الرئيسية / وطني / وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني: الدولة متمسكة بإتمام عملية استعادة كل رفاة الشهداء المنفيين

وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني: الدولة متمسكة بإتمام عملية استعادة كل رفاة الشهداء المنفيين

الجزائر -جدد وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني، ، تمسك الدولة بإتمام عملية استعادة كل رفات الشهداء المنفيين _حتى يلتئم شملجميع الشهداء على الارض التي ضحوا من أجلها.

وأكد الوزير، في كلمة له خلال اشرافه على حفل نظم بمناسبةالذكرى ال58 لعيد الاستقلال تحت شعار _معا لبناء الجزائر الجديدة، حضره عدد من اعضاء الحكومة و ممثلون عن منظمات وطنية،عزم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على اتمام عملية استعادة كل رفات الشهداء المنفيين _حتى يلتئم جميع الشهداء على الارض التي ضحوا من أجلها بالنفس والنفيس.

وذكر  زيتوني في هذا السياق بأن هذا الملف _قد تمت معالجته ضمن أطر مدروسة بحكمة وحنكة وتبصر_، مبرزا في نفس الوقت بأن الاحتفال بهذا العيد في هذه السنة _قد اقترن بنصر مجيد في العهد الجديد يضاف إلى سلسلة الانتصارات التي حققها الشعب الجزائري طيلة مساره التليد وذلك بعد الاعلان التاريخي الحاسم لرئيس الجمهورية عن استعادة 24 رفات من قادة المقاومة الشعبية ورفقائهم من جل مناطق الوطن ودفنهم

اكراما وصونا لحرمتهم في أديم الأرض التي استشهدوا من أجلها وتغربوا في سبيلها وذلك وفاء بالعهد وبالرسالة الساميةشهدائنا الأبرار وعرفانا لرصيد التضحيات التي مهروا بها مسيرة

الحرية والاستقلال.

ودعا في هذا الاطار أبناء الجزائر البررة للحافظ على أمانةالشهداء وصون وديعتهم والاقتداء بهم من خلال التمسك بالقيم والمبادئ والمثل العليا للأمة والاستلهام منها لمواصلة مسيرةتعزيز بناء الدولة بثبات_، مؤكدا بأن أبناء الاستقلال الذي حلم به

الشهداء الابرار يخوضون اليوم معركة البناء والتجديد رغم الظروف الصحية الاستثنائية التي تمر بها البلاد والتي لا تقل أهمية عن معركة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال.

وأكد  زيتوني، في ذات الشأن، بأن شباب اليوم يتميز بروح وطنية راسخة مسقية بتضحيات شهدائنا الأمجاد، شباب غيور على تاريخ بلاده و وطنيته خالصة متطلع إلى رقي بلده الذي يمتلك من

الطاقات والكفاءات والمهارات الضرورية التي تسمح له بمواجهة متطلبات عالم اليوم ورفع اسم الجزائر عاليا بين الأمم.

بالمناسبة نوه الوزير بجهود اطباء وموظفي سلك الصحة الذين كانوا في الصفوف الأولى لمواجهة وباء كورونا، مضيفا أن هذاما يؤكد التواصل بين الأجيال والتكامل بينها لتحقيق التراك