الحوارات

 الفنان عبد الحميد رابية من الفنانين الأوائل الذين دخلوا عالم السياسة من باب الترشح للانتخابات المحلية والولائية لعدة مرات، وكان من بين الفائزين لدخول البلدية كعضو في المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى

لعهدتين، حيث تم اختياره لتسيير الشؤون الاجتماعية والثقافية لفترة 10 سنوات.

فعن تجربة وفوز الفنانين حكيم دكار لتسيير شؤون بلدية قسنطينة ومراد خان كعضو في المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى، تحدث عبد الحميد رابية لـ "الموعد اليومي" في هذا الحوار.

 

* أنت من الفنانين الأوائل الذين اقتحموا مجال السياسة عن طريق الترشح للانتخابات المحلية أكثر من مرة وفزت فيها مرتين. كلمنا عن هذه التجربة.

** فعلا، لقد ترشحت للانتخابات المحلية ثلاث مرات وفزت مرتين وقد كنت نائب رئيس مكلف بالشؤون الاجتماعية والثقافية على مستوى بلدية الجزائر الوسطى خلال عهدتين، الأولى كانت من 1998 إلى 2003 والعهدة الثانية من 2007 إلى 2012 وترشحت مرة ثالثة للانتخابات المحلية والولائية لسنة 2012 إلا أنني لم أنجح في هذه الانتخابات كون الحزب الذي ترشحت معه لم يتحصل هذه المرة على مقاعد كثيرة.

 

* لكنك لم تترشح من حينها.. لماذا؟

** أنا مكلف بمهام أخرى ومرتبط بالتزامات تمنعني من الترشح للانتخابات، ولو لم أكن كذلك لترشحت في الانتخابات الأخيرة.

 

* وما رأيك في عدد الفنانين المترشحين في الانتخابات الأخيرة التي فاز فيها كل من حكيم دكار ومراد خان؟

** كنت دائما أدعو الفنانين إلى الترشح لمختلف الانتخابات التي تقام في بلدنا، من الانتخابات المحلية والولائية والبرلمانية ومجلس الأمة، لأن الفنان هنا يتحزب من أجل  الدفاع عن المواطن وإيصال آهاته خاصة في الانتخابات البلدية. والمنتخب لرئاسة البلدية مطالب بنزع قبعة تحزبه ولبس قبعة التنمية المحلية والتقرب من سكان بلديته والنظر إلى مشاكلهم والعمل على حلها.

 

* وما رأيك في نجاح كل من حكيم دكار ومراد خان في هذه الانتخابات؟

** الأمر يختلف عند الاثنين، فحكيم دكار انتُخب كرئيس لبلدية قسنطينة ومعناه أن له كل الصلاحيات في تسيير هذه البلدية، على عكس مراد خان فهو عضو في المجلس الشعبي البلدي ولا أدري ما هي المهام التي سيكلف بها وربما باعتباره فنانا ستوكل له مهام تسيير الشؤون الثقافية والفنية على مستوى بلدية الجزائر الوسطى، وهذا ما نأمل نحن أيضا أن يكلف به مراد خان، عكس حكيم دكار الذي انتخب كرئيس لبلدية قسنطينة، فهو ابن قسنطينة وأدرى بمشاكل سكان هذه البلدية، وأكيد سيجتهد لحلها، وعلى هؤلاء (سكان قسنطينة) أن يساعدوه في الوصول إلى تنفيذ برنامجه، فوحده لا يقدر على هذه المسؤولية إذا لم يجد المساعدة من أبناء مدينته.

 

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • بين الجهل واللامبالاة ضاعت حياة الكثيرين... تسربات الغاز تحصد الضحايا يوميا +

    تعرف الجزائر موجة برد شديدة، ما دفع بالجزائريين إلى الاستعمال المفرط لأجهزة التدفئة، ونظرا لجهل الكثيرين بقواعد السلامة والوقاية، فإن تفاصيل أكثر...
  • مظاهرات 11 ديسمبر 1960... المحطة الكبرى للاعتراف الدولي بالثورة الجزائرية +

    تلاحم شعبي وراء مبدأ "لا حياة دون الاستقلال" .... حينما دوى صوت الشعب "الجزائر جزائرية" هي واحدة من مواقف الشعب الجزائري تفاصيل أكثر...
  • اليوم العالمي لحقوق الإنسان... يوم لرفع الشعارات والمناداة بتطبيقها على الواقع +

    في الجزائر.. المصالحة الوطنية تعطي دفعا لحقوق الإنسان يكثر الحديث عن حقوق الإنسان وأهميتها والعمل الدولي المشترك والإتفاقات الدولية التي تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: رسمت لوحة ساحرة بعد تساقط الثلوج "مرتفعات الشريعة"... مقصد محبي الطبيعة وهواة التزلج +

    الذهاب إليها يشبه السفر إلى واحدة من تلك البلدان الأوروبية الخرافية الجمال، تثير الرهبة في النفوس والبهجة في القلوب، التوجه تفاصيل أكثر...
  • تأخرات يومية لساعات، توقفات بالجملة وانعدام ثقافة التواصل مع الزبائن أفقدت الشركة مصداقيتها ... شركة النقل بالسكك الحديدية تعذب المسافرين +

    "انعدام الأمن جعل المواطنين عرضة للسرقة والاعتداءات" عمال الشركة يتنصلون من مسؤوليتهم "ما عجبكمش الحال كاين الكار" تشهد حركة سير تفاصيل أكثر...
  • اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة بين الواقع والمأمول... طلبات تعالج ببطء, وإهمال رهيب لحقوق هذه الفئة +

    بيئة المعاق غير مواتية لإعاقته.. وصعوباتها تبدأ منذ مغادرته منزله كشفت الإحصاءات العالمية عن تزايد أعداد المعوقين، حيث وصل إلى تفاصيل أكثر...
  • في اليوم العالمي لمكافحة مرض الإيدز... مساعٍ لجعل السيدا ضمن الأمراض المزمنة لتخفيف العبء على المصابين  +

    - خبراء يحذرون من مواجهة جيل مصاب بالداء - أزيد من 10 آلاف حالة إصابة بداء الإيدز في الجزائر تجاوز عدد المصابين تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 45