الرئيسية / وطني / انخفاض مدة انتظار السفن التجارية بميناء الجزائر
elmaouid

انخفاض مدة انتظار السفن التجارية بميناء الجزائر

انخفض معدل مدة انتظار السفن التجارية بميناء الجزائر، خلال الثلاثي الأول لسنة 2016، رغم ارتفاع حجم السلع.

 

وحسب مصدر من مؤسسة ميناء الجزائر، فقد تقلصت مدة انتظار السفن المتوسطة إلى 2.01 يوم خلال الثلاثي الأول لسنة 2016 مقابل 3.32 يوم في نفس الفترة السنة الماضية.

ويعود هذا التراجع خصوصا إلى انخفاض مدة انتظار سفن نقل الحبوب (انخفاض بـ 10.84 أيام مقارنة بنفس الفترة سنة 2015) بفضل ادخال السكة الحديدية رقم 85 حيز الخدمة، إضافة إلى أن سفن نقل الحبوب سجلت كذلك تقلصا في مدة انتظار سفن نقل الحاويات والإسمنت والبضائع.

وازدادت مدة انتظار ناقلات النفط وناقلات البوتان والإسفلت والزيوت، أما مدة توقف السفن على أرصفة الميناء، فقد انخفضت أيضا لتصل إلى 3.92 يوم مقابل 4.64 يوم باستثناء ناقلات الزيوت والماشية والسفن الناقلة للإسفلت والبوتان.

ووصل حجم السلع المفرغة والمحملة على السفن بميناء العاصمة 2.94 مليون طن خلال الثلاثي الأول لسنة 2016 مقابل 2.77 مليون طن بنفس الفترة سنة 2015.  

وبخصوص السلع التي تم انزالها بالميناء، فقد مثلت 84 بالمائة من الحركة الاجمالية، حيث بلغت 2.48 مليون طن (مقابل 2.34 مليون طن).

ويفسر ذلك بارتفاع حجم المواد النفطية وحركة المركبات والحاويات وكذا كمية الحبوب. 

وبالنسبة للبضائع المحملة، فقد بلغت 459.462 طن مقابل 430.245 طن، أي بارتفاع بلغ 8ر6 في المائة نتج أساسا عن زيادة حركة الحاويات الفارغة عند إعادتها إلى الممون.

وتظهر حركة السلع أن المنتجات الفلاحية التي تتكون أساسا من الحبوب زادت بنسبة 8ر18 في المائة، والمنتجات النفطية بـ 6ر10 في المائة والمنتجات المختلفة (الحاويات أساسا) بـ 61ر4 في المائة.

وعرفت حركة المنتجات المعدنية انخفاضا بـ 5ر30 في المائة، والأسمدة والمواد الكيميائية بـ 56ر38 في المائة ومواد البناء بـ 1ر52 في المائة (خاصة الإسمنت)، بسبب الحد من الواردات التي فرضتها الأزمة المالية التي تمر بها البلاد والأولوية الممنوحة للمنتوج المحلي.

وحول حركة المسافرين، فقد سجل عبور 18.573 مسافر عبر المحطة البحرية لميناء الجزائر خلال الثلاثي الأول من 2016 مقابل 20.572 مسافر خلال نفس الفترة من 2015 (-7ر9 في المائة).

وخلال هذا الثلاثي من 2016، فقد لوحظ تقريبا نفس عدد المسافرين خلال الدخول والمغادرة.

وسجل تراجع في حركة السيارات التي يستقلها المسافرون، حيث بلغت 11.752 سيارة مقابل 12.468 (-8ر5 في المائة).