الرئيسية / رياضي / بخصوص اعتبار لاعبي شمال إفريقيا “محليين”.. الكاف لحل خلافات الفاف والاتحاد التونسي لكرة القدم

بخصوص اعتبار لاعبي شمال إفريقيا “محليين”.. الكاف لحل خلافات الفاف والاتحاد التونسي لكرة القدم

سيكون الاتحاد الإفريقي لكرة القدم معنيا بحل الخلاف القائم بين الاتحادين الجزائري والتونسي، بخصوص اعتبار لاعبي شمال إفريقيا محليين في البطولة التونسية، والذي دخل حيز التنفيذ في ديسمبر 2018، بعد أن اعتمد اتحاد شمال إفريقيا شهر أكتوبر من السنة نفسها مبدأ التنقل الحرّ للاعبي شمال إفريقيا وعدم اعتبارهم أجانب، وهو ما عارضته هيئة زطشي بحجة “تفريغ” الأندية التونسية للبطولة الجزائرية، وعلى وجه التحديد الموسم الفارط.

وقالت مصادر إعلامية تونسية إن الاتحادين التونسي والجزائري سيناقشان، بطلب من الفاف، وبحضور وساطة الكاف القرار المذكور من أجل إيجاد حل يتضمن تراجع الاتحاد التونسي عن هذه الخطوة، حيث يواصل الاتحاد الجزائري لكرة القدم تحركاته من أجل إبطال القانون، الذي فتح باب الهجرة الجزائرية إلى البطولة التونسية على مصراعيه إلى درجة بلغت فيه نسبة الحضور ما يعادل ربع اللاعبين في الرابطة المحترفة التونسية الأولى.

وكان زطشي تقدم باحتجاج إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، مطالبا المسؤولين التونسيين بالعدول عن هذا الإجراء. وستكون هذه القضية محور الجلسة الثلاثية بين زطشي ووديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، إضافة إلى مسؤولي الكاف في محاولة لتقريب وجهات النظر، وأكد زطشي في تصريحات سابقة أن الفرق الجزائرية مطالبة بعدم التفريط في اللاعبين للفرق التونسية، لأنها ستكون في منافسة مباشرة معها في المسابقات الإفريقية، معربا عن تخوفه من هجرة اللاعبين الجزائريين للفرق التونسية.

وكانت الفاف اشتكت إلى الفيفا في وقت سابق، لكن دون جدوى بعد أن رفضت هيئة أنفانتينو التدخل، لأن زطشي كان صادق على هذا القرار في الجلسة العامة لاتحاد شمال إفريقيا.

وفي رد قوي، قررت الجامعة التونسية لكرة القدم إتباع إجراء جديد يحتم على النوادي الاعتماد على 5 لاعبين تونسيين على الأقل في مبارياتهم المحلية خلال الموسم المقبل، في خطوة تهدف للحد من الحضور الجزائري في البطولة التونسية ولكنها لا تمنعه في خطوة أتت كتحدٍ للتحركات الجزائرية.

أمين. ل