الحوارات

أصبح الاشهار للمنتجات المتنوعة عبر مختلف وسائل الإعلام من الضروريات للترويج وترغيب الناس في اقتناء هذا المنتوج على حساب الآخر، والملفت للانتباه في هذا الموضوع تركيز هذه المؤسسات المنتجة على

الفنانين للترويج لمنتجاتها المختلفة، حيث برزت العديد من الوجوه الفنية خاصة التي اشتهرت بقوة في السنوات الأخيرة.

 

مروان ڤروابي:

لا أمانع الاستمرار في خوض هذه التجربة

"لا يمكنني رفض الخوض في مجال الاشهار لمنتوج ما، لأنه في الحقيقة الترويج للسلع أو المواد المختلفة لابد أن تسند مهمته إلى وجه معروف باعتباره وسيلة تساعد في إقناع الجمهور على اقتناء هذه المواد. وبدوري قد خضت هذه التجربة بعد النجاح الكبير الذي حققته سلسلة "بيبيش وبيبيشة"، وهذا أمر عادي جدا بالنسبة لي، لأن نجاح الفنان يفتح له الأبواب في عدة مجالات وأصحاب المنتجات يبحثون دائما عن كسب الزبائن والاستعانة بالفنان للترويج لسلعتهم في رهان الظفر بمكانة في السوق".

 

زبير بلحر:

نيلي لقب "نجم العرب" فتح لي جميع الأبواب

 

"لا أنكر أن فوزي بلقب "نجم العرب" في برنامج "عرب كاستينغ" فتح لي المجال لخوض عدة تجارب في مشواري الفني المتواضع منها إنجاز برامج فنية وتنشيطها، إلى جانب الترويج لعدة منتجات عبر ومضات إشهارية مختلفة. ونجاح الفنان يساعده كثيرا في الظفر بعدد كبير من الومضات لأن صاحب المنتوج يفضل الاسم الفني الناجح والمحبوب لدى الناس بصورة كبيرة. ولا أنكر أنه بعد نجاحي وفوزي بلقب "نجم العرب" تهاطلت علي عروض عديدة في مجال الإشهار ضمن أكبر المؤسسات الاقتصادية في بلادنا وأختار منها دائما العروض التي تناسبني، ولا شيء يمنعني كفنان من خوض تجربة الإشهار لأنه يزيد من شهرتي ولا يبعدني عن ممارسة فني".

 

محمد بونوغار:

لهذا السبب يستعان بالوجوه الفنية المعروفة

 

"من البديهي الاستعانة بالوجوه المعروفة في مختلف المجالات للترويج للمنتجات المتنوعة لأن هذا الأمر يساعدها على الانتشار والإقبال الكبير عليها من الجماهير. وبدوري تلقيت عروضا كثيرة في هذا الإطار ولم أمانع في دخول مجال الاشهار لأنه يزيد في شهرتي ويظهرني للجمهور بصورة دائمة.

والجمهور متعلق كثيرا بالومضات الإشهارية والعديد من الأشخاص تعرفوا علي عن طريق الاشهار خاصة الأطفال الصغار وأسعد كثيرا عندما ألتقي بالأطفال وأجدهم يرددون ما قلته في الومضة الإشهارية، ضف إلى ذلك أن كل الدول في العالم تستعين بالوجوه المعروفة وخاصة الفنانين في الإشهار لمنتجاتهم المختلفة وليست الجزائر وحدها من تقوم بذلك".

 

سمير عبدون:

أعتز بالومضات التي قدمتها لحد الآن

 

"ميدان الإشهار في الجزائر لا يستعين بكل الفنانين، حيث يركز أصحاب المؤسسات المنتجة للترويج لسلعهم على الفنانين الذين يتألقون في أعمال آنية، فمثلا خلال رمضان يكون الاشهار حليف الوجوه التي تألقت في الأعمال الرمضانية، وبالتالي فالفنان يبحث دائما عن الأدوار التي تليق بمبادئه وتسمح له باكتساب شهرة أكبر وحب الجمهور. وبدوري كانت لي عدة تجارب في مجال الإشهار أعتز بها كثيرا ولا أمانع في تكرار التجربة مستقبلا".

 

سميرة صحراوي:

الفنان الأوفر حظا لنيل هذه الفرص

 

"من المؤكد أن الفنان يبحث عن فرص عمل بصورة مستمرة ويطالب بتنوعها. والاشهار مجال يحتاج إلى وجوه معروفة في مختلف مجالات الحياة، والفنان هو الأوفر حظا لنيل هذه الفرصة كونه من أقرب الناس المرغوبين لدى الجمهور ويحب إطلالتهم المستمرة على شاشة التلفزيون. والاشهار أحد المجالات التي تركز كثيرا على الوجوه الفنية، وبدوري كان الحظ حليفي عدة مرات وقمت بأداء عدة ومضات إشهارية أحبها الناس، وليس لدي مانع في تكرار التجربة مستقبلا".

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • لطالما اقترن ذكرها بالراحة والاستجمام... شباب يجعلون العطلة الصيفية فرصة للتكوين +

    تقترن العطلة الصيفية لدى الغالبية من الناس بالراحة والإستجمام، ولكنها تعتبر لدى فئة من الشباب فرصة للقيام ببعض التكوينات التي تفاصيل أكثر...
  • في ظل تعسر الظروف المعيشية وارتفاع الأسعار...عمل المرأة يمتطي ركب قائمة شروط الزواج ويحتل الصدارة +

     دخلت المرأة عالم الشغل وتقلدت مختلف المناصب وأضحت تساعد في عمل المنزل وفي مصروفه، وتغيرت حياتها واهتماماتها وتغيرت معها نضرة تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي...مقومات طبيعية هائلة بانتظار التفاتة جادة..شاطئ القادوس... ساحر العقول ومالك القلوب +

    تشهد الشواطئ الجزائرية إقبالا لافتا منذ بداية موسم الاصطياف، وحتى قبيله، بسبب الارتفاع المحسوس لدرجات الحرارة التي جعلت البحر خيارا تفاصيل أكثر...
  • تهدد صحة المواطن وتستنزف الخزينة، التسممات الغذائية... كابوس الجزائريين خلال فصل الصيف +

    تحول فصل الصيف إلى كابوس يهدد صحة المواطن ويقض مضجع السلطات العمومية، كونه يفتح الباب واسعا أمام نوع متجدد من تفاصيل أكثر...
  • بعد أن تحول من مركز تجاري إلى فضاء ترفيهي...أرديس.. ملاذ العاصميين من متوسطي الدخل +

     تمكن شاطئ وفضاء المركز التجاري "أرديس" بالعاصمة، من احتجاز المرتبة الأولى في اختيارات العائلات العاصمية، خاصة منها محدودة الدخل، نظرا تفاصيل أكثر...
  • فيما تعد السواحل وجهة الغالبية...جزائريون يقصدون الصحراء للتداوي في عز فصل الصيف- الدفن في الرمال.. علاج تراثي يبحث عن تأصيل علمي مدروس +

     مع ارتفاع درجة الحرارة، يتوجه الجزائريون عادة إلى سواحل البلاد التي يمتد ساحلها لأكثر من 1600 كلم، غير أن آخرين تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: حيث سحر الطبيعة وسر السعادة 'سكيكدة'.. جنة الله في أرضه +

    لوحات فنية طبيعية مميزة ومعالم جاذبة للسواح ليس من المبالغة في الكلام أو الوصف اعتبارها من أروع المدن الساحلية وأكثرها تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36