الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية … أعاني من القولون العصبي، فكيف أتعالج منه؟

استشارات طبية … أعاني من القولون العصبي، فكيف أتعالج منه؟

السؤال

أعاني من القولون العصبي منذ 4 سنوات، ذهبت للطبيب في بداية التعب، ووصف لي دواء “…” ، تحسنت كثيرا بعد شهرين من العلاج ، فقررت من تلقاء نفسي أن أستمر عليه لأطول مدة كي أشفى تماما من التعب، وبالفعل بعد 4 شهور ونصف من العلاج شعرت بأني ارتحت جدا، وأوقفته لشعوري بدوخة قوية يوميا تسببت لي بالاغماء لثوان، وبعد سنة شفيت من الدوخة.

ومنذ سنة مررت بفترة قلق أثرت بشكل كبير على القولون وعلى نفسيتي، أصبحت قلقا وكثير التفكير، وقد قرأت في بعض ردودكم على المرضى بالقولون بعلاج “…” وعلاج “…” نصف غرام، فهل هذه الأدوية سوف تفيد في علاجي من القلق والقولون العصبي؟

خاصة لأني أتناول “…” منذ شهرين ولم أتحسن كثيرا، وما زال التعب والألم والانتفاخ والإمساك وعدم الراحة، والشعور بنبضات في أسفل القولون، وهذه الأعراض تتفاقم مع الأكل، وتسبب لي الاكتئاب، يخف كلما خفت الأعراض.

داعي .س

الجواب

في الحقيقة فإن القولون العصبي مرض مرتبط بعسر الهضم والسمنة ارتباطا وثيقا، حيث أن تناول كميات زائدة من الطعام يزيد من مشاكل القولون ويزيد من كمية الدهون في البطن (الكرش) عند الرجال، مما يؤدي إلى حالة من التوتر والقلق، وهذه بالتالي تؤثر في القولون أيضا، ويظل يدور الإنسان في حلقة مفرغة من التوتر والقلق وعسر الهضم والغازات والشعور بالامتلاء.

والأمر يحتاج إلى وقفة وبرنامج جيد لإنقاص الوزن، وهناك عدة طرق ووسائل إذا طبقتها مجتمعة سوف تحل مشكلة الوزن الزائد وتحل مشكلة القولون، مما سوف ينعكس على حالتك المزاجية والنفسية، ولا أعتقد أنك بحاجة إلى تناول أدوية لعلاج الاكتئاب قبل أن تبذل جهدا في ذلك.

ولكي ننجح في التخلص من الوزن الزائد يجب البعد عن السكر وكل ما يدخل في مكوناته من مشروبات باردة وساخنة وحلويات، مع الإقلال قدر المستطاع من المخبوزات والأرز والمعكرونة والمقليات (الزيوت)، وعلى سبيل المثال يمكنك عند الشعور بالجوع تناول الخضروات مثل الخيار والخس والسلطات الخضراء والخضروات المسلوقة، وشوربة الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل، والمشوي من الدجاج والأسماك، وتناول الفواكه قليلة السكر مثل التفاح والإجاص، مع شرب المزيد من الماء، وممارسة قدر من الرياضة من خلال المشي وممارسة التمارين الرياضية في المنزل والمشي في الخارج.

وهناك طريقة الصيام المتقطع من خلال التوقف عن تناول الطعام لمدة 14 إلى 16 ساعة يوميا من الساعة الثامنة مساء إلى العاشرة أو الثانية عشر ظهرا، أي أنك سوف تنام وتؤخر وجبة الإفطار مع الاكتفاء بالماء والقهوة والشاي بدون سكر، ولا مانع من تناول خيار أو خس أو تفاح أخضر في تلك الفترة من الصيام، ومع هذا النوع من الصيام سوف ينقص الوزن حتما -إن شاء الله- لعدم وجود سكر في الطعام كمصدر للطاقة فيضطر الجسم إلى استخدام المخزون الدهني في الجسم فيقل الوزن.

ولعلاج القولون حتى دون استخدام الأدوية يمكنك تناول كبسولات “…” ، وهي عبارة عن بكتيريا نافعة ضرورية لعلاج القولون والانتفاخ والغازات، كذلك يمكنك تناول ملعقة من مطحون بذور الكتان وملعقة من بذور الشيا، بالإضافة إلى ملعقة من مسحوق الصمغ العربي وهذه المواد طبيعية وفعالة في علاج القولون وما يصاحبه من غازات وإنتفاخ وعسر هضم.

د/ عمر. ش