الرئيسية / وطني / بسبب انزعاجها من دسترة بيان أول نوفمبر.. بلخضر يكشف: أطراف تسعى لتفسير خاطئ وغير منطقي للدستور الجديد

بسبب انزعاجها من دسترة بيان أول نوفمبر.. بلخضر يكشف: أطراف تسعى لتفسير خاطئ وغير منطقي للدستور الجديد

الجزائر -أكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية، عيسى بلخضر، أن الجزائر بتاريخها القوي ليست بحاجة إلى استيراد قيم من الخارج، مجددا التأكيد على أن دسترة بيان أول نوفمبر في التعديل الدستوري، الذي طرحه الرئيس تبون، أزعج الكثير من الأطراف التي تقوم بتأويل خاطئ وغير منطقي للتعديل الدستوري.

عاد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية، في لقاء حول مشروع تعديل الدستور، عقد بالجزائر العاصمة، إلى الجدال الدائر حول الهوية الوطنية والثوابث الدينية والأخلاقية، حيث أكد بلخضر في هذا السياق أن هناك أطرافا أزعجتها دسترة بيان أول نوفمبر في ديباجة الدستور، وبالتالي تسعى هذه الأطراف، كما قال، إلى تقديم تفسيرات خاطئة ومضللة لوثيقة التعديل الدستوري المعروض للاستفتاء يوم الفاتح من نوفمبر القادم، مجددا التأكيد على أن تحديد هذه التاريخ له أكثر من دلالة على حرص رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أن يكون الدستور الجديد مستمدا من بيان أول نوفمبر الوثيقة الجامعة لكافة الشعب الجزائري ومكوناته.

ولدى تطرقه إلى الخطاب الديني الرسمي بالجزائر أوضح مستشار رئيس الجمهورية أن المؤسسات الدينية الرسمية وفي مقدمتها المساجد والزوايا ثابتة على النهج الأصيل الذي يحمي الوحدة والثوابث والقيم والسيادة الوطنية بكل أبعادها، مشددا على ضرورة أن تقوم هذه المؤسسات بدورها كاملا في مكافحة الخطاب الذي يشوش على قيم المجتمع الجزائري ووحدته، والأطراف التي – كما قال – تقوم بتأويل مشروع التعديل الدستوري تأويلا خاطئا لا يرتكز على المنطق ويشوش على رسالة الإسلام الصحيحة وبيان أول نوفمبر الذي قاد الجزائر إلى التحرر من الاستعمار ثم قادها نحو مرحلة البناء والتشييد.

ولدى تطرقه إلى الملف الدولي اعتبر مستشار رئيس الجمهورية أن موقف الجزائر الرسمي الذي عبر عنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من القضية الفلسطينية والأزمة الليبية وقضية الصحراء الغربية، دليل أن الجزائر الجديدة متمسكة بثوابتها الموروثة من الثورة التحريرية المجيدة.

دريس م.