الرئيسية / حوارات / الشابة يمينة لـ “الموعد اليومي”: إصابتي بكورونا مجرد إشاعة.. لهذا السبب أؤدي الأغاني الثنائية مع الجيل الجديد

الشابة يمينة لـ “الموعد اليومي”: إصابتي بكورونا مجرد إشاعة.. لهذا السبب أؤدي الأغاني الثنائية مع الجيل الجديد

فنّدت الشابة يمينة ما تداولته مؤخرا إحدى الصحف الوطنية عن إصابتها بفيروس كورونا، مؤكدة لـ “الموعد اليومي” أنها بصحة جيدة وخبر إصابتها بالفيروس مجرد إشاعة .

وأضافت محدثتنا قائلة إنه حقا هناك العديد من الفنانين أصيبوا بهذا الفيروس الفتاك، لكن الحمد لله شُفيوا جميعهم من هذا الوباء. والفنان مثله مثل كل البشر يصاب بكل الأمراض والفيروسات، ولا أظن أن الفنان يتظاهر بإصابته بفيروس كورونا من أجل لفت الانتباه أو البحث عن الشهرة، كما يعتقد البعض.

وفي سياق ذي صلة، أضافت محدثتنا قائلة: جائحة كورونا فضحت المستور وبيّنت معاناة العديد من الفنانين خاصة أمام توقيف كل النشاطات والمهرجانات الفنية، حيث هناك من الفنانين من يعاني في صمت جراء ظروفه المعيشية الصعبة، ولا يسعني في هذا الصدد سوى التضرع إلى الله عز وجل راجية منه أن يرفع عنا هذا الوباء وتعود حياتنا إلى سابق عهدها .

وبخصوص إنجازها لأعمال غنائية جديدة لهذه السنة، قالت محدثتنا: الظروف الحالية التي تعيشها الجزائر بسبب جائحة كورونا لم تسمح لنا بإنتاج أعمال فنية جديدة .

وعن تفضيلها لأداء أغاني ثنائية مع الجيل الجديد من الفنانين، قالت محدثتنا: هذا ليس تفضيلا مني، بل العديد من الفنانين من الجيل الجديد يرغبون في مشاركتي لهم في أداء أغانيهم، وأنا أعتز بكل الأغاني الثنائية التي قدمتها مع الجيل الجديد، خاصة وأنها نالت قبولا كبيرا لدى الجمهور. ولن أتردد أبدا في قبول مثل هذه العروض لأن فيها تواصل بين الأجيال وتبادل الخبرات الفنية، ولابد أيضا أن يحمل هؤلاء المشعل ويكونوا خير خلف لخير سلف.

وعن تجربتها في مجال التمثيل، قالت محدثتنا: فعلا، لقد كانت لي تجربة في مجال التمثيل المسرحي والتلفزيوني أعتز بها ولا أتردد في تكرارها وقبول كل العروض التي أتلقاها في هذا المجال. ولا يمكنني أن أتخلى عن أي مجال فني أمارسه لأنني ما زلت قادرة على الإبداع وتقديم الأفضل للجمهور دائما.

كلمتها: حورية/ ق