الحوارات

على هامش الندوة الصحفية التي نشطها السيد محمد يحياوي محافظ المهرجان الوطني للمسرح المحترف، انتهزت "الموعد اليومي" الفرصة وأجرت معه هذا الحوار الشامل عن التظاهرة في نسختها الجديدة.

 

* كان المهرجان موعدا قارا في الطبعات السابقة (شهر ماي) لماذا تأخر هذا العام إلى شهر ديسمبر؟

** فعلا لقد كان المهرجان في الطبعات السابقة يقام في شهر ماي، إلا أننا فضلنا هذه المرة إقامته في شهر ديسمبر حتى نتيح الفرصة لأكبر عدد من عشاق الركح لحضور فعاليات هذا الموعد المسرحي الكبير، إلى جانب الطلبة وتلاميذ المدارس بما أنهم في عطلة وأرى أن هذه الفترة مناسبة جدا لاستقطاب جمهور كبير لمتابعة العروض.

 

* البعض يعتقد بأن تأخر وزارة الثقافة في تقديمها الميزانية اللازمة وراء تأجيل الدورة...

** صحيح أن الميزانية الممنوحة لنا في هذه الدورة تقلصت نوعا ما مقارنة بتلك التي قدمت في العام الماضي، لكنها لم تكن السبب في تأخير تنظيم هذه الدورة إلى شهر ديسمبر، والسبب الرئيسي إلى جانب ما ذكرته سابقا يكمن في أن المسارح الجهوية لم تكن جاهزة للمشاركة لو نظم المهرجان في موعده السابق، وأكيد أننا سنفكر مستقبلا في تنظيم أفضل ومناسب على جميع الأصعدة.

 

* ما خصوصية هذه الطبعة مقارنة بسابقاتها؟

** حافظنا على نفس المحاور التي يسير عليها المهرجان، بما فيها العروض الرسمية

وتلك المقررة وخارج المنافسة، بالإضافة إلى برمجة الندوات الفكرية والتكريمات وأيضا برنامج خاص بالأطفال والبيع بالإهداء لمؤلفات جديدة.

 

* لاحظنا مشاركة العديد من المخرجين بأكثر من عمل في هذه التظاهرة في وقت تم حرمان آخرين من المشاركة... ما تعقيبك؟

** هذا صحيح وقد فكرنا في إدخال بعض التعديلات على القانون الداخلي لاسيما فيما يخص المعايير المحددة للمشاركة، سواء من حيث النصوص أو عدد المخرجين، حيث ستكون هناك لجنة في المستقبل تقوم باختيار العروض المسرحية التي تشارك في المهرجان، وسيتم أيضا رفض مشاركة المخرج الواحد بأكثر من عمل كما كان معمولا به في الطبعات السابقة، وهذه التعديلات سيتم الإعلان عنها في اختتام التظاهرة.

 

* لمسنا أن لجنة التحكيم منذ توليكم رئاسة المهرجان تتجدد في كل مرة عكس ما كانت عليه في السابق....

** إنها نظرتي الخاصة وأسعى لتطبيقها ميدانيا.. فأنا بطبعي أحب التجديد وأرفض الاحتكار.

 

* وماذا عن قيمة الجوائز المرصودة في مختلف الفئات؟

** تختلف قيمة الجائزة من واحدة لأخرى، المهم أنها تتناسب والميزانية الموجودة بحوزتنا.

 

* حضور العروض المسرحية لم يعد مجانيا كما كان في السابق... لماذا؟

** مبلغ التذكرة اخترناه رمزيا (200 دج) وهو في متناول الجميع، واتخذنا هذه الخطوة ليكون الجمهور شريكا فعالا في هذه التظاهرة من أجل استمرارها.

 

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • مع الثورة القائمة في الأدوات الكهرومنزلية "الأواني الخشبية "..  حرفة المسيليين ومفخرتهم +

    لا يكاد يخلو بيت بولاية المسيلة من مهراس أو قصعة من مختلف الأحجام أو ملاعق خشبية، منها ما يزيد عمرها تفاصيل أكثر...
  • الوقاية تستدعي تضافر الجهود, مكافحة الإدمان عند الشباب والمراهقين... مراكز واعدة للتخفيف من الظاهرة +

    - مختصون: الأسرة شريك رئيسي في العلاج يعتبر المختصون أن الوقاية من المخدرات مهمة تستدعي تضافر جهود الجميع، خاصة وأن الاحصاءات تفاصيل أكثر...
  • الطريقة التي أوجدتها العائلات تماشيا مع الظروف "الأعراس الجماعية في الجزائر" .. الحل السحري لمقاومة الغلاء في زمن التقشف +

    بعد أن بلغت تكاليف الأعراس حدود الخيال وصار الإسراف والتفاخر عنوانها، لم يبق أمام الشاب الجزائري الراغب في إكمال نصف تفاصيل أكثر...
  • مسيرة على درب السلف "يوم العلم في الجزائر"..  يوم للاحتفال وللذكرى +

    تحيي، الجزائر، اليوم 16 أفريل، يوم العلم، وتأتي المناسبة تخليدا لذكرى وفاة الشيخ عبد الحميد بن باديس، أحد أعلام التنوير تفاصيل أكثر...
  • أكثر من 4 ملايين جزائري معرض للانطواء "الفايسبوك"...الخطر الداهم +

    العيادة المتخصصة في علاج المدمنين عليه.. يعرف الانطواء على أنه مشكلة متشابكة و معقدة، كونها نتيجة طبيعية لعدة مشكلات أخرى تفاصيل أكثر...
  • من ربوع بلادي: ساحرة تنقلك إلى أدغال الغابات الإستوائية  "غابة بوشاوي"... متنفس العاصميين خلال فصل الربيع +

    تقع غابة بوشاوي في الجزائر العاصمة بالضبط في الشراقة، هي متنفس العائلات العاصمية، وملجأها بعيدا عن صخب المدينة وضجيجها، فسكون تفاصيل أكثر...
  • رغم خضوعها للتفتيش الدوري.. تجاوزات بحق الأطفال في دور الحضانة والوزارة ستعيد النظر في دفتر الشروط +

    رغم أن مراكز استقبال الطفولة الصغيرة تخضع لتفتيش دوري بموجب تعليمة مشتركة بين وزارتي التضامن الوطني والتجارة، صدرت في 3 تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 45
  • 46
  • 47
  • 48
  • 49
  • 50
  • 51
  • 52
  • 53
  • 54
  • 55
  • 56