الرئيسية / وطني / إضراب لثلاثة أيام يشل البلديات
elmaouid

إضراب لثلاثة أيام يشل البلديات

الجزائر-أعلنت الفدرالية الوطنية لقطاع البلديات الدخول في  إضراب وطني لمدة 3 أيام متجدد شهريا ابتداء من 19 سبتمبر الجاري  احتجاجا على عدم استجابة وزارة الداخلية لمطالبها والتي لا زالت تنتظر الالتفات إليها منذ سنوات.

وقال بيان للفدرالية المنضوية تحت لواء نقابة “سناباب” إنه “بعد الاجتماع المنعقد بالجزائر العاصمة يوم 5 سبتمبر  تم الاتفاق على تنظيم إضراب وطني لمدة 3 أيام دورية متجددة شهريا مع تنظيم وقفات احتجاجية ابتداء من 19 و20 و21 سبتمبر الجاري من أجل تجسيد المطالب المرفوعة إلى السلطات المعنية أثناء الإضرابات والمسيرات التي جرت من قبل”.

وتطالب النقابة بـ”مراجعة القانون العام للوظيف العمومي ومراجعة كل القوانين الخاصة بعمال وموظفي البلديات وتوحيدها، واحترام الحقوق النقابية وحق الإضراب وتطبيق المنح والتعويضات لأعوان الحالة المدنية كمنحة الشباك والتعويض بأثر رجعي ابتداء من 1 جانفي 2008 بحسب المادة رقم 85 من المرسوم التنفيذي رقم 334/11 المؤرخ في 20 سبتمبر 2011 المتعلق بإلغاء المادة 87 مكرر من قانون العمل”.

ودعت الفدرالية إلى “إدماج كل المتعاقدين والمؤقتين في مناصبهم دون استثناء لاسيما عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، وإعادة النظر في نظام المنح  والتعويضات لعمال البلديات  والرفض القاطع لمشروع قانون العمل الجديد كونه  غير مطابق لاتفاقيات منظمة العمل الدولية”.

وشدد البيان على “إعادة النظر في المنح العائلية المطلوبة من طرف العمال لرفعها إلى 2000 دج ورفع منحة المرأة الماكثة في البيت إلى 8 آلاف دينار دون شرط، والإبقاء على صيغة التقاعد دون شرط السن وأخذ بعين الاعتبار مدة الخدمة الوطنية، وإدماج موظفي عقود ما قبل التشغيل في مناصب عمل قارة، وإشراك النقابات المستقلة في اجتماعات الحكومة، والمنحة السياحية  والجنوب والتخفيض من الضريبة على الدخل، وفتح تكوينات خاصة بالأسلاك التقنية وذلك من أجل الاستفادة من الترقية”.