الرئيسية / وطني / الحافلات ”المهترئة ” ممنوعة من نقل المسافرين في الجزائر

الحافلات ”المهترئة ” ممنوعة من نقل المسافرين في الجزائر

الجزائر- كشف وزير الأشغال العمومية والنقل بوجمعة طلعي أنه سيتم في الأسابيع المقبلة إصدار تعليمة تمنع الحافلات المهترئة أو التي يكتشف فيها خلل ميكانيكي أو تقني من نقل المسافرين، مضيفا أنه سيتم منع سائقي حافلات المسافات الطويلة من القيادة أكثر من ست ساعات يوميا مع إجبارية توفير سائقين لكل خط يتجاوز 600 كم .

 

وأكد طلعي في تصريح صحفي على هامش زيارة قادته إلى المحطة البرية لنقل المسافرين بالخروبة في العاصمة، الأحد، للوقوف عند الإجراءات المتخذة بمناسبة عيد الفطر على ضرورة إجراء “رقابة صارمة” على الحافلات من الجانب التقني وهذا للتقليل من حوادث المرور وضمان سلامة المواطنين.

في  السياق ذاته قال  طلعي إن التعليمة المرتقبة “ستفرض على أصحاب الحافلات تخصيص سائقين على الأقل لكل خط يتجاوز 600 كم أي أن سائقي المسافات الطويلة لا يمكنهم القيادة أكثر من 6 ساعات يوميا”، مؤكدا أن التعديل المرتقب لقانون المرور والذي سيعرض قريبا على مجلس الوزراء للمصادقة  عليه يتضمن جوانب كثيرة لتفادي حوادث المرور، كرخصة السياقة بالتنقيط  والتي ستساهم في إدراج مزيد من الصرامة على مستعملي الطريق للتقليل من حوادث المرور.

وبخصوص توفير النقل خلال أيام العيد كشف طلعي أن هناك برنامجا خاص بمناسبة عيد الفطر تم من خلاله تدعيم كل الخطوط من أجل السماح للجميع بالتنقل لقضاء يوم العيد عند أهلهم.

من جهته أكد المدير العام لشركة استغلال المحطات البرية بالجزائر عز الدين بوشهيدة أن محطة الخروبة  تحصي  أزيد من 700 حافلة تسمح بنقل حوالي 18.000 مسافر يوميا في الأيام العادية و30.000 مسافر في أيام الأعياد ولهذا قامت المؤسسة بتدعيم عدد الحافلات وبائعي التذاكر مع توفير وسائل الراحة والأمن.

وبخصوص تعميم الحجز الإلكتروني المستعمل حاليا في النقل الجوي على النقل البحري والبري، أكد الوزير أن المؤسسات المعنية هي حاليا بصدد دراسة إمكانية تجسيده تقنيا وكذا الإمكانات الواجب توفيرها.

وفي رد على سؤال حول النقائص التي تعرفها محطات النقل البري، صرح الوزير أنه “يوجد برنامج خاص لعصرنة المحطات البرية وتجديد تجهيزاتها خاصة فيما يخص مكيفات الهواء ووسائل الراحة”.