وطني

كشف المدير العام للضمان الاجتماعي بوزارة العمل، جواد بوركايب، عن استحداث وسائل مبتكرة لمراقبة الناشطين في القطاع الموازي، بغية توسيع قاعدة الإشتراكات، مؤكدا أن تطبيق هذه الإجراءات سيصل إلى حد

إرغام "المتهربين" على التغطية الاجتماعية ودفع الضرائب في إطار تدارك النقص المسجل في التصريح ومحاربة الاحتيال.

وأوضح بوركايب لدى حلوله ضيفا على الإذاعة الوطنية،  الأربعاء، أن مصالحه ستضع جهازا أكثر فعالية من التدابير التي تضمنها قانون المالية التكميلي 2015، الذي لم يحقق حسبه الأهداف المرجوة، وذلك من خلال دمج القطاع غير الموازي وحث الأشخاص الذي ينشطون فيه على الانضمام طواعية إلى الضمان الاجتماعي والاستفادة من التغطية الاجتماعية لصالحهم ولصالح أفراد عائلاتهم من ذوي الحقوق مع توفير المرافقة والدعم اللازمين، كما سيتم فتح الاشتراك الطوعي للتقاعد خلال فترة انتقالية مدتها 3 سنوات.

واقترح المتحدث الحلول الممكنة للزيادة من حجم الاشتراكات، قائلا إن "الرفع من فرص العمل عامل هام سيما في الاقتصاد الرقمي الذي يتطلب التأطير القانوني لفتح باب الضمان الاجتماعي".

وفي سياق متصل، كشف بوركايب أن كل فروع الضمان الاجتماعي متوازنة ماليا، باستثناء فرع التقاعد الذي يعاني صندوقه من عجز ربطه بعدة عوامل منها ارتفاع معدل العمر الذي أدى إلى زيادة نفقات التقاعد.

ولمواجهة هذا العجز قال بوركايب إن الدولة تدخلت لإحداث التوازن المالي للصندوق استثنائيا ودعمته بقيمة 500 مليار دينار ضمن قانون المالية 2018، وهو دليل - يضيف المتدخل - على أن الدولة تبقى الضامن لنظام الحماية الاجتماعية، مؤكدا أن الإجراء الذي تضمنه مشروع قانون المالية 2018 والمتعلق باقتطاع 1 بالمائة من الضرائب المفروضة على عمليات استيراد السلع الموجهة للبيع في السوق الجزائرية، هام ومن شأنه المساهمة في تغطية عجز صندوق التقاعد.

وأوضح مدير الضمان الاجتماعي أن الهدف المسطر خلال السنوات القادمة هو استقطاب 3 ملايين مشترك جديد، مشيرا إلى وجود أكثر من 6 ملايين موظف مشترك مسجل لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وأزيد من 12 مليون و500 ألف مؤمن اجتماعيا بمن فيهم غير العاملين، وأكثر من 37 مليون مستفيد من التغطية الاجتماعية وهم أفراد عائلة المؤمن له اجتماعيا.

ولدى تطرقه للصندوق الاحتياطي للتقاعد الممول أساسا من 3 بالمائة من الجباية البترولية، قال بوركايب إن قيمته المالية تقدر بـ429 مليار دينار في انتظار دخول 66 مليار دينار عام 2018، وارتقاب صب 88 مليار دينار في هذا الصندوق ضمن ما هو مسطر في مشروع قانون المالية لسنة 2018 حتى يكون للأجيال القادمة نصيب من الجباية البترولية لتمويل التقاعد.

 

محلي

  • عنابة... الوالي يحرك المشاريع المتوقفة عن النشاط منذ سنوات

    وافق، مؤخرا، والي عنابة محمد سلماني على بعث مشاريع الإستثمار ذات التنوع السياحي التي كانت متوقفة على النشاط منذ سنوات،

    تفاصيل أكثر...
  • الطريق أنجزه مقاولون خواص ومتطوعون... انهيار الطريق الاجتنابي بالعوانة بجيجل

    يشهد الطريق الاجتنابي الذي أنجزه مقاولون بإمكاناتهم الخاصة وبالتطوع، عدة انهيارات وتشققات بدأت تعرقل حركة المرور، حيث كان الهدف من

    تفاصيل أكثر...
  • في ظل المطالبة بربط سكناتهم بالغاز الطبيعي... سكان "بوطالب" بجيجل في رحلة البحث عن قارورات الغاز

    ما زالت منطقة "بوطالب" التي تعتبر من المناطق الأكثر كثافة سكانية على مستوى قرى بلدية الشقفة، والتي تقع شرق عاصمة

    تفاصيل أكثر...
  • 75 بالمائة منها تأتي من العاصمة... مركز الردم التقني بقورصو يستقبل أزيد من 1600 طن من النفايات يوميا

    أكد مدير المؤسسة الولائية لتسيير مراكز الردم التقني السيد "أحمد عمي علي" أن مركز الردم التقني لقورصو غرب بومرداس يستقبل

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • اتفاق وشيك بين الليبيين على تعيين "حفتر" قائدًا عامًا للجيش الوطني

    بدا في العاصمة المصرية القاهرة أن ثمة اتفاقًا وشيكًا، للمرة الأولى منذ سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011،

    تفاصيل أكثر...
  • بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان... تنديد  باستمرار المخزن في انتهاك الحقوق الاساسية للشعب الصحراوي

    ندد المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان، الأحد، باستمرار الدولة المغربية في انتهاك الحقوق الاساسية للشعب الصحراوي، خاصة

    تفاصيل أكثر...
  • وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: الربيع العربي وراء قرار ترامب الاخير!!

    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش، إن عقم الخيارات العربية في مواجهة أزمة قرار القدس

    تفاصيل أكثر...
  • استعراض اللتشكيلات العسكرية في "يوم النصر"... العبادي يعلن القضاء على تنظيم داعش في العراق

    أشرف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، على استعراض للتشكيلات العسكرية والأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية، وسط العاصمة العراقية بغداد،

    تفاصيل أكثر...
  • 1