الملفات

مآسٍ اجتماعية أبطالها متشردون، بائعات الهوى وتجار الكيف..... سعيدة بن حبيلس: الدولة تُحصي 20 ألف حالة في انتظار الاستراتيجية الوطنية للتكفل بهم

المتجول في شوارع وساحات العاصمة نهارا لا يكاد يعرفها عندما تجنح الشمس للمغيب، حيث يكون المتجرئ على المغامرة بعد الساعة التاسعة ليلا أمام مشهد أقل ما يُقال عنه أنه مُخيف.. من شارع محمد بلوزداد إلى نهج العقيد لطفي في باب الوادي، مسار لا يتعدى مداه 4 كيلومترات لكنه يختصر في مشاهد درامية مؤثرة تعكس حجم مآسي المجتمع، أبطالها نماذج متعددة من البشر بدءا من بائعات الهوى ومثليي الجنس والمتشردين والسكارى وأطفال "الديليون"، وصولا إلى أرباب تجارة الكيف والمهلوسات وما بينهم عصابات تحترف اللصوصية، يترصدون فرائسهم من عابري، خصوصا عند مخارج محطات القطار والميترو.

البداية كانت من مفترق طرق شارع المعدومين بالعناصر، بعد صلاة العشاء أولى قوافل المشردين ممن يحملون غرف نومهم تحت الإبط، بدأت تتوافد تباعا لتحتل الزوايا والأركان، المحظوظ منهم أو منهن من يظفر بمكان فوق مخارج دخان المخابز الأرضية التي يعود تصميمها في هذا الشارع إلى العهد الكولونيالي اتقاء للبرد القارس، متشردون من كلا الجنسين ومن مختلف الأعمار لكل قصته قد تختلف عن الآخر، لكن المآل واحد وهو الشارع..

اِقرأ المزيد...

التحرش بالمرأة..عندما تصبح الأخلاق بحاجة لردع القانون

 أظهرت دراسة نشرت العام الماضي أن امرأة من بين كل عشر نساء جزائريات تتعرض للتحرش الجنسي في أماكن العمل، وأن فعل التحرش عادة ما يأتي من صاحب العمل أو المسؤول المباشر، وأرجعت ذات الدراسة الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع أو انتشار الظاهرة بشكل لافت في أوساط العاملات والطالبات إلى سلسلة الأزمات التي يعرفها المجتمع، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية التي تجعل أكثر من نصف السكان تحت خط

اِقرأ المزيد...

السكن.. يعرقل التكفل

عرفت أعداد الأطفال المسعفين في بلادنا تزايدا ملحوظا، حسب ما تؤكده الأرقام المسجلة على مستوى المستشفيات وكذا مراكز الطفولة المسعفة التي تستقبل هاته الفئة، ويقصد العديد من الأزواج الذين حرموا من نعمة الإنجاب هذه المراكز من أجل التكفل بطفل، الأمر الذي يجدون فيه صعوبة كبيرة.

ويستقبل مكتب مديرية الشؤون الاجتماعية ببئر خادم يوميا العشرات من الطلبات التي يودعها الأزواج الراغبون في التكفل بطفل، وهو نفسه الأمر الذي يدخل هؤلاء الأزواج في متاهة الذهاب والاياب والانتظار الذي قد يدوم سنوات.

اِقرأ المزيد...

المحاكم الإدارية.. آليات لتنفيذ القرارات الصادرة في حق الإدارة

  يجهل الكثير من المواطنين دور المحاكم الإدارية والغاية التي تأسست من أجلها، في حين هناك من لا يعلم أصلا بوجود هذه المحاكم، بالرغم من مرور عدة سنوات على تأسيها إضافة لوجودها بغرض فك النزاعات بين المواطن والإدارة.

اِقرأ المزيد...

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

حوارات


  • 1
  • 2
  • 3