الرئيسية / حوارات / التوأم سعاد وسارة نعيمة لـ “الموعد اليومي”: لهذا السبب تركنا قناة “الشروق” والتحقنا بالتلفزيون العمومي

التوأم سعاد وسارة نعيمة لـ “الموعد اليومي”: لهذا السبب تركنا قناة “الشروق” والتحقنا بالتلفزيون العمومي

كانت بدايتهما في مجال السمعي البصري بقناة “الشروق” وأصبحتا من أبرز منشطيها، حيث برزتا من خلال البرنامج الصباحي اليومي “صباح الشروق” ويعدان أول توأم في الوطن العربي يقدمان برنامجا تلفزيونيا، إنهما التوأم سارة وسعاد نعيمة اللتان انتقلتا مؤخرا إلى العمل في التلفزيون العمومي بعد تقديم استقالتيهما من قناة “الشروق”.

في هذا الحوار الذي خصتا به “الموعد اليومي”، تحدثتا عن أسباب استقالتيهما من “الشروق” وانضمامهما للتلفزيون العمومي.

 

ماذا تقولان عن انتقالكما للتلفزيون العمومي؟

هي فرصة لم تتسنى لنا في بداياتنا المهنية بل جاءت في الوقت المناسب، لأنه لا يمكن للرسام أن يصبح فنانا بمجرد أن يمسك فرشاة ويمزج الألوان، سيختلط عليه الأمر في البداية بالتأكيد حتى يتعلم ويفتتح معرضا يليق باسمه ولوحاته لاحقا.

 

كان النجاح حليفكما في قناة الشروق، فلماذا تخليتما عنها، رغم تصريحكما فيما سبق أنكما لن تغيرا القناة لأنها صاحبة الفضل عليكما فيما أنتما عليه من شهرة ونجاح؟

صحيح، بدأنا مشوارنا مع قناة الشروق، كانت سنوات من التحديات وبناء الذات وصقل الأدوات، سنوات عمرنا الأجمل التي توجنا فيها بنجاح مشترك، لكن اليوم طموحنا كبر كأي إعلامي يدخل مجال الإعلام، وهو أن يكون ضمن المؤسسة الوطنية للتلفزيون، والحمد لله تحقق لنا هذا الحلم مؤخرا.

ونعلن لجمهورنا أننا استقلنا رسميا من قناة الشروق لنلتحق بالتلفزيون العمومي الذي نعتبره مدرسة كبيرة لأي إعلامي، ولا أنسى أن كبار الإعلاميين الجزائريين هم ضمن هذه المؤسسة وخريجيها، نتمنى أن نكون إضافة إيجابية للتلفزيون العمومي.

 

وكيف كان رد فعل زملائكما في الشروق على هذه الاستقالة؟

نتقدم بالشكر الجزيل لكل زملائنا الأفاضل على الذكريات الجميلة والرائعة ونقول لهم كنتم خير عائلة وخير الأصدقاء وشكر خاص لقناة “الشروق” ومسؤوليها ولكل من وقف معنا وآمن بقدراتنا ووفر لنا الإمكانات المحفزة، ولن ننسى ما حيينا أستاذنا الراحل علي فضيل رحمه الله.

حاورتهما: حورية/ ق