دولي

في تطور لافت لسياق التعاطي القطري مع أزمة الحصار، كشفت المتحدثة باسم الخارجية القطرية عن بدء الدوحة فعليا بتحركات للتحكيم الدولي على مستوى المنظمات الدولية ضد دول الحصار لرفع الحصار المفروض .

وأعربت لولوة الخاطر، خلال مؤتمرها الأسبوعي الدوري بمقر وزارة الخارجية بالدوحة، الأربعاء، عن ارتياح الحكومة القطرية لتقرير المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بشأن الحصار، لافتة إلى أن التقرير كان "شاملاً ويشكل أساساً قانونياً يمكن من خلاله التحرك، على مستوى المنظمات والمؤسسات الدولية".

وقالت الخاطر إن "كل الخيارات باتت مفتوحة اليوم" بعد صدور التقرير الأممي، مشددة على أن الكرة باتت اليوم في مرمى دول الحصار لتفتح أبوابها للبعثات الفنية للأمم المتحدة، والمنظمات الحكومية الدولية لتقصي الحقائق حول تداعيات الحصار على قطر إن كانوا صادقين.

وأشارت إلى أن تقرير المفوضية السامية تحدث عن خطاب الكراهية الذي تبثه وسائل إعلام دول الحصار، وهذه مسألة مهمة، من قبيل بث أعمال فنية والتحريض على دولة قطر، وعلى الأفراد، وقد تم توثيق كل ذلك.

وأوضحت لولوة الخاطر أن التقرير يؤكد أيضاً بأن الاجراءات التي قامت بها ضد دولة قطر تتجاوز حدود الإجراءات الدبلوماسية، وأنها ليست مجرد مقاطعة، لأنها طالت جوانب إنسانية واقتصادية وحقوقية وغيرها، بل إن التقرير وصف الإجراءات بأنها حرب اقتصادية، وهذه مسألة لا بد من التنبه إليها.ولفتت الخاطر النظر إلى أن التقرير " صادر عن هيئة أممية محايدة، ويثبت بما لا يدع مجالاً للشك صحة الانتهاكات التي ارتكبتها دول الحصار في حق المواطنين والمقيمين في قطر، ومواطني دول الحصار نفسها".

ونوّهت بأن تحرك دولة قطر عبر القنوات الدبلوماسية والحوار والعلاقات الدبلوماسية سيظل مستمراً، لكن سيكون من الصعب تأجيل النظر في المظالم الخاصة بالأفراد. وقد قمنا بتعيين مكاتب محاماة للنظر في القضايا، مشيرةً إلى أن تقرير المفوضية السامية وثّق 700 من الشكاوى، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان قامت أيضاً بتوثيق الشكاوى، إلى جانب اللجنة الوطنية للتعويضات.التقرير الأممي أكد على أن إجراءات دول الحصار "لم تفرق بين حكومة دولة قطر والشعب القطري من مواطنين وأفراد؛ وهذا معناه أن ادعاءات دول الحصار بأنها إجراءات ضد حكومة قطر فقط، هي ادعاءات عارية تماماً عن الصحة".

وعن اهمية التقرير قالت الخاطر إنها تكمن بكون التقرير يمثل "توثيقاً لأول مرة على مستوى أممي للانتهاكات التي قامت بها دول الحصار، وقبلها منظمات حكومية وغير حكومية".

وطني

  • إثر حادث مرور… وفاة 3 أشخاص من عائلة واحدة بالعاصمة

    الجزائر- تسبب حادث مرور مروع وقع ليلة الخميس إلى الجمعة بالجزائر العاصمة في وفاة ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، بحسب

    تفاصيل أكثر...
  • عن تهمة القذف في حق المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور... القضاء الفرنسي يغرّم رشيد نكاز بملياري سنتيم

    قضت الهيئة العليا لمحكمة نانتير الفرنسية، بتغريم الناشط السياسي رشيد نكاز، بغرامة مالية تقدر بـ 86 ألف أورو أي ما

    تفاصيل أكثر...
  • ضمن 17 قطارا ينتظر تسليمها خلال سنة 2018… شركة آلستوم تصنع أول قطارات كوراديا للجزائر

    أفرجت شركة آلستوم عن أول قطار من نوع كوراديا للجزائر، وهو واحد من  بين 17  قطارا ينتظر تسليمها خلال سنة

    تفاصيل أكثر...
  • للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية 5 + 5... المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الجوار هذا الأحد بالجزائر

    الجزائر- يقوم المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الجوار يوهانس هان، بزيارة إلى الجزائر هذا الأحد للمشاركة في الاجتماع الرابع عشر لوزراء

    تفاصيل أكثر...
  • 1

محلي

  • في اجتماع ترأسه والي الولاية... محاولة بعث وتفعيل مناطق التوسع السياحي في بلديات جيجل

    تم، مؤخرا، وقوف السلطات الولائية وعلى رأسها والي الولاية السيد بشير فار علي وضعية قطاع السياحة بالولاية، خاصة أن ولاية

    تفاصيل أكثر...
  • قسنطينة... السكان يشتكون نقص الأمن بعلي منجلي

    أكد أولياء التلاميذ وأساتذة ثانوية الوحدة الجوارية 14 بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، على ضرورة توفير الأمن ووضع حد نهائي

    تفاصيل أكثر...
  • المدير العام للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي لولاية سطيف:... قروض فلاحية مصغرة للفلاحين قيد الدراسة

    كشف الشريف بن حبيلس المدير العام للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي، خلال ندوة صحفية عقدها بمقر الصندوق الجهوي بسطيف، أن الصندوق

    تفاصيل أكثر...
  • العيادة الوحيدة لا تلبي كافة احتياجاتهم... سكان خرايسية يشتكون نقص الخدمات الصحية

    تشهد العيادة الطبية الوحيدة الموجودة ببلدية خرايسية ضغطا كبيرا، بسبب قدوم المرضى من مختلف الأحياء من أجل تلقي العلاج، ما

    تفاصيل أكثر...
  • 1