الرئيسية / وطني / الحكومة تتجه نحو إعادة النظر في نفقات الخدمات الجامعية
elmaouid

الحكومة تتجه نحو إعادة النظر في نفقات الخدمات الجامعية

الجزائر- تتجه الحكومة نحو إعادة النظر في نفقات الخدمات الجامعية التي لا تتوافق والمعطيات الاقتصادية التي ازداد تأثيرها بعد انهيار أسعار النفط، مع العمل على رفع قيمة المنحة المقدمة له لاستيعاب هذا التغيير في منظومة الدعم المقدمة للطالب.

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي  الطاهر حجار على هامش تنصيب لجنة الدراسات والاستشراف على مستوى مقر حزب جبهة التحرير الوطني  عن ندوة وطنية ستقام قبل نهاية هذا العام لمناقشة ملف الخدمات الجامعية في مسعى إلى إعادة النظر فيها خاصة مع التطورات التي عرفتها الجزائر وتهاوي الدينار الجزائري  الذي لم يعد يلبي احتياجات الطالب الذي يعاني الأمرين في توفير الظروف الملائمة وتأمين المتطلبات بغية تحصيل علمي في مستوى تطلعات الجميع.

وقال موضحا ” طرحنا فكرة إعادة النظر في الخدمات الجامعية بصفة عامة، بما فيها الدعم الذي تقدمه الدولة”، مشيرا أن هذا الدعم كان بطريقة غير مباشرة منذ عقود من خلال دفع الفوارق المالية المسجلة بين التسعيرة الرمزية التي تتلخص في 1.20 دج للوجبة الواحدة  وبين التسعيرة الحقيقية لها والتي  تصل أحيانا إلى 150 دج أو 200 دج، وأضاف قائلا إنه إذا تم الاتفاق خلال الندوة التي ستجمع مختصين  وخبراء وكذا إطارات بالقطاع على ملف الخدمات الجديد، فإن الدعم سيصبح شيئا فشيئا مباشرا ويتكفل الطالب بدفع مصاريفه كاملة.

في سياق آخر فند وزير التعليم العالي والبحث العلمي إمكانية رفع الدولة لدعمها للطالب، قائلا “لكن لن يكون هناك رفع من الدولة للدعم الذي كانت تقدمه للخدمات الجامعية، وسيتم مناقشة كل المشاكل المطروحة خلال الندوة”، مشيرا في هذا الصدد إلى تسليط الضوء على الممونين للإقامات الجامعية للمشاركة في طرح انشغالاتهم.