الرئيسية / حوارات / المبدع يحيى مزاحم لـ “الموعد اليومي”:  لهذا السبب اخترت مينة لشطر لتجسيد دور “طيموشة”… على القنوات التلفزيونية تمويل الأعمال الفنية وألا تطالب المنتج بذلك

المبدع يحيى مزاحم لـ “الموعد اليومي”:  لهذا السبب اخترت مينة لشطر لتجسيد دور “طيموشة”… على القنوات التلفزيونية تمويل الأعمال الفنية وألا تطالب المنتج بذلك

أنتج المبدع يحيى مزاحم خلال مسيرته العديد من الأعمال الفنية، أغلبها نالت استحسان الجمهور منها “ساعد القط”، “الزهر ماكانش”،”جارتي” وآخرها”طيموشة” الذي عرض خلال رمضان لهذه السنة ونال استحسان الجمهور.

فعن هذا العمل الفني ونجاحه وأمور أخرى ذات صلة بمسيرته الفنية، تحدث المنتج والمخرج يحيى مزاحم لـ “الموعد اليومي” في هذا الحوار.

ذكّرنا بأبرز أعمالك الفنية التي أنجزتها لحد الآن؟

قدمت خلال مسيرتي المهنية في مجال الفن العديد من الأعمال منها أفلام قصيرة أهمها “برتقال”، “100٪ بقر” وأفلام طويلة منها “دار العجزة” و”لامبيز وزبيدة”، كما شاركت في إنجاز أفلام منها “بن بولعيد” و”دم الذئاب” إلى جانب إخراج العديد من الأعمال التلفزيونية من مسلسلات وسلسلات منها “سعد القط”، “الزهر ماكانش” ،”جارتي”،”طابلة”، “طريق” ومؤخرا “طيموشة”، كما قمت بإنجاز عدة أشرطة وثائقية أيضا منها “تينهينان”،

“سيدي بومدين” … إلى جانب العديد من الومضات الإشهارية.

 

قدمت خلال هذا رمضان سيتكوم ،”طيموشة” ونال استحسان الجمهور

 هل كنت تتوقعه؟

عند إنجاز أي عمل فني لا أحد منا يتوقع نجاحه، لكنه يأمل ذلك، والجمهور هو الذي يقرر ويحسم في الأمر لأنه المتلقي لهذه الأعمال الفنية بالدرجة الأولى، والحمد لله سلسلة “طيموشة” حققت النجاح ونالت اعجاب الجمهور.

 

كيف تم ترشيح مينة لشطر لهذا الدور؟

بالنسبة لي مينة لشطر هي الوحيدة القادرة على تقمص دور “طيموشة” وتعطيه روحا إبداعية كبيرة وتطوره حتى يصل المشاهد في أبهى حلة ويستمتع بهذه الشخصية، وحقا مينة لشطر أبدعت في هذا العمل الفني الذي نال استحسان الكثير.

 

تم في سلسلة “طيموشة” اكتشاف عدة فنانين في الكوميديا بعدما عرفناهم فيما سبق في الدراما والمسرح، ما تعليقك؟

في كل أعمالي الفنية أهتم بالكاستينغ لاختيار الفنانين الذين سيشاركون بمختلف الأدوار، فكما أفكر في جلب فنانين معروفين لدى الجمهور، أعطي الفرصة أيضا للوجوه والمواهب الجديدة التي ترغب في التمثيل.

 

ما رأيك بصراحة فيما عُرض عبر مختلف القنوات التلفزيونية الجزائرية من أعمال فنية خلال هذا رمضان؟

للأسف، لم تسمح لي الظروف بمشاهدة الأعمال الفنية التي عرضت على مختلف القنوات التلفزيونية، وهذا بسبب انهماكي في إنجاز “طيموشة” إخراجا وإنتاجا.

 

ما هو المطلوب للرفع من مستوى الأعمال الفنية الجزائرية، خاصة وأن العديد من الدخلاء هم المتحكمون في الساحة الفنية حاليا؟

المطلوب للرفع من مستوى الأعمال الفنية هو توفير التمويل الكافي في الوقت المناسب وعدم احتكار البعض لأغلب التمويل، أي أن نوفر مناخ منافسة شريفة مبنية على جودة العمل، وهذا ما سيؤدي إلى التطور في كل الاختصاصات التقنية والفنية. كما يجب أن تمول القنوات التلفزيونية الأعمال الفنية وألا تنتظر أو تطلب من المنتج أن يجلب بنفسه التمويل بمعنى أن تقيم العمل الفني باختيار المنتوج وتموله ثم تبيعه كما تعمل القنوات التلفزيونية في العالم.

حاورته: حورية/ ق