الرئيسية / حوارات / الشاعرة حورية آيت إيزم لـ “الموعد اليومي”: لم أقتنع بفكرة خلق فضاء أدبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. قراءة القرآن وإقامة الصلاة والمحافظة على شعائر الصوم من أولوياتي في رمضان

الشاعرة حورية آيت إيزم لـ “الموعد اليومي”: لم أقتنع بفكرة خلق فضاء أدبي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. قراءة القرآن وإقامة الصلاة والمحافظة على شعائر الصوم من أولوياتي في رمضان

نظمت الشاعرة حورية آيت إيزم، مؤخرا، نصا نثريا عن وباء كورونا عنونته “تحت إبط الكورونا” .

وعن هذا النص الشعري وعن الفضاء الذي خصصه العديد من المثقفين للتواصل مع جمهورهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعن يومياتها في رمضان في ظل الحجر الصحي المنزلي، تحدثت الشاعرة حورية آيت إيزم لـ “الموعد اليومي” في هذا الحوار.

 

بعيدا عن النشاطات الثقافية بما فيها الشعرية التي توقفت بسبب جائحة كورونا، كيف تمارسين موهبتك في مجال الشعر؟

أنا ككل أهل الأرض أُصبت بشيء من الهلع والخوف حين اجتياح كورونا للجزائر، فأصبح شغلي الشاغل متابعة الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة، لكن بحول الله وقوته سرعان ما عدت إلى الحقيقة المطلقة “قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا” وبدأت بنشر الطمأنينة في أسرتي وبين أهلي وعلى صفحتي على الفايسبوك بين أصدقائي بكتابة منشورات عن الحب والسلام والعمل على توعية المواطن بأخذ كل أسباب الحيطة والحذر والبقاء في المنزل من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.

 

العديد من المبدعين من مجالات عدة يمارسون إبداعاتهم عن طريق العالم الافتراضي من بيوتهم، ماذا عنك؟

صحيح أن بعض الأصدقاء من الأدباء والمبدعين بادروا إلى خلق فضاء أدبي لشغل الفراغ الذي أحدثته الجائحة في الوسط الأدبي والثقافي، حيث أُلغيت العديد من الجلسات والمهرجانات، لكنني لم اقتنع بالفكرة ولم أشارك بها، ناهيك عن انشغالي ببيتي ككل امرأة جزائرية خلال شهر رمضان.

 

هل من قصائد شعرية نظمتها عن فيروس كورونا؟

نعم، نظمت نصا نثريا عن وباء كورونا عنونته بـ “تحت إبط الكورونا” وأهديه لقراء جريدة الموعد اليومي.

 

كيف هي يومياتك خلال الشهر الفضيل خاصة مع الحجر الصحي المنزلي؟

يومياتي خلال الشهر الفضيل هي يوميات كل سيدة جزائرية تعلّم بناتها أصول الطبخ والسلطنة في المطبخ والتذكير بالعادات والتقاليد، وجعل أولى الأولويات قراءة القرآن وإقامة الصلاة والمحافظة على شعائر الصوم ومراعاتها، خاصة ونحن لدينا الوقت الكافي مع الحجر المنزلي.

 

ما هو طبقك المفضل في رمضان؟

طبقي المفضل في رمضان بعد الطبق الأصلي شوربة الفريك هو الطبق الصحراوي الأصيل طبق الباطوط مرة واحدة خلال شهر رمضان المبارك.

حاورتها: حورية/ ق