الحوارات

هو فنان بأحاسيسه، وأبى القدر إلا أن تكون حياته بالفن وللفن، فهو شاعر مرافع عن تقاليد الجزائر العتيقة وعاداتها الأصيلة، منشط يعرض مظاهر التراث في أبهى صورها، إنه الشاعر الشعبي والمنشط الثقافي، عبد الغني منير، الذي التقته "الموعد اليومي"، فكان لها معه هذا الحوار.

ـ في البداية من هو عبد الغني منير؟

ـ ـ عبد الغني شاعر ومنشط، من مواليد السبعينيات بحسين داي، الجزائر العاصمة، كان اكتشافي لموهبة الشعر، وأنا في مرحلة الدراسة الثانوية، فكان تعلقي بعمالقة الموسيقى الشعبية على غرار دحمان الحراشي وعمر الزاهي ـ رحمهما الله ـ وغيرهما يدفعني بقوة إلى أن أكتب وأخط ما بداخلي من أحاسيس بلغة جزائرية متزنة، كما أنني كنت كثير المطالعة لقصائد شعراء الملحون الكبار أمثال بن مسايب، بن سهلة، سيدي لخضر بن خلوف، سيدي قدور العلمي، الشيخ النجار.. وغيرهم، فهم مثلي الأعلى وقدوتي الأسمى، أسلك دربهم راجيا الوصول.

 

ـ حدثنا أكثر عن تجربتك مع التنشيط؟

ـ ـ كما قلت، فإن كثرة ترددي على الحفلات الشعبية عزز قدراتي التعبيرية في الشعر والإلقاء والتنشيط، وأكسبني مهارة التقديم ومقابلة الجمهور ولقد انطلقت في التنشيط وأنا في سن الـ 20، حيث كنت أطلب بكثرة في السهرات الرمضانية من أجل تنشيط الحفل وإلقاء القصيد الشعبي والشعر الملحون وخاصة رباعيات المجذوب بالإضافة إلى الأمثال الشعبية والبوقالة .

 

ـ ما هي وظيفة، منير عبد الغني، بعيدا عن الشعر والفن؟

ـ ـ أنا لم أبتعد يوما عن الفن والإبداع، فأنا حاليا أعمل موظفا إداريا في قطاع الثقافة أهتم بالتراث في عدد من المتاحف الجزائرية، وأنا أحث على ضرورة الاهتمام بالتراث لما يلعبه من دور محوري في حياة الانسان، فهو يبني شخصية الفرد و يرمز إلى أصالته وانتمائه لمجتمعه، ولهذا يجب أن نحافظ على التراث الثقافي الأصيل الشامل لكل مظاهر الثقافة سواء المادي منه أو اللامادي.

 

ـ ما هي الأغراض الشعرية التي يكتب فيها عبد الغني؟

ـ ـ أكتب في مختلف أغراض الشعر سواء الغزل، المدح، الحكمة، الشعر الاجتماعي.. فالشاعر الحقيقي لا يتقيد بغرض واحد ولكن يتقن كل أنواع الشعر والتعبير في شتى المواضيع.

 

ـ هل أنت على اتصال بشعراء بارزين في نظم القصيد الشعبي؟

ـ ـ أكيد، تجمعني بهم علاقة صداقة جد قريبة وأحييهم جميعا منهم الشيخ كمال شرشار، نور الدين بوديسة، مسعود طايبي، ياسين أوعابد، ياسين بوشارب، قدور لفراح، دحمان عيساوي، فأنا أحييهم جميعا، حفظهم الله.

 

ـ رحل عنا مؤخرا أحد أعمدة الشعبي وهو عمر الزاهي كما افتقدنا الشيخ محمد الطاهر فرقاني، لو سمحتم بكلمة تلخصون أهمية هذين الشيخين وما يشكله فقدهما من خسارة.

ـ ـ رحيل الشيخ عمر الزاهي كان صدمة بالنسبة لكل الجزائريين فهو كما عبر عن نفسه بتواضع، فنان الشعب، وأنا شخصيا تأثرت بفقده وتأثرنا قبله بوفاة الشيخ العنقيس رحمه الله وكل المشايخ، كما أن الحاج محمد الطاهر فرقاني رحمه الله حافظ على فن المالوف والقصيد الملحون والتراث الجزائري، فلقد كان قامة من قامات الفن الجزائري رحمه الله.

 

-                    وماذا عن انجازاتك؟

ـ ـ نعم، فقد كانت أول خطوة لي أن سجلت شريطا من 14 قصيدة مصحوبا بموسيقى العازف المميز والفريد من نوعه، محمد روان، الذي حافظ رغم لمسته العصرية، على أصالة الموسيقى التراثية الشعبية الذي سيصدر قريبا، كما تم استضافتي بعدة حصص إذاعية وها أنا بصدد تحضير القرص الثاني وأرمي إلى جمع قصائدي في كتاب .

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • تربويون يؤكدون تأثيره على الدراسة.... "الفايسبوك" يحرم التلاميذ من الاستمتاع بالعطلة +

    بعد انتهاء الأسبوع الأول من العطلة الربيعية، لم يتمكن العديد من التلاميذ من الاستمتاع بعطلتهم الثانية خلال هذه السنة الدراسية، تفاصيل أكثر...
  • يستغلون العطلة الربيعية للعمل...شباب جامعيون بين وظيفة "الروسوفور" و"الشانطي" وفتيات نادلات في المطاعم +

     جد العديد من الطلاب الجامعيين أنفسهم بين الظروف الاجتماعية الصعبة والضائقة المالية التي تطاردهم خلال سنوات الدراسة، ما يحتم عليهم تفاصيل أكثر...
  • " فهم السحب"..شعار اليوم العالمي للأرصاد الجوية .... تذكير بأهمية الخدمة وإشادة بمجهودات المراكز الوطنية +

    - المركز الوطني لحسابات الأرصاد الجوية سيدخل حيز الخدمة هذه السنة تفاصيل أكثر...
  • أمام غياب ثقافة الاستهلاك الرشيد , العالم احتفل أمس... الذهب الأزرق هو محور النزاعات القادمة +

    - "لماذا نهدر الماء".. موضوع هذه السنة تحتفي، اليوم، منظمة الأمم المتحدة وبقية دول العالم باليوم العالمي للمياه، ونظمت بهذه المناسبة تفاصيل أكثر...
  • يودعون الشتاء ويستقبلون الربيع..... "السطايفية" يحتفون بالمناسبة على أنغام شاو الربيع +

     تحتفل العائلات السطايفية، بدخول فصل الربيع في كل شهر مارس وخاصة بحلول اليوم الحادي والعشرين منه باعتباره يوم الدخول الرسمي تفاصيل أكثر...
  • طراز معماري وقوانين حياة تجلب السواح , "بني يزقن"... هندسة معمارية تتغنى بجماليات التراث المزابي +

    "بني يزقن" مهد الحضارة ومعقل التراث والأصالة، هي قلب غرداية النابض بروح الحياة العريقة ونسمات الأصالة المتجذرة لدى "المزابي" والتي تفاصيل أكثر...
  • تحت شعار "حقوق المستهلك في العصر الرقمي"...الجزائر تحيي اليوم العالمي لحماية المستهلك...- ترسانة هائلة من القوانين تقابلها إشكالية التطبيق على أرض الواقع +

     تحيي الجزائر، اليوم، على غرار باقي بلدان العالم، اليوم العالمي لحقوق المستهلك الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1985، بعد أول تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27