الرئيسية / وطني / توقيف 17 شخصا تورطوا في جريمة قتل بشعة لشاب
elmaouid

توقيف 17 شخصا تورطوا في جريمة قتل بشعة لشاب

تمكنت الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بزرالدة من توقيف 17 شخصا من بينهم خمس فتيات، تورطوا في جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب يبلغ 28 عاما، حسب ما جاء في بيان لخلية الاتصال والعلاقات العامة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالجزائر.

 

وأفاد البيان أن الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بزرالدة تمكنت “من فك خيوط جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 28 عاما والتي تورط فيها 17 شخصا من بينهم 5 فتيات”. وأضاف البيان أن “حيثيات

القضية تعود إلى تاريخ 03 / 08 / 2016، أين تلقى مركز العمليات بالمجموعة مكالمة هاتفية مفادها وقوع حادث مرور بالطريق السريع الغربي الرابط بين زرالدة والجزائر، وخلال إجراء المعاينات بمكان الحادث، تبين أن الضحية به آثار طعنات بواسطة آلة حادة، وهو ما أكده تقرير الطبيب الشرعي”.

وأوضح البيان أن الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسيدي منيف باشرت على إثر ذلك تحرياتها للوقوف على الملابسات الحقيقية للوفاة “مستبعدة فرضية حادث المرور، حيث كشف التحقيق أن الضحية كان في تلك الليلة رفقة أصدقائه

بإحدى المركبات السياحية الكائنة بزرالدة، أين نشب بينهم وشباب آخرين كانوا بالمركب مناوشات تطورت إلى عراك بحظيرة السيارات التابعة للمركب، عندها تدخل حراس هذا الأخير وتمكنوا من فك الشجار ثم انصرفوا كل إلى وجهته

على متن مركباتهم”.

ويشير البيان إلى أنه “غير أن المشتبه فيهم لحقوا بالضحية الذي كان على متن سيارة وفي الحدود الفاصلة بين ولايتي الجزائر وتيبازة إنهالوا عليه ضربا بواسطة أسلحة بيضاء تاركين الضحية وسط الطريق”. وأضاف أنه “نظرا لظروف

الليل واصطدام العديد من مركبات مستعملي الطريق بالجثة، تعرضت لتشوه جسدي، وكان يهدف الجناة من خلال رمي الضحية وسط الطريق إلى طمس معالم جريمتهم وإيهام وتضليل مصالح الدرك الوطني بأن الوفاة سببها حادث مرور”.

وأضاف ذات البيان أن “التحريات المعمقة التي شاركت فيها جميع وحدات المجموعة بما فيها فصيلة الأبحاث وكذا فصائل الأمن والتدخل، بالإضافة إلى التنسيق مع المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية وعين الدفلى وتيبازة أسفرت عن توقيف المتورطين في الجريمة الشنعاء وعددهم 17 شخصا من بينهم خمس فتيات”.

ويشير البيان إلى أنه بعد استكمال إجراءات التحقيق، تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الشراقة لتورطهم في جناية “القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد”، وجناية “تكوين جمعية أشرار” وجنحة “عدم التبليغ

فورا المصالح الأمنية عن جناية”، حيث تم إيداع 7 منهم الحبس بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالقليعة، في حين أخضع 10 أشخاص للرقابة القضائية.