الرئيسية / مجتمع / استشارات طبية… التعرض لتيار هواء أو الإحساس ببرودة، يُصيبني بغثيان وبرودة في المعدة

استشارات طبية… التعرض لتيار هواء أو الإحساس ببرودة، يُصيبني بغثيان وبرودة في المعدة

السؤال

لديّ عدة أسئلة:

– عند التعرض لتيار هواء أو الإحساس ببرودة، يصاحب ذلك غثيان، مع الإحساس ببرودة في المعدة، فما هي الأسباب؟ وهل يدل هذا على نقصٍ في المناعة؟

– هل ممكن أن يحدث للبنت غير المتزوجة نزول بالرحم؟ وما هي أعراضه؟

– هل من الجيد عمل فحص الثدي (ماموغرافي) أو فيه خطر؟ مع العلم أن عمري 22 سنة.

– علامَ تدل أصوات الرحم؟

 

هجيرة .ح

الجواب

إن ما تشعرين به من غثيان أو برودة في منطقة المعدة عند التعرض للجو البارد أو لتيارٍ هوائي؛ لا يدل على نقصٍ في مناعة جسمك، بل هو أمر ينتج عن حدوث تقبّض الأوعية الدموية في الجسم بشكل مفاجئ، وخاصة أوعية الجزء العلوي من الجسم، وهي ردة فعل دفاعية وطبيعية، لكن شدتها تختلف بين الأشخاص حسب طبيعة أجسامهم.

– نعم، قد يحدث هبوط الرحم عند غير المتزوجات، لكن هذه حالات نادرة جدا، ويكون سببها ضعف خَلْقي في أربطة الرحم وفي الأنسجة مِن حوله، والأعراض تتظاهر بحدوث شد أو ثقل في أسفل البطن، خاصة عند الوقوف أو الجهد، أو بظهور كتلة على مدخل الفرج؛ حسب شدة الحالة.

– بالنسبة (للماموغرافي) أو تصوير الثدي، فإذا كنت تشعرين بكتلة في الثدي، فيجب عمل هذا التصوير في أي عمر، لكن إذا لم يكن لديك كتلة، فلا داعي لعمل التصوير؛ لأن سرطان الثدي نادر الحدوث جدًا في مثل عمرك، ومضار التصوير في مثل عمرك -في حال لم يكن هنالك كتلة- تفوق كثيرًا فوائده؛ لذلك لا ننصح بعمل التصوير الروتيني قبل عمر 45 سنة، إذا لم يكن هنالك مبرر واضح له، كأنْ تكون هنالك كتلة أو تغيّر في الثدي.

– بالنسبة للأصوات أو الهواء الذي يصادف خروجه من فتحة المهبل أحيانا، فهو يعتبر ظاهرة طبيعية عند النساء، ولا تستدعي القلق ولا الخوف، ولا تدلّ على مرض أو مشكلة، وسبب حدوثها هو أن المهبل جوف فارغ ذو ضغط سلبي؛ ولذلك يمكن للهواء أن يدخل في جوفه في بعض الوضعيات، فينحبس في أعلاه، ثمّ في وضعيات معاكسة قد يجد هذا الهواء طريقه إلى الخارج، فيخرج محدثًا صوتًا محرجًا ومزعجًا، وهي ظاهرة تعتبر طبيعية -كما سبق وذكرت-، وتشبه ظاهرة التجشؤ، ولا تستدعي العلاج، وتحدث عند معظم النساء، سواء كنّ متزوجات أو غير متزوجات.

د/ عمر. ش