 نوفمبر من عام 1959 اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل واتفاقية حقوق الطفل في عام 1989.

 الطفولة كلمة واحدة تحمل عالما قائما بحد ذاته، هو عالم نتميز به لبراءته وطيبة قلب كل طفل بعيدا عن انشغالات الحياة وهمومها التي تجعلنا أحيانا نتصف بصفات لا تكون دائماً إيجابية، وغالباً ما نلتجئ إلى ذكريات الطفولة لنجد القليل من السعادة عندما نشعر بالضيق أو لدى مواجهة أية مشكلة، أو ننظر إلى وجه طفل ليعكس لنا لحظات من السعادة والحنان، ولكن، سرعان ما يتحوّل عالم الطفل وبراءة وجهه إلى مصدر ألم وخوف

اِقرأ المزيد...

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

حوارات


  • 1
  • 2
  • 3