وطني

قال الخبير الاقتصادي فارس مسدور، أستاذ الاقتصاد الإسلامي في جامعة البليدة، إن الاقتصاد الإسلامي يعد طوق نجاة للجزائر من أزمة تقلص مداخيلها المالية بسبب تدهور أسعار النفط منذ 2014.

وحول كيفية الخروج من الأزمة من منظور الاقتصاد الإسلامي، أوضح فارس مسدور بالقول إن"أولا الاقتصاد الإسلامي اقتصاد حقيقي لا يمكنه أن يقبل الأدوات الاقتصادية التضخمية، لذا نجد أنه لا يوجد تعامل في القروض إلا ما كان (قرضا حسنا)، وإنما التعامل فيه يكون بأدوات تمويلية (وليس بقروض ربوية) تساهم مباشرة في تمويل الاقتصاد، لذا فاعتماد الحكومة للتمويل الإسلامي رسميا في برنامجها قد يعطي دفعا للحركة الاقتصادية في البلد، ما يعني تحسن النشاط الاقتصادي الذي يقابله انتعاش المنظومة الجبائية المرافقة له وتحسين موارد الخزينة العمومية، حيث يسمح التمويل الإسلامي باستقطاب رؤوس الأموال المكتنزة والمحبوسة عن التداول".

وبخصوص مخاطر التمويل الإسلامي مقارنة بالتمويل غير التقليدي، قال الخبير الاقتصادي فارس مسدور إن "أول خطر يتعرض له التمويل الإسلامي في حد ذاته هو نقص التغطية القانونية، فهو تمويل تشاركي وعليه يحتاج لحماية قانونية دقيقة، هذا من جانب، ومن جانب ثان نخشى أن ينحصر نشاط التمويل الإسلامي في صيغة المرابحة التي تمثل 70 بالمائة من النشاط التمويلي الإسلامي، غير أن على الخزينة العمومية أن تستغل الصكوك الإسلامية لتمويل المشاريع الاقتصادية الكبرى في البلد، وهذا سيحدث نقلة اقتصادية كبيرة تخرجنا من احتكار الدولة لتمويل المشاريع وسيخفف الضغط عن ميزانيتها. وهذا التمويل أكثر أمانا من طباعة النقود مقابل أذونات الخزينة".

 

زكاة الجزائريين تفوق 3.5 مليار دولار سنويا

وذكر مسدور أن منظومة الاقتصاد الإسلامي فيها ثلاثة قطاعات تتداخل مع بعضها البعض في الحياة الاقتصادية والاجتماعية: القطاع الحكومي وهوفاعل ومنظم للحياة الاقتصادية والاجتماعية، القطاع الخاص وهو فاعل في الحياة الاقتصادية ويحمل مسؤولية اجتماعية، أما القطاع الثالث فهو قطاع المجتمع المدني والخيري والذي يسد الفجوة التي عجز كل من القطاعين الأولين عن سدها.

وفي كل هذه القطاعات نجد حضورا قويا للزكاة (الاقتطاع الجبري) والأوقاف (الصدقة التطوعية بناء على درجة الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية)، وعليه فإن زكاة الجزائريين تفوق مبلغ 3,5 مليار دولار سنويا، والثروة الوقفية حوالي 4 ملايير دولار، وعليه يمكننا القضاء على الفقر خلال سنوات قليلة جدا، واستغلال هذه الأموال في جزء معتبر منها استغلالا استثماريا، وهذا يمكنه أن يوفر مشاريع صغيرة ومصغرة تضمن مكافحة الفقر والبطالة بطريقة راقية، خاصة إذا تم تبني فكرة "الحاضنات الوقفية لريادة الأعمال" التي نحاول نشرها لتكون مجالا بديلا عن التمويلات الربوية التي ينفر منها الشباب.

محلي

  • عنابة... الوالي يحرك المشاريع المتوقفة عن النشاط منذ سنوات

    وافق، مؤخرا، والي عنابة محمد سلماني على بعث مشاريع الإستثمار ذات التنوع السياحي التي كانت متوقفة على النشاط منذ سنوات،

    تفاصيل أكثر...
  • الطريق أنجزه مقاولون خواص ومتطوعون... انهيار الطريق الاجتنابي بالعوانة بجيجل

    يشهد الطريق الاجتنابي الذي أنجزه مقاولون بإمكاناتهم الخاصة وبالتطوع، عدة انهيارات وتشققات بدأت تعرقل حركة المرور، حيث كان الهدف من

    تفاصيل أكثر...
  • في ظل المطالبة بربط سكناتهم بالغاز الطبيعي... سكان "بوطالب" بجيجل في رحلة البحث عن قارورات الغاز

    ما زالت منطقة "بوطالب" التي تعتبر من المناطق الأكثر كثافة سكانية على مستوى قرى بلدية الشقفة، والتي تقع شرق عاصمة

    تفاصيل أكثر...
  • 75 بالمائة منها تأتي من العاصمة... مركز الردم التقني بقورصو يستقبل أزيد من 1600 طن من النفايات يوميا

    أكد مدير المؤسسة الولائية لتسيير مراكز الردم التقني السيد "أحمد عمي علي" أن مركز الردم التقني لقورصو غرب بومرداس يستقبل

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • اتفاق وشيك بين الليبيين على تعيين "حفتر" قائدًا عامًا للجيش الوطني

    بدا في العاصمة المصرية القاهرة أن ثمة اتفاقًا وشيكًا، للمرة الأولى منذ سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011،

    تفاصيل أكثر...
  • بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان... تنديد  باستمرار المخزن في انتهاك الحقوق الاساسية للشعب الصحراوي

    ندد المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان، الأحد، باستمرار الدولة المغربية في انتهاك الحقوق الاساسية للشعب الصحراوي، خاصة

    تفاصيل أكثر...
  • وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: الربيع العربي وراء قرار ترامب الاخير!!

    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش، إن عقم الخيارات العربية في مواجهة أزمة قرار القدس

    تفاصيل أكثر...
  • استعراض اللتشكيلات العسكرية في "يوم النصر"... العبادي يعلن القضاء على تنظيم داعش في العراق

    أشرف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، على استعراض للتشكيلات العسكرية والأمنية في وزارتي الدفاع والداخلية، وسط العاصمة العراقية بغداد،

    تفاصيل أكثر...
  • 1