الحوارات

أرجع الخبير الاقتصادي، محمد حشماوي، أسباب ارتفاع أسعار السيارات  المركبة في الجزائر، مقارنة باستيرادها من دول أجنبية، إلى عدة عوامل أبرزها ارتفاع تكلفة الانتاج في الجزائر وغياب الخبرة لدى اليد العاملة

علاوة على ارتفاع الطلب مقابل العرض.

وأضاف حشماوي لدى نزوله ضيفا على منتدى "الموعد اليومي" ، أن تكلفة الإنتاج في الجزائر مرتفعة مقارنة بالخارج نظرا لمعامل الاندماج في الجزائر الذي يعتبر لحد الآن متوسطا جدا، مستدلا في قوله "إذا استوردنا سيارة من الخارج ندفع عليها تكاليف الجمارك، لكن نحن الآن نستورد جميع قطع غيار السيارات منفردة وبالتالي يتم دفع تكاليف الجمارك على كل قطعة، ولو نجمع هذه التكاليف سنجدها تساوي حوالي سيارتين إلى ثلاث".

وتساءل المتحدث عن مدى توفر يد عاملة مؤهلة ومكننة متطورة للقيام بعملية التركيب للضغط على التكاليف ، قائلا " هل السيارات التي تركب في الخارج في ظرف ساعتين يتم تركيبها في الجزائر بنفس التوقيت؟، وهل السيارات التي تحتاج إلى عاملين لتركيبها في الخارج تركب في الجزائر بعاملين فقط"، معتبرا أن هذه التقنيات غير موجودة في الجزائر  نظرا لغياب الخبرة لدى المشرفين على مصانع تركيب السيارات.

وفي رده عن سؤال حول جدوى تركيب السيارات و هي التي تكلف أكثر من استيرادها،  قال محمد حشماوي إن الحكومة تعمل على المستوى البعيد لأنها بهذه الطريقة هي خاسرة نوعا ما في هذا المجال لكن مع مرور الوقت واكتساب الخبرة اللازمة سيتم رفع طاقة الإنتاج قائلا "سنخسر لفترة معينة من أجل الربح لفترة أخرى " .

 عبد الرحمان تاجر

 

 

"لوبيــات نــــافذة" تضغــط وتؤثــر على قــرارات وزارة التجـارة

 

لم يُخفِ الأستاذ والخبير في الاقتصاد، محمد حشماوي، أن هناك "مافيا ولوبيات" متوغلة داخل قطاع التجارة تضغط وتؤثر على جميع القرارات ذات العلاقة بالقطاع، مضيفا أن هذا الأمر كان مجرد فرضية في السابق قبل أن يخرج الوزير الراحل بختي بلعايب ويؤكدها.

وأوضح محمد حشماوي لدى نزوله ضيفا على منتدى "الموعد اليومي"، أن قطاع التجارة بات اليوم "مستعمرا" من رجالات "المافيا واللوبيات" التي تساهم في التأثير والضغط على القرارات وتغييرها لصالحها، مدعما كلامه بالتصريح الذي أدلى به وزير التجارة السابق الراحل بختي بلعايب عندما أكد أن الفساد في وزارة التجارة وصل حد تزوير بعض الإطارات لتوقيعه بينما تحداه آخرون شخصيا في تطبيق تعليماته.

وتساءل ضيف "الموعد اليومي" هل الدولة قادرة على التعامل والتصرف مع هذه اللوبيات في ظل الحاجة الماسة لهذا القطاع للحد من نزيف أموال الخزينة العمومية بعد تراجع مداخيل البلاد في أعقاب تهاوي أسعار النفط، مؤكدا أنه لابد أن تكون على الأقل مصالح مشتركة بين الحكومة وهذه اللوبيات تعود بالنفع على الوطن في الأخير.

وأردف المتحدث ذاته قائلا: "على الأقل يجب أن تنظر هذه اللوبيات الى مصلحة الوطن أولا من خلال العمل على أن يكون استيرادها للسلع والمنتجات من الخارج ينفع الوطن كالتوجه الى استيراد المنتجات التي تخدم الإنتاج وليس الاستهلاك فقط، فضلا عن توفير مناصب الشغل للشباب البطال والحد من مشكلة تهريب رؤوس الأموال وتضخيم الفواتير.

 

غياب استراتيجية عمل بعيدة المدى سبب الفوضى الحاصلة في قطاع التجارة

 

وأكد الخبير الاقتصادي، محمد حشماوي، أن غياب إستراتيجية بعيدة المدى في قطاع التجارة خلق نوعا من اللااستقرار وعشوائية في اتخاذ القرارات، مضيفا أن كل وزير يتعاقب على رأس هذا القطاع يريد خلق استراتيجية وخطة عمل خاصة به وهو ما انعكس سلبا على القطاع ككل.

وأوضح حشماوي أنه لا توجد استراتيجية خاصة بعيدة المدى في قطاع التجارة تحديدا، مؤكدا أنه من بين عوامل مناخ الاستثمار، الاستقرار، وهو ما يبدو غائبا حتى الآن في هذا القطاع.

وتابع ضيف "الموعد اليومي" كلامه: في ظل غياب استراتيجية بعيدة المدى وواضحة المعالم، فإن كل وزير يتعاقب على رأس الوزارة يسعى جاهدا إلى خلق استراتيجية عمل خاصة به وتمحي بشكل غير مقصود إستراتيجية سابقيه.

وأكد الخبير الاقتصادي أن تعاقب أكثر من أربعة وزراء على القطاع في ظرف ثلاث سنوات فقط لا يؤثر على مهام القطاع لو كانت هناك استراتيجية بعيدة المدى، داعيا الحكومة إلى وضعها حتى يكون كل وزير متعاقب على القطاع أداة تنفيذ لها فقط.

مصطفى عمران

 

 

لهذا مخططاتها تتميز بالظرفية

الحكومة تعتمد في استراتيجيتها الاقتصادية على ردود الافعال 

 

اعترف الخبير الاقتصادي، محمد حشماوي، بأن الجزائر ليس بإمكانها الاعتماد على قطاعات بديلة خارج المحروقات على المدى القريب، مؤكدا أنه على الحكومة وضع إستراتيجية اقتصادية والعمل على تفعيلها على أرض الواقع للخروج من الاقتصاد الريعي.

وأكد، محمد حشماوي، لدى استضافته في منتدى جريدة "الموعد اليومي" أن الحكومة تعتمد في استراتيجيتها الاقتصادية على ردود الافعال وليس على حلول اقتصادية هيكلية، ما يعني أن مخططاتها زمنها قصير و لا تحل المشاكل الحقيقية للاقتصاد الوطني وبالتالي توقع أن تبقى الامور رهينة سعر برميل البترول على المدى القريب.

وشدد المتحدث على ضرورة تحسين مناخ الاستثمار للمضي إلى الانتاجية والتنافسية التي تتطلب التكيف مع التقييس.

ومن جهة أخرى، شدد حشماوي على ضرورة اعتماد دراسات متخصصة للمضي إلى مرحلة التصدير الذي من شأنه أن يكون عائدا بديلا للمحروقات خاصة بالسوق الدولية منطقة بمنطقة مثلما تفعل كبرى الشركات وشدد كذلك على ضرورة تحديد القطاعات التي يجب التركيز عليها في التصدير.

وأعاب المتحدث على الحكومة الارتجال والقرارات الشعبوية في تعاملها مع قضايا اقتصادية على غرار ما تعلق بضريبة الثروة.

وسلط الخبير الاقتصادي على أهمية خلق بعض الآليات المرتبطة بالتصدير على غرار النقل والتأمين اللذين ظلا لسنوات محتكرين من قبل متعاملين أجانب في وقت كان بالؤمكان أن تستفيد الجزائر من تكلفة هذه الاعباء وتوفر إهدار العملة الصعبة .

وتحدث في سياق متصل عن تطور سوق التأمينات وتطورها مشيرا أن الجزائريين يتعاملون فقط مع التامينات الملزمة.

وفي رده على سؤال يخص عملة التكوين والتحولات التي تشهدها، قال المحلل الاقتصادي أن هذه العملة مليئة بالمخاطر ولا يمكن التعويل عليها بدليل التذبذب والتحولات التي تعرفها. وأضاف أن غالبية الدول لا تعترف بهذه العملة بشكل رسمي ما عدا الصين كونها لا تحمل أي ضمانات، وتوقع المتحدث أن تشهد أزمة حادة تعكس السرعة التي تطورت فيها.

 

حكيم م

 

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • بسبب استعمال الفايسبوك للتواصل مع الغرباء "الخيانة الزوجية".. جرائم يصعب إثباتها و60 بالمائة تتحول إلى قضايا طلاق +

    يوجه العديد من الأشخاص أصابع الاتهام إلى مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها الفايسبوك، في المساهمة بانتشار الخيانة الزوجية والطلاق وفك تفاصيل أكثر...
  • طبيعة آسرة وعراقة تاريخية ساحرة "حمام عين ورقة"... دعوة للراغبين في الراحة والباحثين عن الصحة +

    كل شيء هنا رائع ومذهل، مياه معدنية ساخنة، وتضاريس بتشكيلات غاية في الجمال والروعة، وتنوعها الشكلي واللوني، القادم إلى هذا تفاصيل أكثر...
  • الدروس الخصوصية... الاستثناء الذي صار قاعدة +

    تشير دراسة أنجزها مجموعة من الباحثين الجزائريين إلى أن 67 في المائة من عينة تلاميذ خضعت لبحث واستطلاع رأي يستفيدون تفاصيل أكثر...
  • هروبا من الاكتئاب والفراغ النفسي... متقاعدون يبحثون عن وظيفة جديدة +

    وجد الكثير من المتقاعدين أنفسهم في رحلة بحث عن وظيفة جديدة بعد سنوات من الجد والعمل، كانت كفيلة بتوفير منحة تفاصيل أكثر...
  • مشاريع كثيرة تُجمّل العاصمة وتلقى الإقبال "الساحات العمومية"... قبلة العاصميين على مدار السنة +

    يجد الجزائريون في الحدائق والأماكن العمومية، أفضل مكان لتقوية العلاقات الاجتماعية بين الأشخاص، سواء بين أفراد الأسرة الواحدة أو الذين تفاصيل أكثر...
  • رغم تحذيرات الأطباء وعلماء النفس... التكنولوجيا هوس الأطفال الجديد +

    باتت الهواتف الذكية والحواسب اللوحية من مفردات الحياة اليومية لأطفال المدارس والمراهقين في وقتنا الحاضر، حيث يحرص الأطفال على استخدام تفاصيل أكثر...
  • بعد أن ظلت لسنوات قبلة الزوار من جميع الطبقات "سوق واد كنيس بالعاصمة"... تراجع في النشاط مع محافظة دائمة على الشهرة +

    عرفت تجارة الخردوات بوادي كنيس في العاصمة، تقهقرا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة، بعد أن ظلت - ولوقت طويل - قبلة العائلات من تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 45
  • 46
  • 47
  • 48
  • 49