الرئيسية / وطني / إبراهيم غالي:أطماع المغرب التوسعية سبب اجتياحه لنا عسكريا
elmaouid

إبراهيم غالي:أطماع المغرب التوسعية سبب اجتياحه لنا عسكريا

الجزائر- أكد الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي، الثلاثاء، بالجزائر، أن فلسفة التوسع والحدود المفتوحة القائمة إلى اليوم لدى حكام المملكة المغربية والتي لا تحترم القانون الدولي ولا يقيدها دستور وطني، هي التي وقفت وراء الاعتداء الغاشم” على الصحراء الغربية.

 

وأضاف غالي لدى حضوره أشغال افتتاح الجامعة الصيفية للبوليزاريو والجمهورية العربية الصحراوية أن تلك “الفلسفة التوسعية  هي التي جعلت المملكة المغربية تطالب بأراضي شاسعة من الجزائر ومالي وموريتانيا”، مؤكدا أن “التوجه التوسعي العدواني هو الذي يقف وراء الاجتياح العسكري للقوات الملكية المغربية للأراضي الصحراوية”.

كما طالب الرئيس الصحراوي الجديد مجلس الأمن الدولي باتخاذ خطوات ملموسة صارمة وعاجلة لوضع حد لهذا السلوك الذي يهدد السلم والاستقرار الدوليين.

وأشرف، الثلاثاء، بجامعة محمد بوقرة ببومرداس، وزير البناء وتعمير المناطق الصحراوية المحررة محمد لمين البوهاليي، على افتتاح فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليزاريو والجمهورية العربية الصحراوية في طبعتها السابعة.

وحضر مراسم افتتاح الجامعة التي حملت شعار “الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل”، كل من الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي  السفير الصحراوي بالجزائر بشرايا حمودي بيون ورئيس الجامعة الصيفية إلى جانب عدد من المسؤولين الصحراويين وممثلين عن المجتمع المدني الجزائري وممثلي أحزاب سياسية جزائرية ومنظمات حقوقية بالإضافة إلى ممثلين عن السلك الديبلوماسي المعتمد بالجزائر وشخصيات دولية ناشطة في الدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وتتميز الجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية وجبهة البوليزاريو بجملة من الفعاليات السياسية و الإعلامية والثقافية منها العديد من المواضيع السياسية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية. كما ستسمح باطلاع المشاركين على أخر المعلومات حول مواضيع مختلفة وإثارة تفكير مكيف مع الواقع وتشكل عملا تضامنيا مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل من أجل الحرية وتقرير المصير .

و يؤطر هذه الفعاليات التي ستدوم الى غاية 22 أوت الجاري أساتذة جامعيون مختصون وإطارات سامية وذلك بحضور 400 مشارك من مختلف مؤسسات الدولة الصحراوية من بينها عدد من نشطاء انتفاضة الاستقلال القادمين من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وعرف حفل افتتاح أشغال هذه الجامعة إلقاء مداخلة من طرف الوزير السيد البوهالي وإعلانه الرسمي عن افتتاح أشغال هذه الفعالية تبعتها كلمة لرئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد سعيد العياشي. كما يتضمن برنامج هذه الجامعة الصيفية إلقاء عدد من المحاضرات من طرف باحثين وأساتذة متخصصين في مختلف ميادين السياسة وحقوق الإنسان.