الرئيسية / وطني / إطلاق مبادرة “1000 أستاذ-1000 دعامة بيداغوجية على الخط”

إطلاق مبادرة “1000 أستاذ-1000 دعامة بيداغوجية على الخط”

الجزائر -قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وضع سلم تقييمي للأساتذة والجامعات التي توفر الدروس للطلبة عن طريق الأنترنت وتوفير الدعائم البيداغوجية على الأرضيات الرقمية للجامعات ولهذا سارعت الجامعات إلى تنفيذ قرارات الوزير شمس الدين شيتور، وإطلاق مبادرة “1000 أستاذ-1000 دعامة بيداغوجية على الخط”.

وأطلق مدير جامعة الجلفة مبادرة علمية يسهر على تنفيذها بشكل مباشر، 1000 أستاذ يقابله 1000 مطبوعة ودعامة بيداغوجية بمعايير علمية عبر الخط (منصة MOODLE)؛ وتشمل كل التخصصات العلمية، وهذا تنفيذا لتعليمات الوزير، القاضية باستخدام التكنولوجيا خدمة للأستاذ والطالب. وبناء على إرسالية تلقاها عمداء الكليات ونواب مديري الجامعات ورؤساء المجالس العلمية صدرت بتاريخ 23 مارس الجاري، حول ؤطلاق مبادرة “1000 أستاذ-1000 دعامة بيداغوجية على الخط” وهذا بناء على المراسلة الصادرة عن وزارة التعليم العالي المؤرخة في 20 فيفري 2020 تحت رقم 2888 ومراسلة 17 مارس 2020 تحت رقم 416 ومراسلة 23 مارس 2020 الصادرة عن ذات الجهات أيضا تحت رقم 440. وجاء في الإرسالية أنه قصد تكثيف الجهود المبذولة في سبل ترقية جامعة الجلفة للعملية الإلكترونية المتمثلة في وضع الدعائم البداغوجية على الخط “محاضرات، أعمال موجهة وأعمال تطبيقية، ولما لها من أهمية جودة التعليم الجامعي من جهة وتحسين ترتيب الجامعة في مجال إدارة وتسيير المحتوى من جهة أخرى، تقرر وبإشراف من مدير الجامعة وضع مبادرة 1000 أستاذ -1000 دعامة بيداغوجية ذو جودة عالية يسمح ببلوغ إنتاج بيداغوجي لفائدة الطلبة. وفي هذا الصدد تمت مطالبة عمداء الكليات المتابعة الشخصية وبإشراف مباشر لتحقيق نجاح هذه المبادرة وإيفاد رئيس الجامعة درويا بتعداد الدعائم البيداغوجية التي تم وضعها لكل أستاذ بالكلية بالاتصال مع مركز الأنظمة شبكات الإعلام والاتصال التعليم المتلفز والتعليم عن بعد بالجامعة. وحسب ذات الإرسالية فإن تعداد الدعائم البيداغوجية الإلكترونية تسمح بوضع سلم تنقيط فردي من جهة والحصول على المراتب الأولى وطنيا في الإنتاج البيداغوجي من جهة أخرى. يأتي هذا في وقت دعا فيه، الثلاثاء، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأساتذة إلى مواصلة توفير الدروس للطلبة عن طريق الأنترنت، قصد تمكينهم من اكتساب المستوى المعرفي والكفاءات التي تسمح لهم بإحراز السنة الجامعية بعد النجاح في الامتحانات، وبهذا الصدد، طالبهم  للانضمام إلى عملية وضع الدعامات البيداغوجية على خط الأنترنت.

سامي سعد