الرئيسية / محلي / البلدية تعاني من نقص كبير في هذه الهياكل.. شباب المرادية بحاجة لمرافق رياضية

البلدية تعاني من نقص كبير في هذه الهياكل.. شباب المرادية بحاجة لمرافق رياضية

عاد من جديد شباب بلدية المرادية بالعاصمة، لمطالبة المجلس الشعبي البلدي، بضرورة أخذ مطالبهم فيما يخص إنشاء مرافق رياضية بالمنطقة على محمل الجد، والعمل على توفيرها في أقرب الآجال، بالنظر إلى حالة الغضب والتذمر التي تنتابهم، لعدم تمكنهم من ممارسة هواياتهم عكس عديد الشباب في مختلف البلديات المجاورة لهم.

وحسب ما أوضحه هؤلاء الشباب، فإنهم ملّوا من عدم توفير منشآت رياضية تسمح لهم بممارسة رياضتهم المفضلة، بسبب افتقار بلديتهم لمرافق التسلية والفضاءات الرياضية، الأمر الذي وضعهم أمام خيارين إما تحمّل معاناة التنقل إلى البلديات المجاورة، أو الاستسلام لشبح غياب المرافق الرياضية، لاسيما أن البلدية بكاملها لا تتوفر سوى على قاعة واحدة متعددة الرياضات قيد التسليم بعدما تم تحويلها من ملعب، وأخرى للرياضات القتالية لم تنته أشغال توسعتها، في حين يغيب ملعب بلدي لكرة القدم والملاعب الجوارية.

وأكد شباب البلدية أن هناك مواهب وطاقات شبانية تزخر بها البلدية، يمكن أن تتحصل في المستقبل على ألقاب وطنية في مختلف الرياضات، إن وجدت مناخا ملائما لذلك، إلا أنها في الواقع بقيت عرضة للإهمال، في ظل ما أسموه بـ “لامبالاة المسؤولين الذين لا يتذكروننا إلا في المواعيد الانتخابية” على حد قولهم.

وكانت بلدية المرادية، قد بررت غياب المشاريع التنموية في المنطقة، بينها المنشآت الرياضية بانعدام الوعاء العقاري على مستوى بلدية المرادية، حيث من المستحيل تجسيد العديد من المشاريع المحلية ذات المنفعة العمومية، من بينها قاعة متعددة الرياضات، حيث تتوفر البلدية على قاعة واحدة لم تعد تكفي لاستقطاب كل الشباب الراغب في الانخراط ببعض أنواع الرياضات، وهو الأمر الذي دفع بالشباب إلى التوجه للبلديات المجاورة لممارسة بعض النشاطات الرياضية.

إسراء. أ