الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية… أعاني من فتق ولا أستطيع إجراء عملية جراحية.. فما نصيحتكم؟

استشارات طبية… أعاني من فتق ولا أستطيع إجراء عملية جراحية.. فما نصيحتكم؟

عندي آلام وانتفاخات في أسفل البطن من الجهة اليمنى، وعندما راجعت الطبيب قال إنه فتق، مع العلم أني أجريت عملية للفتق سابقا، لكن من الجهة اليسرى، وقبل العملية لم أشعر بأي ألم في منطقة الفتق، والآن بعد حوالي 4 أشهر تقريبا بعد العملية شعرت بانتفاخ وآلام من الجهة اليمنى، رغم أني لم أبذل أي جهد لحصول الفتق.

الغريب أن هذه الآلام والحرقة الشديدة في مكان الفتق، ولم تنفع المسكنات، ولا أعلم ما الحل؟ لأنني لا أستطيع أخذ إجازة أخرى قبل 5 أشهر، لأنني مرتبط بوظيفة والتزامات شديدة، وأرجو منكم مساعدتي بما تستطيعون من نصيحة، ولكم الأجر والثواب، وشكراً.

عمر. ش

 

الجواب

فالفتق الإربي المباشر أو هو فتحة صغيرة في أسفل الجدار الأمامي للبطن، وهذه الفتحة في معظم الأحيان صغيرة الحجم، حيث يخرج عبرها كمية صغيرة من الشحم، ولكنها في بعض الأحيان قد تصبح كبيرة مما يؤدي إلى خروج الأعضاء البطنية عبرها مثل الأمعاء، وفي هذه الحالة فإن أصوات الغاز تصدر عند محاولة إرجاع الأمعاء من تلك الفتحة.

ومن الأسباب التي تؤدي إلى الفتق السمنة، وحمل الأشياء الثقيلة، والكحة المزمنة الناتجة عن التدخين، وبالتالي فإن الخطوة الأولى لعلاج الفتق دون جراحة هي إنقاص الوزن، وعدم حمل الأشياء الثقيلة مثل: الأطفال وأسطوانة الغاز، وغير ذلك، وترك التدخين نهائيا بالإرادة والعزيمة، وباتباعك لتلك الإجراءات يمكنك تأجيل الحاجة إلى الجراحة لمدة طويلة، بل قد لا تحتاج إلى إجراء الجراحة أصلا، ويمكنك تقوية عضلات البطن بإجراء تمرين شد البطن، وأنت جالس في المكتب أو السيارة عشرات المرات في اليوم لمدة عشر ثوان، ثم الاسترخاء والعودة إلى التمرين مجددًا، وهذا التمرين يخلصك من الكرش، ويقوي عضلات جدار البطن إجمالا.

ولا يحتاج تشخيص الفتق إلى طرق تشخيصية، فقد يلاحظ المريض بأن هذا الانتفاخ يبرز عند الوقوف، ويختفي غالباً عند الضغط عليه باليد أو عند الاستلقاء، وقد يفيد تصوير المنطقة بواسطة الأمواج فوق الصوتية (الإيكو) في إظهار الفتق.

وتبقى الجراحة هي العلاج الدائم للفتق الجراحي بالإضافة إلى ما قلنا سابقا، وذلك من خلال خياطة الفتحة في جدار البطن، وتدعيم المنطقة بواسطة خيوط قوية ودائمة تبقى داخل الجسم.

د /عمر. ش