الرئيسية / وطني / الخارجية ترد على تصنيف الجزائر ضمن البلدان الممنوعة من دخول الاتحاد الأوروبي

الخارجية ترد على تصنيف الجزائر ضمن البلدان الممنوعة من دخول الاتحاد الأوروبي

الجزائر -أكدت  وزارة الخارجية  أنها أخذت علما بالقائمة الأخيرة المحدثة للدول التي يسمح لمواطنيها بدخول إقليم الاتحاد الأوروبي والتي تتضمن الجزائر. وأعربت وزارة الشؤون الخارجية عن تفاجئها أمام هذا الإجراء الذي لا يحدث أي أثر عملي، نظرا لأن الجزائر سبق وأن قررت إبقاء حدودها مغلقة في إطار التزامها الصارم بمبدأ حماية مواطنيها من حالات العدوى المستوردة التي كانت وراء بداية انتشار الفيروس في الجزائر.

وذكرت الوزارة بالوسائل الضخمة والجهود الجبارة التي تبذلها الدولة والتي لا نظير لها على مستوى كثير من الدول أين تم تسجيل أوضاع أكثر خطورة، مع ما لا يقل عم أضعاف عدد حالات الاصابة المسجلة في الجزائر. من جهته  قال سفير الجزائر في بروكسل عمار بلاني: ” إن هذا القرار لن يكون له تأثير على الترتيبات التي اتخذت في بلدي، لأن السلطات الجزائرية قررت، بصفة سيادية، إبقاء حدودنا الجوية والبحرية والبرية مغلقة حتى تتم السيطرة على الوباء. إن القرارات التي تتخذها أطراف ثالثة لن تؤثر بأي

شكل من الأشكال على نظامنا الوطني الذي يهدف إلى احتواء الوباء وكسرسلسلة العدوى”.ومع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الجزائر، أصدر الاتحاد الأوروبي اليوم لائحة بأسماء الدول التي لا يسمح بدخول رعاياها إلى الاتحاد تضم الجزائر في حين تم الإبقاء على المغرب وتونس ضمن اللائحة التي تجيز دخول رعاياها إلى أوروبا. وبحسب أحدث تحديث لم يضف الإتحاد الأوروبي أية دول جديدة إلى القائمة، بل على العكس، قام بتقليصها، وحذف الجزائر من القائمة الجديدة، وبالتالي تتضمن التوصيات الآن 12 دولة فقط هي أستراليا ، كندا، جورجيا، اليابان، المغرب، نيوزيلندا، رواندا، كوريا الجنوبية، تايلاند، تونس، أوروغوا)

أيمن ر