الرئيسية / محلي / تطبيقا لتعليمات رئيس المجلس الشعبي البلدي… سيدي موسى تعقم أحياءها تفاديا لكورونا

تطبيقا لتعليمات رئيس المجلس الشعبي البلدي… سيدي موسى تعقم أحياءها تفاديا لكورونا

تتواصل عملية تعقيم وتطهير أحياء بلدية سيدي موسى بالعاصمة، تفاديا لانتشار عدوى فيروس كورونا “كوفيد 19 “، حيث تعمد المصالح المحلية إلى برمجة أحياء لعملية التطهير ليتم بعدها برمجة أخرى إلى أن يتم تعقيم كافة الأحياء والأحواش والمزارع المتمركزة عبر إقليم البلدية.

وقالت المصالح المحلية، إنه في إطار الإجراءات والتدابير الهادفة إلى حماية صحة وسلامة المواطنين من خطر الإصابة بفيروس كورونا، ومنع انتشار عدوى هذا الوباء في الأوساط العامة على مستوى بلدية سيدي موسى، وتطبيقا لتعليمات رئيس المجلس الشعبي البلدي التي تنص على تعقيم الشوارع والأحياء بصفة دورية، قامت مصلحة البيئة لبلدية سيدي موسى بالإشراف على عملية تطهير وتعقيم عدد من الأحياء عبر إقليم البلدية، وقد مست هذه الحملة كل من أحياء بوقرة 1، بوقرة 2، النقيب ساعد والبرازيلي.

وأشارت ذات المصالح إلى أن حملة التعقيم تلك، مست مختلف الطرقات الرئيسية والمسالك الثانوية للأحياء، بالإضافة إلى مداخل العمارات، أماكن وضع حاويات القمامة، ومختلف الأماكن التي يمكن أن يتجمع فيها السكان، كما تم كذلك تعقيم مكتب البريد والمواصلات بوسط المدينة، مضيفة في السياق ذاته بأن المركز يتم تعقيمه بصفة يومية، بالنظر إلى العدد الكبير من الزوار الذين يقصدونه بشكل يومي من أجل سحب رواتبهم في ظل الأزمة التي تشهدها الجزائر.

من جهته، دعا رئيس المجلس الشعبي البلدي، علال بوثلجة، كافة المواطنين إلى الالتزام بتدابير الحجر الصحي المنزلي وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، لاسيما إبقاء الأطفال في البيوت، وتفادي أماكن التجمعات التي من شأنها أن تساهم في نقل عدوى الوباء على مستوى بلدية، مشيرا في السياق ذاته إلى أن الوعي وتكاثف الجهود والتحلي بالصبر من شأنه أن يساهم في تجاوز الأزمة.

سيدي موسى هي الأخرى ومعها العديد من البلديات على مستوى العاصمة، تقوم بشكل يومي وبصفة احترازية بعمليات التطهير الكامل لمختلف المرافق الخدماتية، لاسيما للتي ما تزال تقدم الخدمات بالرغم من الحجر الصحي الذي أمرت به السلطات منذ حوالي أسبوع كامل.

إسراء.أ