الرئيسية / وطني / “الأسنتيو” تدعو واجعوط لإصدار قرار مستعجل لإنهاء الموسم الدراسي

“الأسنتيو” تدعو واجعوط لإصدار قرار مستعجل لإنهاء الموسم الدراسي

الجزائر -اقترح الأمين العام الوطني للنقابة الوطنية لعمال التربية “الأسنتيو” على وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، إعفاء المتمدرسين من امتحاني شهادة التعليم الابتدائي وكذا شهادة التعليم المتوسط وتعويضهما بنقاط الفصلين الأول والثاني، في الانتقال إلى الطور الموالي على أن يتم تأجيل امتحان شهادة البكالوريا إلى نهاية شهر أوت أو بداية شهر سبتمبر، حسب أوضاع البلاد جراء هذا الوباء.

وقال الأمين العام لنقابة “الأسنتيو” بوجناح عبد الكريم في رسالة وجهها إلى وزير التربية الوطنية بخصوص نهاية الموسم الدراسي الحالي واقتراحات النقابة لسيرورة الامتحانات الرسمية بسبب الوضعية الصحية التي نعيشها منذ أزيد من خمسة أسابيع، أنه “يعيش أفراد الجماعة التربوية وعلى رأسهم أولياء التلاميذ، حالة من التوتر بشأن مصير الامتحانات الرسمية لنهاية السنة الدراسية، خاصة البكالوريا، في ظل تفشي فيروس كورونا وما أعقبه من قرار توقف الدراسة لمدة خمسة أسابيع مع احتمال تمديدها إلى مدة أطول في حال استمرار تفشي الوباء خلال الأيام المقبلة”. وتسائل بوجناح قائلا “ألا يحق للتلاميذ أن نعتقهم من هاجس مصير السنة الدراسية، ونعلم كلنا أنهم ليسوا في عطلة، نحتاج إلى قرار صارم، كما أن التعليم عن بعد ليس متاحا للجميع، فمن كان يعاني من النقل المدرسي والإطعام هو الآن يعاني من انعدام أبسط وسائل التعليم عن بعد، كما أن فصل الصيف عائق كبير، في مدننا الصحراوية والداخلية ولا يمكن الدراسة فيه بأي حال من الأحوال، وخاصة شهري جويلية وأوت، لهذا وجب النظر في كيفية إنقاذ أبنائنا من هاجس الانتظار”. لذلك وجب الأخذ بأيديهم -يشدد بوجناح- في ظل ظروف قاهرة وإجبارية فرضتها الأوضاع الصحية إلى أن يرفع الله عنا هذا البلاء والوباء، لذا أطالب كشريك اجتماعي الفصل في هذا الشأن وبقرارات صارمة ومستعجلة. وعليه أكد بوجناح “كنقابة نقترح وباعتبار أن البرنامج الدراسي تم إنجاز ما يقارب 80 بالمائة منه خلال الفصلين الأول والثاني حساب فصلين للانتقال لجميع المستويات مع إعفاء المتمدرسين من امتحاني شهادة التعليم الابتدائي وكذا شهادة التعليم المتوسط وتعويضهما بنقاط الفصلين الأول والثاني، في الانتقال إلى الطور الموالي. كما شدد بوجناح على تأجيل امتحان شهادة البكالوريا إلى نهاية شهر أوت أو بداية شهر سبتمبر، حسب أوضاع البلاد جراء هذا الوباء، مع وضع عتبة الدروس لتلاميذ السنة الثالثة ثانوي المقبلين على شهادة البكالوريا دورة 2020، نظرا للحالة الاستثنائية التي يشهدها العالم أجمع.

س/ س