الرئيسية / رياضي / ثلاثة أندية ستُحرم من أنصارها في مباراة واحدة… “الويكلو” يضرب من جديد في الكرة الجزائرية

ثلاثة أندية ستُحرم من أنصارها في مباراة واحدة… “الويكلو” يضرب من جديد في الكرة الجزائرية

عاد شبح اللعب بدون جمهور ليضرب من جديد في كرة القدم الجزائرية، بعد العقوبات التي أصدرتها لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم، تبعا للأحداث التي عرفتها بعض مباراة متأخرة عن البطولة الوطنية وأخرى في منافسة كأس الجزائر، ما يؤكد مرة أخرى بأن هذه العقوبة المثيرة للجدل لم تتمكن من القضاء على العنف في الملاعب أو الظواهر السلبية الأخرى.

أصدرت، أول أمس، لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم، عقوبة اللعب بدون جمهور “الويكلو” بحق ثلاثة أندية دفعة واحدة، ويتعلق الأمر بكل من مولودية الجزائر وشبيبة القبائل وجمعية عين مليلة، وجاءت عقوبة المولودية بعد أحداث لقائها المتأخر عن الجولة الـ14 من المحترف الأول أمام وفاق سطيف، والتي انتهت لصالح الأخير على ملعب عمر حمادي ببولوغين بهدفين لهدف.

واستعمل أنصار العميد الألعاب النارية وألقوا بها على أرضية الملعب كما رشقوه بمختلف أنواع المقذوفات، كما قررت اللجنة أيضا معاقبة محمد ميخازني، مدرب المولودية، بمنعه من التواجد داخل غرف تغيير الملابس وفوق المستطيل الأخضر، في مباراة واحدة بسبب الاحتجاج المتكرر، وهي ذات العقوبة المسلطة على قائد وفاق سطيف أكرم جحنيط لحصوله على إنذار احتجاج.

بالمقابل، سلطت عقوبة اللعب بدون جمهور لمباراة واحدة على فريقي جمعية عين مليلة وشبيبة القبائل بعد أحداث مباراتي الفريقين في الدور الـ16 من كأس الجزائر، وجاء في تقرير حكم المباراة ولجنة الانضباط أن أنصار الفريقين تبادلا الرشق في المدرجات وتسببوا في أعمال شغب، في حين عوقب لاعب الشبيبة سوياد بأربع مباريات منها اثنتان غير نافذتين، أما رئيس جمعية عين مليلة فعوقب بمباراتين بسبب سلوكه غير الرياضي تجاه الحكام.

أمين. ل