الرئيسية / وطني / الرئيس تبون يأمر جراد بالتواصل مع منتجي لقاح كورونا.. ♦ وزير الصحة “الجزائرستكون من أولى الدول التي تجلب لقاح كورونا”

لاقتناء الكميات المطلوبة فور تسويقه

الرئيس تبون يأمر جراد بالتواصل مع منتجي لقاح كورونا.. ♦ وزير الصحة “الجزائرستكون من أولى الدول التي تجلب لقاح كورونا”

الجزائر -وجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الأحد، تعليمات للوزير الأول، عبد العزيز جراد، بالإسراع في الاتصالات اللازمة مع الدول التي تقدمت في أبحاثها الخاصة بإنتاج لقاح فيروس (كوفيد-19) قصد اقتنائه فور الشروع في تسويقه، وفقا لما أورده بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان: “أصدر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون تعليمات إلى الوزير الأول بالإسراع في إجراء الاتصالات اللازمة مع الدول التي تقدمت فيها الأبحاث العلمية لإنتاج اللقاح ضد جائحة كوفيد-19، قصد اقتناء هذا اللقاح بالكميات المطلوبة فور تسويقه”.

وكان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، قد أكد في تصريح له أن “الجزائر ومعهد باستور لها علاقة جيدة مع المخابر التي تشتغل على اللقاح والجزائر ستقتني اللقاح فور توفره”.

وقال إن “هناك مفاوضات مع 5 مخابر التي تشتغل على اللقاح، والجزائر مستعدة على أن تكون من أولى الدول التي تجلب لقاح فيروس كورونا”.وأعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الخميس 30 جويلية، شروعها في عمليات البحث والمساعي اللازمة للتأكد من توفر اللقاح في إطار الجهود التي تبذلها الدولة من أجل مواجهة انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، حسبما جاء في بيان للوزارة.وذكر البيان أن “معهد باستور لن يدخر أي جهد حتى يكون في مستوى التطلعات أمام هذا الوباء” مؤكدا أن “التقدم الذي حققه عدد من المخابر في إطار تطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا تبشر بقرب تسويق هذا اللقاح”.كما أوضحت الوزارة أنه “في إطار جهود الدولة للقضاء على انتشار فيروس كورونا في بلدنا، فان التلقيح يشكل الوسيلة الأنجع للمكافحة”، مضيفة أن “الوقاية لاسيما احترام قواعد النظافة والتباعد و الإجراءات الاحترازية تبقى الوسيلة الأكثر نجاعة لمكافحة هذا الوباء”.خلص البيان إلى التأكيد على أن “اليقظة وانضمام جميع المواطنين يشكل عربون نجاح مكافحة جائحة كوفيد-19”.

أمين.ب