وطني

الجزائر- علّق الخبير الاقتصادي، كمال رزيق، في تصريح  لـ '' الموعد اليومي''، على الخطأ الرقمي الصادر في العدد الأخير للجريدة الرسمية، الخاص بقانون المالية لسنة 2017 والمتعلق بوجود فوارق مرتفعة في حساب الإيرادات العادية للميزانية بما يقارب الـ30 مليار دينار، معتبرا إياه بالفادح والمسيء لسمعة الدولة الجزائرية سيما وأنه موقع باسم رئيس الجمهورية .

وقال رزيق، إنه '' إذا تم الخطأ في المطبعة فهو يعتبر فادحا وعلى الحكومة معاقبة المسؤول عن المطبعة، أما إذا نشأ منذ بداية التحضير لقانون المالية فهذا خطأ جد فادح سيما وأنه موقع باسم رئيس الجمهورية ومرّ على عديد المصالح المختصة والوزارية قبل أن يتم نشره في الجريدة الرسمية'' ، ودعا الحكومة إلى إعطاء الفرصة للكفاءات المختصة في الاقتصاد والمتخرجة في الجامعات الجزائرية لتفادي مثل هكذا أخطاء.

من جهة أخرى، وبخصوص الاحتجاجات الأخيرة التي عرفتها بعض الولايات بحجة دخول قانون المالية حيز التنفيذ، أكد رزيق في منتدى '' المحور اليومي'' الإثني،  أن '' نسبة الزيادات التي جاء بها قانون المالية مقبولة بالنسبة لأصحاب الأجور العالية، أما أصحاب الدخل المتوسط أو الضعيف يعتبرونها غير مناسبة''، مشيرا أن الزيادات تؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين  بحسب الأجور،  كما أعاب على الحكومة عدم دراسة تبعات الزيادات التي لجأت إليها .

وأوضح  المتحدث نفسه أن '' الحكومة لجأت إلى الحلول السهلة في قانون المالية، حيث قامت برفع الضرائب وكان من الأجدر أن تقوم بالتحصيل الضريبي الذي من المفترض أن يدفعه التجار''، مشيرا إلى أن حجم التهرب الضريبي وصل إلى 120 مليار ما جعل الجزائر من بين الدول  الأضعف في التحصيل الضريبي.

ودعا كمال رزيق الحكومة إلى إعادة النظر في قوانينها وأن تعود إلى احتكار التجارة الخارجية لقطع الطريق أمام بارونات الاستيراد، كاشفا أن هناك بعض التجار أقوى من الحكومة واستطرد قائلا  ''مؤسسة معروفة ستقوم بزيادة سعر منتوجاتها بـ 10 بالمائة لكن الزيادة على الضريبة في قانون المالية قدرت بـ 2 بالمائة " ، كما أكد رزيق أن بعض التجار خانوا الحكومة واستغلوا الفرصة بحجج واهية فهم يستوردون المنتجات بالعملة الجزائرية وليس بالعملة الصعبة كما يزعمون ''. 

وطالب  المتحدث نفسه بتحديد هوامش الربح وإجبار التجار على التعامل بالنقود المعدنية التي اعتبرها من بين أسباب ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية. 

 

محلي

  • بشار.... تخصيص ما يقارب 6000 إعانة من السكن الريفي

    استفادت ولاية بشار برسم السنة الجارية من نحو 6000 إعانة للسكن الريفي، حسب ما أفادت به المديرية المحلية للسكن.

    تفاصيل أكثر...
  • في إطار فعاليات دورة مارس 2017 للمجلس الشعبي الولائي بجيجل: تسجيل 297 قضية متعلقة بالربط غير الشرعي لشبكات المياه

      شهدت دورة مارس للمجلس الشعبي الولائي لولاية جيجل جدول أعمال تمثل في مناقشة البيان السنوي لحصيلة نشاطات الولاية خلال سنة

    تفاصيل أكثر...
  • فيما ينتظر أولياؤهم التدخل العاجل للمسؤولين.... تلاميذ مدارس قرى بلدية سي مصطفى يعانون من قلة النقل المدرسي

    ناشد أولياء تلاميذ قرى بلدية سي مصطفى جنوب شرق ولاية بومرداس السلطات المعنية، وعلى رأسها رئيس المجلس الشعبي البلدي، التدخل

    تفاصيل أكثر...
  • يتنقلون حتى إلى وسط البلدية لجلب قارورات غاز البوتان.... سكان قرية "علوان" بالناصرية يطالبون بغاز المدينة

    طالب سكان قرية "علوان" بالناصرية شرق بومرداس السلطات المعنية بالتدخل العاجل من أجل إنهاء معاناتهم من التبعات اليومية وراء قارورات

    تفاصيل أكثر...
  • 1

دولي

  • وسط  مطالب للمجتمع الدولي بالتدخل لإزالته.... تنظيم وقفة أمام جدار"العار"المغربي

    قام وفد منظمة الشباب  الديمقراطي العالمي الويفدي الذي يزور مخيمات اللاجئين الصحراويين والدولة  الصحراوية بزيارة إلى الأراضي المحررة ،وتنظيم وقفة

    تفاصيل أكثر...
  • الخلاف تزايد بعد الرفض الروسي بتعيين ريتشارد ولكوكس مبعوثاً أممياً جديداً..... الصراع الروسي الأميريكي حول ليبيا يعقّد التسوية السياسية

    التحقت روسيا بالصراع الليبي منذ نهاية عام 2016، تاركة وراءها مخاوف غربية خاصة أميركية من طبيعة الدور والحضور الروسي في 

    تفاصيل أكثر...
  • فيما دمر التحالف العربى  مخازن أسلحة.... محكمة مؤيدة للحوثيين تقضى بإعدام الرئيس اليمنى

    قضت محكمة يمنية فى منطقة تسيطر عليها حركة الحوثى المسلحة بإعدام الرئيس عبد ربه منصور هادى وستة من كبار المسؤولين

    تفاصيل أكثر...
  • مئات القتلى والجيش العراقي ينأى بنفسه.... التحالف الدولي يوقع مجزرة دامية في الموصل

     نفى الجيش العراقي ،الاحد انه طلب من التحالف الدولي قصف منازل أدى الى مجزرة داخل حي في غرب الموصل، قالت

    تفاصيل أكثر...
  • 1