الحوارات

 فندت الفنانة يمينة الأخبار التي تداولتها إحدى الصحف الوطنية، مؤخرا، عقب وفاة ابنها بفرنسا، مؤكدة لـ "الموعد اليومي" أن ابنها كان مقيما بديار الغربة منذ فترة طويلة قبل أن يصاب بالمرض الخبيث ولم يذهب خصيصا للعلاج من هذا الداء.

وقالت موضحة "المرض ابتلاء من اللّه عزوجل لعباده وهو زكاة النفس، وابني ليس الوحيد الذي ابتلاه رب العالمين بهذا المرض، وموته قضاء وقدر، والموت حق".

وأضافت "الأطباء الذين عالجوا ابني أكدوا أن حالته الصحية ميؤوس منها نهائيا، وإصابة عباد اللّه المسلمين بأمراض ليست عقابا لهم على أفعالهم كما يعتقد بعض الناس سامحهم اللّه".

وكذّبت يمينة في ذات السياق أيضا ما روج عنها بخصوص ارتدائها الحجاب، مؤكدة أن هذه الأخير هو اللباس الشرعي للمرأة المسلمة، ولا يوجد أي مانع لديها لممارسة الفن بالحجاب، فالفن عندها هو إبداع أكثر منه مظهر وأمور شكلية أخرى.

واعترفت أنها لم تفكر يوما في اعتزال الفن ما دامت قادرة على الإبداع وتقديم أغاني وأعمال جديدة جيدة، رغم أن ما يحدث في الساحة الفنية حاليا ـ تقول محدثتنا ـ لا يشجع على المواصلة، لكن إلحاح الجمهور عليها بتقديم الجديد دفعها إلى الاستمرار في الغناء وتقديم الجديد على حد قولها.

وعن أدائها للأغاني الثنائية واختصاصها في هذا النوع، قالت يمينة: "صحيح أنني في الآونة الأخيرة أديت الكثير من الأغاني الثنائية مع أصوات شابة، ولم تكن لدي أية خلفيات من وراء قبول عرض هؤلاء أكثر من تشجيعي لهم بمواصلة فنهم، فأنا في بدايتي الفنية وجدت تشجيعا ممن سبقوني إلى الفن، وعليّ الآن أن أقوم بهذا الواجب مع الجيل الجديد، خاصة إذا كان من يطلب مني ذلك يملك الموهبة ويصلح ليكون فنانا".

 

منتدى الموعد

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • الخبيران السياسي والإعلامي أحمد ميزاب وحسن خلاص لمنتدى"الموعد اليومي"

  • رئيس جمعية حماية المستهلك مصطفى زبدي في منتدى الموعد اليومي 1

  • الخبير في الشؤون السياسية مصباح مناس في منتدى "الموعد اليومي"

الملفات

  • متحف مفتوح يحكي قصص الصمود, القصبة ... ذاكرة جماعية لتاريخ الجزائر الحضاري +

    "المحروسة".. الشمعة التي تذوب ...لكنها أبدا لن تنطفئ  "القصبة"..محروسة الجزائر وشمعتها ..حاوية أسرار الثورة والشاهدة على تاريخها.. تغنى بها الشعراء تفاصيل أكثر...
  • أرقام الدرك الوطني تؤكد المسار التصاعدي لها.... قصص بشعة ومأساوية لجرائم التعدي على الأصول +

    - إحصائيات تستدعي تبني مخطط استعجالي للتعامل مع الظاهرة تؤكد الأرقام المخيفة والإحصاءات الرسمية الصادرة عن الجهات والسلطات الأمنية والقضائية ودور تفاصيل أكثر...
  • احصائيات تفيد بتزايد لافت في الانتشار.... انطلاق حملة "عاصمة دون مخدرات" نهاية فيفري الجاري +

    أكدت مصادر من القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية، أن مبادرة "عاصمة دون مخدرات" ستنطلق نهاية شهر فيفري الجاري عبر كافة تفاصيل أكثر...
  • التواصل بين الأسرة والمدرسة شراكة ضرورية لنجاح التلميذ..... اهمال لدفتر المراسلة وجهل بدور جمعية الأولياء +

    تعد الأسرة والمدرسة من أهم المؤسسات التي تتولى مسؤولية التنشئة الاجتماعية للفرد، وتحرص الإجراءات التربوية الحديثة على توطيد العلاقة بين تفاصيل أكثر...
  • معالم أهرامية ونصب جنائزية تغري الزوار , تندوف... بريق الصحراء الساحر +

    هي السحر حين يُبدعه الخالق سبحانه... رغم قساوتها وقساوة المعيشة فيها إلا أنها تحفظ عادات العرب وأعرافهم وتأخذ بالألباب وتسحر تفاصيل أكثر...
  • مصير مجهول وأبناء بلا هوية...الأمهات العازبات.. أرقام متزايدة ووجه آخر يكشفه الواقع...- أمهات بيولوجيات يتحدين المجتمع ويرفضن التخلي عن أبنائهن +

      أعادت تصريحات وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، مونية مسلم سي عامر، الحديث عن الأمهات العازبات إلى الواجهة، باعتبارها من تفاصيل أكثر...
  • رغم اعتباره من العادات الدخيلة , جزائريون يحتفلون بـ "السان فالنتاين" بطقوس غربية.... مبيعات قياسية للهدايا وقت الأزمة وغلاء المعيشة +

    تحرص فئة واسعة من المراهقين والشباب الجزائري على الاحتفال بعيد الحب أو ما يعرف بـ "سان فالنتين"، الموافق لـ 14 تفاصيل أكثر...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24