الرئيسية / رياضي / بسبب حادث المرور الخطير الذي تعرض له… شبح الاعتزال المبكر يهدد مستقبل ياسين بن زية

بسبب حادث المرور الخطير الذي تعرض له… شبح الاعتزال المبكر يهدد مستقبل ياسين بن زية

يواجه اللاعب الجزائري ياسين بن زية لاعب فريق ديجون الفرنسي، شبح الاعتزال المبكر بعد تعرضه لحادث سير خطير على متن دراجة نارية بأربع عجلات “كواد”.

ويواجه لاعب “الخضر” خطر عدم اللعب مجددا، بعد أن خلف الحادث أضرارا كبيرة له على مستوى يده اليسرى، وفقا لما كشفت عنه تقارير فرنسية.

وتشكل هذه الحادثة فصلا جديدا من مسلسل سوء الحظ الذي لاحق بن زية طوال آخر عامين، والذي يجعله يبتعد عن أجواء المباريات ويخسر مكانه في صفوف المنتخب الوطني.

وكان خريج أكاديمية أولمبيك ليون استغل فرصة رفع الحجر المنزلي التدريجي في فرنسا، للقيام بجولة عبر “كواد” في إحدى الساحات الترفيهية بمدينة ديجون، لتتحول هذه النزهة إلى مأساة بعد أن تعرض اللاعب لحادث خطير كاد أن يودي بحياته، لولا العناية الإلهية.

وأكدت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن لاعب الوسط الجزائري خضع لجراحة عاجلة في اليد اليسرى، التي قد يفقد القدرة على استخدامها بشكل طبيعي من جديد، في حين أكد أولييفيه ديلكورت رئيس ديجون، في تصريحات لموقع “بيان بوبليك” عدم اتضاح الرؤية بخصوص إمكانية تعافي يده اليسرى بشكل تام من عدمه.

وعانى النجم الجزائري صاحب الـ25 عاما، من سوء حظ كبير طوال الفترة الأخيرة، وهو ما جعله يفقد أفضل مستوياته، والتي بدأها من فينرباتشي التركي بعد أن أُبعد عن الفريق الأول بطريقة مهينة، وبالتالي حرم من المشاركة مع “الخضر” خلال تلك الفترة، كما لم يكن انتقال بن زية لليونان موفقا، حيث فشل في إثبات وجوده مع أولمبياكوس ليضطر في الميركاتو الشتوي الماضي، للعودة إلى فرنسا من بوابة ديجون.

وفي الوقت الذي بدأ فيه باستعادة حساسية المباريات، تعرض بن زية لإصابة على مستوى العضلة الخلفية أبعدته عن أجواء الملاعب لفترة طويلة.

وجاءت أزمة فيروس كورونا المستجد، لتنهي موسم اللاعب الذي اكتفى خلال آخر عامين بالمشاركة في 15 مباراة فقط بمختلف البطولات.

أمين. ل