الحوارات

معروفة في مديرية الأخبار بالمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري بروبورتاجاتها الميدانية، التي تنقل فيها انشغالات المواطنين.. أنجزت طيلة مسيرتها الإعلامية التي تجاوزت الـ15 سنة عديد الربورتاجات والتحقيقات لقيت

صدى كبيرا لدى المشاهدين ... إنها الصحفية المتميزة نادية سلطاني التي توجت بالمرتبة الثانية في الطبعة الثالثة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف عن مشاركتها بروبورتاج (بحيرة الرغاية - سموم الخرير-).

فعن هذا التتويج وأمور أخرى، تحدثت نادية سلطاني لـ "الموعد اليومي" في هذا الحوار.

 

- هل كنت تتوقعين التتويج بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، خاصة وأن عدد المشاركين في الطبعة الثالثة لعام 2017 كان كبيرا جدا؟

** لقد سبق لي وأن شاركت في الطبعتين الأولى والثانية من هذه المسابقة ولم أتوج فيهما بأي جائزة، وقررت المشاركة في الطبعة الثالثة بروبورتاج عن بحيرة الرغاية ..... سموم الخرير وكان الحظ حليفي هذه المرة وفزت بالمرتبة الثانية في فئة السمعي البصري، وبصراحة لم أكن أنتظر التتويج لأن المنافسة كانت شديدة بين الإعلاميين وعدد المشاركين كان كبيرا جدا.

 

- ماذا يمثل لك التتويج بجائزة رئيس الجمهورية؟

** لا أنكر أن الفوز بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف كان حلمي منذ انطلاق الطبعة الأولى، وبالتأكيد هي حلم كل صحفي وتعتبر اعترافا جميلا من فخامة رئيس الجمهورية بالمجهودات المبذولة من طرف الإعلاميين الذين يعملون بنزاهة في الميدان، وهي تشجيع كبير على العمل أكثر وتقديم عمل إعلامي نوعي يعتني بانشغالات واهتمامات المواطنين ونحرص على تقديم خدمة عمومية راقية يطالبنا التلفزيون الجزائري بتقديمها دائما.

                                                                              

- من هم الأشخاص الذين شجعوك على تقديم موضوع الروبورتاج والمشاركة به في المسابقة؟

** في الحقيقة تلقيت مساعدة كبيرة من طرف مدير الأخبار السيد ندير بوقابس عندما عرضت عليه فكرة الموضوع، كما أعتز كثيرا بصاحبة الفضل عليا السيدة فتيحة جعيدر التي قدمت لي يد العون مند دخولي التلفزيون واستفدت كثيرا من خبرتها، بالإضافة إلى رئيس التحرير حكيم شروان وصديقتي وزميلتي فايزة مقران التي تشجعني دوما على العمل والمثابرة.

 

- ما هو شعورك أثناء التتويج ومن كان أول المهنئين؟

** لا يمكن أن أصف فرحتي أثناء الإعلان عن تتويجي لأن عدد المشاركين كما سبق وأن ذكرت كان كبيرا جدا وعدد المهنئين أيضا.. لا يمكنني ذكر الأسماء فقط.. أشير إلى أن عائلتي خاصة الوالدين وزوجي فرحوا كثيرا لتتويجي.

- بما أن زوجك من خارج الوسط الإعلامي، هل هو متفهم لطبيعة عملك؟

** بطبيعة الحال وهو يشجعني دائما على تحقيق النجاح في مجال عملي.

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • خريجو السجون.. من أسوار الحبس إلى قيود المجتمع +

    "المحابسي".. الصفة التي لا ترحم  يواجه خريجو السجون صعوبات جمة في مواجهة المجتمع والتعايش مع نظرات الريبة التي تحيط بهم، تفاصيل أكثر...
  • في اليوم العالمي لحقوق الطفل: رغم أن الجزائر الأولى عربيا في سنّ قوانين حمايتهم ... أطفال في مواجهة الأخطار وأولياء مُطالبون بالانتباه +

    التحرش الجنسي ضد الأطفال.. "الطابو" الذي دمر حياة الكثيرين - الألعاب الإلكترونية الخطر الذي بدأ يحصد ضحاياه في الجزائر تحيي الجزائر، تفاصيل أكثر...
  • بسبب عمل المرأة وعزوفها عن تحضير الأطباق التقليدية "صناعة العجائن".. تجارة مربحة للنساء الماكثات في البيت +

    تقوم الكثير من النساء الماكثات في البيت، بتحضير العديد من الأطباق التقليدية الجزائرية، و ذلك من أجل بيعها لأصحاب المحلات تفاصيل أكثر...
  • في اليوم العالمي للطلاب... الطالب الجزائري بين سؤال الإصلاح الذاتي وحتمية تحسين التكوين النوعي   +

    بحلول يوم 17 نوفمبر من كل عام، يخلد طلاب العالم "اليوم العالمي للطالب" ذاكرة النضالات التي خاضتها الحركة الطلابية ضد تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: الواحة الحمراء في قلب الصحراء "تيميمون"... مدينة تختزل التاريخ في قصورها العتيقة +

    السياحة في تيميمون لا مثيل لها في الموسم الشتوي، حيث تعتبر ملجأ الباحثين عن الهدوء والسكينة، ومقصد الراغبين في الاستجمام تفاصيل أكثر...
  • رغم تأسيسها لفك النزاع بين الإدارة والمواطن "المحاكم الإدارية"... بين جاهل لدورها وغير عالم أصلا بوجودها +

    بالرغم من مرور عدة سنوات على تأسيس المحاكم الإدارية، إلا أن هناك الكثير من المواطنين من يجهل دورها والغاية التي تفاصيل أكثر...
  • الإقبال عليها يزداد هذا الفصل... رجال ينافسون النساء في تحضير "المحاجب" و"الفطير" +

    أصبحت الأكلات المفضلة على وجبات "الفاست فود" لا شك في أن الأكلات التقليدية لديها شعبية كبيرة، لدى أوساط المجتمع الجزائري تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44