الحوارات

مرّ على مشوارها السينمائي 20 سنة من العطاء والإبداع بأعمال شرّفت بها الجزائر ثقافيا في عدة مهرجانات عربية وأجنبية، إنها المخرجة جميلة صحراوي، التي تم تكريمها، مؤخرا، في مهرجان الجزائر الدولي للسينما "أيام الفيلم الملتزم" في طبعته السابعة.

وعن مسارها السينمائي وتكريمها وتتويجها في عدة مناسبات، تحدثت جميلة صحراوي لـ "الموعد اليومي" في هذا الحوار...

 

 

* ما هي أبرز أعمالك السينمائية التي تألقتي بفضلها وتوجت بجوائز في مهرجانات دولية؟

** دخولي عالم السينما كان عام 1996 بفيلم سينمائي يحمل عنوان "نصف سماء اللّه"، وبعده توالت الأعمال السينمائية التي سمحت لي بولوج هذا العالم من أبوابه الواسعة، ومن بين هذه الأعمال أذكر "الجزائر رغم كل شيء"، "الجزائر الحياة دائما"

و"تبلغ سن الألفين في الأوراس" و"الأشجار تكبر في القبائل"، "بركات" ثم "يما" الذي حصدت بفضله أكثر من 14 جائزة في مهرجانات عالمية، وهذا شرف كبير لي ولبلدي الجزائر.

 

* على ذكر مشاركاتك القوية في كبرى المهرجانات العالمية، ما وقعها على نفسيتك، وماذا يعني لك الحصول على جائزة؟

** أنا أفتخر عندما يكون اسم بلدي موجودا في أكبر المهرجانات العالمية لأن راية الجزائر سترفع عاليا ويتعرف العالم على إبداعات الجزائريين، والتتويج بالنسبة لي هو دافع وحافز لانجاز المزيد من الأعمال الناجحة، التي أقدم من خلالها صورة لواقع معاش في بلدي. ولما ينال أي عمل من أعمالي إعجاب الآخرين خاصة من أصحاب الإختصاص، يعني أنني أسير في الطريق الصحيح، وعليه فالتتويج هو مسؤولية لتقديم الأفضل دائما.

 

* لقد جبت العالم بأعمالك السينمائية كفيلم "يما" الذي زرت به 85 مهرجانا ونلتي بفضله 15 جائزة.. ما هي الصورة التي يملكها العالم عن السينما الجزائرية؟

** تاريخ السينما الجزائرية يزخر بأعمال رائعة مثلتها وأخرجتها أسماء لامعة شرفت البلد في المحافل الدولية المختلفة، والآن لابد أن تكون هناك أسماء جديدة تواصل المسيرة، وتعرّف العالم بالسينما الجزائرية، وأنا أحرص دائما على تقديم أعمال سينمائية في المستوى تسمح لي بالتواجد في أكبر المهرجانات العالمية، وأسعى للظفر بالجوائز وهذا غرضي من دخول عالم السينما، بل تتويجي يسمح للعالم خاصة الإعلاميين أن يتحدثوا عن الجزائر وعن المبدعات المتألقات في عالم الفن السابع.

وهذه المشاركات سمحت لي أيضا بالإحتكاك بالسينمائيين الأجانب والتعرف على جديدهم وكسب خبرة من الأكفاء منهم، الذين يملكون تجربة كبيرة في هذا المجال.

 

* أصبحت من الأسماء السينمائية البارزة.. هل يعني هذا أنك حققت طموحاتك كلها؟

** طموحي في مجال السينما مستمر ما دمت متواجدة في الميدان ولدي أفكار أرغب في تجسيدها عبر أعمال متميزة وهذا الطموح يرافقني دائما.

 

* كيف كان شعورك وأنت تُكرمين في أيام الفيلم الملتزم؟

** لقد كان لهذا التكريم الذي حظيت به من طرف محافظة أيام الفيلم الملتزم وقع خاص على نفسيتي، خاصة وأن الاعتراف جاءني من أبناء بلدي، وهذا التكريم شرف كبير لي.

 

* وما رأيك في مضامين أيام الفيلم الملتزم والأفلام المعروضة فيه؟

** شيء جميل أن يكون هناك مهرجان في الجزائر يهتم بالقضايا الإنسانية التي تطرح عبر السينما، ونحن بحاجة إلى نقل ما تعانيه المجتمعات المضطهدة التي تعيش ظروفا حياتية قاسية. وأنا أثمّن المجهودات المبذولة من طرف محافظة هذا المهرجان خاصة السيدة زهيرة ياحي التي لا تدخر أي جهد لمساعدة السينمائيين والجزائريين على وجه الخصوص. فمثل هذه المهرجانات لابد أن تدعم من القطاع العمومي وأيضا من الخواص.

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • من ربوع بلادي …معانقتها زرقة البحر واخضرار الطبيعة نصبها جوهرة الشرق الجزائري…جيجل .. مدينة تحتضن البحر والجبال وتعانق التاريخ والطبيعة +

    تعد ولاية جيجل من أهم المناطق السياحية في بلدنا وهذا نظرا للطبيعة الخلابة التي حباها بها رب العالمين، هي  واجهة تفاصيل أكثر...
  • تجمعهم الرغبة في الراحة وتفرقهم الوجهة... أسر جزائرية تتسارع لاغتنام ما تبقى من العطلة الصيفية +

    بعد مضي عام مليء بأعباء العمل وضغوط الدراسة ومسؤوليات البيت والأولاد، وبحلول شهر أوت ، تتسارع العائلات في اغتنام ما تبقى تفاصيل أكثر...
  • في سبيل البحث عن الهدوء والسكينة …أطفال ومراهقون يخاطرون بأنفسهم في الشواطئ غير المحروسة +

    تشهد الشواطئ غير المحروسة هذه الأيام إقبالا منقطع النظير لمراهقين وشباب وحتى أطفال من مختلف الأعمار اختاروا هذه الشواطئ  دون تفاصيل أكثر...
  • بعد أن أصبحت حكرا على الجنس اللطيف " البيع في المحلات" ... هل هو اتكال على مهارات المرأة، أم استغلال لأنوثتها!!! +

    انتشرت مؤخرا، مهنة البيع في المحلات، والتي أصبحت من أكثر المهن التي تعرف احتكارا كبيرا من طرف الجنس اللطيف، وسواء تفاصيل أكثر...
  • ينتشرون عبر محطات النقل العمومي …براءة تحترق لبيع قارورة ماء من أجل ثمن زهيد..الفقر أهم أسباب عمل الأطفال +

    تحت أشعة الشمس الحارقة، و بين حشود المسافرين الكبيرة، ينتشر أطفال بعمر الزهور في مختلف محطات النقل العمومي بالعاصمة، حاملين تفاصيل أكثر...
  • تحضيرات مكثفة لليلة العمر... العروس الجزائرية تلجأ إلى كراء فساتين "التصديرة" .. تعدد الملابس زاد في المصاريف +

    يعرف فصل الصيف بموسم الأعراس والأفراح، حيث تفضل العائلات الجزائرية إقامة مناسباتها خلال هذه الفترة من السنة، وتبدأ التحضيرات للولائم تفاصيل أكثر...
  • سرعة مفرطة ومناورات خطيرة... قيادة الدراجات النارية استعراضات تثير الخوف على الطرقات +

    تستهوي قيادة الدراجات النارية الكثير من الشباب الذين يقبلون على شرائها أو كرائها من أجل القيام بمناورات واستعراضات في الشوارع تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38