الرئيسية / وطني /   ثمنوا قرار توسيع مخابر التحاليل الطبية بالولايات ،البيولوجيون: الموجة الثانية لفيروس كورونا ستكون خلال فصل الخريف

  ثمنوا قرار توسيع مخابر التحاليل الطبية بالولايات ،البيولوجيون: الموجة الثانية لفيروس كورونا ستكون خلال فصل الخريف

الجزائر -ثمن الأمين العام لنقابة البيولوجيين، بوجلال يوسف،  قرار الحكومة  القاضي بتوسيع مخابر التحاليل الطبية للكشف عن كورونا، في عدة ولايات الوطن،  ولكن رغم ذلك تظل هذه المخابر تعاني من نقص في  باقات الكشف، التي تعد الأساس في العملية الكشفية، مرجعا سبب  ارتفاع عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا المستجد،  في الفترة الأخيرة، لعدم احترام المواطنين للإجرءات الوقائية، وكذا تسرع الحكومة في رفع الحجر  الصحي لأسباب إقتصادية.

وأوضح بوجلال يوسف، في تصريح ل”الموعد اليومي”، أمس، أن اللجوؤ إلى توسيع مخابر التحاليل الطبية على المستوى الوطني نقطة ايجابية،  وبقيت فقط مناطق الجنوب، التي تحتاج لمخابر إضافية،  أخرى، وإنما المشكل يكمن في نقص باقات الكشف، التي تعد الاساس في العملية، وبدونها لا يستطيع المخبر القيام بعمليات الكشف، وهو مشكل حقيقي يطرح بقوة،  ليس فقط في الجزائر وانما في كل دول العالم، نظرا لتزايد وتيرة التحاليل الطبية.

وأرجع الأمين العام لنقابة البيولوجيين، إرتفاع عدد حالات الاصابات بفيروس كورونا، بين المواطنين مؤخرا،  لعدم تطبيقهم الإجرءات الوقائية ، كوضع الكممات والتباعد الإجتماعي، من جهتها سارعت  الحكومة  إلى الرفع المبكر عن الحجر الصحي،  لاعتبارات اقتصادية وسياسية، ما ادى إلى الوضع الذي نعيشه حاليا، أن الجزائر لم تدخل الموجة الثانية من الفيروس، رغم الإرتفاع الكبير في عدد الحالات المسجلة مؤخرا، والفترة الحالية هي بمثابة فترة ذروة للموجة الاولى.كما أضاف المتحدث ذاته، أنه حسب تقديرات  منظمة الصحة العالمية، فالموجة الثانية للفيروس ستكون خلال فصل الخريف، حيث ستتراجع عدد الحالات المسجلة حاليا ،  في كل دول العالم، لتعود من جديد في الخريف بأكثر قوة،  كما يحدث حاليا في الصين المانيا، التي تراجعت عدد الإصابات بها، لتعود من جديد بتسجيل حالات اخرى، مشددا على ضرورة إحترام المواطنون لإجرءات الوقاية، كالتباعد الإجتماعي ووضع الكممات ، للحيلولة دون المرور للموجة الثانية التي تعد اكثر خطورة من الأولى، وهذا ما سجلته تاريخ الفيروسات سابقا، حيث  ادت الموجة الثانية لوفاة الملايين من الأشخاص.

 

نادية حدار