الرئيسية / زاوية خاصة / أعيش أوضاعا مزرية وسط عائلتي… فمن ينتشلني منها من قراء “الموعد اليومي”؟

أعيش أوضاعا مزرية وسط عائلتي… فمن ينتشلني منها من قراء “الموعد اليومي”؟

أنا شابة من العاصمة، عمري 33 سنة، توقفت عن الدراسة بعد عدم تفوقي في شهادة التعليم المتوسط، وحينها قررت البقاء في البيت لمساعدة والدتي في شغل البيت وتربية إخوتي الأصغر مني، وفعلا قمت بهذه المهمة على أكمل وجه، لكن الآن ولما كبر إخوتي انقلبت الأمور ضدي والكل يعاملني كخادمة، إلى جانب شتمي ووصفي بصفات ذميمة وقبيحة، يحدث كل هذا أمام والداي، ولا أحد منهما تدخل لتوقيف هذه المهزلة.

ودائما أتشاجر مع أشقائي لأتفه الأسباب، وبصراحة أصبحت لا أطيق العيش وسط عائلتي، ولم أعد أتحمل إساءتهم لي، ولهذا أرغب في أن يكون من بين قراء “الموعد اليومي” من يهمه أمري وينتشلني من الوضع المزري الذي أعيشه، ولا يهمني إن كان مطلقا أو أرمل، المهم أن يكون مخلصا في طلبه، وألا يتجاوز عمره 50 سنة، ومن يهمه أمري، فكل معلوماتي الخاصة عند معدة الصفحة.

الحائرة: أمينة من العاصمة

 

الرد: أنت مطالبة عزيزتي أمينة بالبحث عن الأسباب الحقيقية التي تدفع إخوتك إلى معاملتك معاملة سيئة في كل مرة، وربما أنت من تدفعينهم لهذه المعاملة بتصرفاتك التي ترينها عادية، لكنها في الحقيقة تثير غضبهم وتدفعهم لمعاملتك معاملة سيئة.

وأكيد إن بحثت عن الأسباب ستجدين الحل بإذن الله تعالى.

أما عن عرضك فبدورنا نتمنى أن تجدي من بين قرائنا من يهمه أمرك ويطلبك للزواج.

ولمن يهمه هذا الأمر يتصل بنا لمدّه بالمعلومات اللازمة.

ونأمل أن يتحقق لك هذا الحلم عن طريق جريدة “الموعد اليومي”.