الرئيسية / محلي / العملية رافقتها حملات تحسيسية للتعريف بأهمية ارتدائها… مقاطعات وبلديات بالعاصمة توزع آلاف الكمامات على المواطنين

العملية رافقتها حملات تحسيسية للتعريف بأهمية ارتدائها… مقاطعات وبلديات بالعاصمة توزع آلاف الكمامات على المواطنين

عرفت عدة مقاطعات وبلديات على مستوى إقليم ولاية الجزائر، توزيع آلاف الكمامات على المواطنين، عقب إقرار الحكومة إلزامية ارتدائها، ضمن الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد، من أجل الحفاظ على صحتهم، إلى غاية القضاء نهائيا على هذا الفيروس.

وأشرفت الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لسيدي عبد الله، بمعية رؤساء المجالس الشعبية لبلديتي المعالمة والرحمانية و السلطات الأمنية وفعاليات المجتمع المدني من الكشافة الإسلامية والجمعيات ولجان الأحياء، على توزيع الكمامات الوقائية على المواطنين وأصحاب المحلات التجارية، أين تم تخصيص للشطر الأول من العملية، 9000 كمامة، وزعت على الأحياء والشوارع والمجمعات السكنية مع مراعاة، خلال عملية التوزيع، الأماكن المستقطبة للجمهور من مكاتب البريد ومحلات تجارية التي تبقى مفتوحة.

وحثت الوالي المنتدب على ضرورة الامتثال للتدابير الوقائية وإلزامية ارتداء الكمامات في كل الظروف، من أجل القضاء في أقرب وقت على هذا الفيروس، مشيرة في السياق ذاته إلى أن قرار الحكومة بإجبارية ارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل، يهدف إلى الحفاظ على صحة المواطنين وتجنب تعريضهم إلى عواقب إنتشار فيروس كوفيد 19.

بلدية سيدي موسى هي الأخرى من بين البلديات التي قامت عشية عيد الفطر، بتوزيع 3 آلاف كمامة ممنوحة من طرف مصالح الدائرة الإدارية لبراقي على المواطنين وكذا التجار، وذلك بالتنسيق مع الجمعيات وممثلين عن المجتمع المدني على غرار الكشافة الإسلامية الجزائرية “فوج العمل” وجمعية بصمة شباب فرع سيدي موسى.

وأشارت المصالح المحلية، إلى أن المعنيين بالعملية، سوف يقومون بتوزيع الكمامات تباعا، على مستوى كافة الأحياء والتجمعات السكنية الموزعة عبر إقليم البلدية، مضيفة في ذات السياق أن عملية توزيع الكمامات صاحبتها حملة تحسيسية لتوعية جموع المواطنين لاسيما أصحاب الفضاءات التجارية المستقطبة للجمهور، بضرورة ارتدائها حفاظا على سلامتهم وسلامة الآخرين.

من جهة أخرى، في إطار تنفيذ مختلف التدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا كوفيد ٩١؛ أشرف الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة، على انطلاق والمشاركة في حملة توعوية لفائدة المواطنين بحضور السلطات المحلية والأمنية والحماية المدنية ومشاركة المجتمع المدني بالتنسيق مع مندوبة الشباب للمقاطعة المتمثلة في الكشافة الإسلامية لزرالدة دار الشباب مزفران، الرابطة الرياضية مزفران وكذا جمعية درة الفلاح وجمعيات أخرى.

وعرّف اليوم التحسيسي المواطنين بأهمية ارتداء القناع الواقي حفاظا على أنفسهم ومحيطهم، وإلزاميته ابتداء من أول أيام عيد الفطر تبعا لما تقره القوانين التي تخضع المخالفين لعقوبات وغرامات مالية، مقابل ذلك تم توزيع الأقنعة بمركز البريد لزرالدة وكذا بالطريق الوطني رقم ١١ على مستوى مراقبة الشرطة، وقد لاقت هذه العملية استحسانا وقبولا من المواطنين.

إسراء. أ