الرئيسية / ثقافي / ابنة رجاء الجداوي: أمي ماتت راضية بقضاء الله وسعيدة بمحبة الناس

ابنة رجاء الجداوي: أمي ماتت راضية بقضاء الله وسعيدة بمحبة الناس

انهارت أميرة حسن مختار، ابنة الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي، حزنا على وفاة والدتها التي رحلت عن عالمنا صباح الأحد، عن عمر يناهز 82 عاما متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، ولكنها تماسكت مؤكدة أن والدتها توفت وهي راضية بقضاء الله وقدره وسعيدة بمحبة الناس.

ودخلت أميرة في نوبة من البكاء مع الإعلامي عمرو أديب الذي خصص حلقة الأحد من برنامج “الحكاية” لوداع رجاء الجداوي نجمة البرنامج ورفيقة مشواره الإعلامي لأكثر من 20 عاما، وقالت: إن الأطباء أخبروها بأن والدتها أثناء فترة مرضها وقبل تركيب جهاز التنفس الحنجري كانت تردد 4 كلمات هي: الحمد لله، ويا رب، وراضية بقضاء الله، وأميرة.

وأضافت أن والدتها كانت تقول لها، إنها راضية بقضاء الله، ولا تريد أن تشفى من مرضها إلا من أجلها ولأجل حفيدتها رضوة التي كانت تجمعهما علاقة صداقة كبيرة، موضحة أنهما كانتا تتبادلان الآراء في كل المجالات.

وأوضحت أن الأطباء وطاقم التمريض طلبوا منها أداء صلاة الجنازة عليها داخل مستشفى العزل، لارتباطهم الوثيق بها خلال فترة تواجدها بالمستشفى، موضحة أنه خلال الـ43 يوما فترة مرضها قدم الطاقم الطبي مجهودا كبيرا لعلاج والدتها لدرجة أنها كانت تدعو لهم في كل مرة تتصل بها.

وأشارت إلى أن رجاء الجداوي كانت قنوعة وراضية بقضاء الله وقدره، ومتواضعة، مضيفة أنها لم تكن تشتري لنفسها شيئا وكانت دائما تتسوق لابنتها وحفيدتها وزوجها قبل وفاته.

ق/ث