الرئيسية / ثقافي / جمعية توفيق ومان للأدب الشعبي ضحية سطو إلكتروني

جمعية توفيق ومان للأدب الشعبي ضحية سطو إلكتروني

 تعرضت كل من صفحة الجمعية الجزائرية  للأدب الشعبي ودار نشر، فيسيرا، وصفحة الشاعر توفيق ومان رئيس الجمعية على الفيس بوك للسطو بحسب  الشاعر توفيق ومان الذي قال:

“إثر النجاح الباهر الذي حققته جمعيتنا من خلال تنظيمها الملتقى الوطني الأول للقصيدة الثورية بمستغانم، تلقت تهاني من أصدقاء الجمعية ومحبي الشعر الشعبي ونحن لهم شاكرون”.  مردفا  :”لكن هذا النجاح لم يرق لبعض أعداء الإبداع فراح يسعى لمحاربة الجمعية بكل الوسائل ومنهم قراصنة لم يتوانوا في السطو على حساباتي الخاصة بالفايس بوك، وصفحة الجمعية، وصفحة فيسيرا للنشر بنفس الفضاء.”

وشدد ومان مخاطبا المعتدين على حساباته “فليعلم المتربصون بالدوائر أن لنا جندا سيكونون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بالجمعية الجزائرية للأدب الشعبي التي قطعت العهد على نفسها لمواصلة رسالتها النبيلة في خدمة الثقافة.”

وللإشارة، فإن هذه الاعتداءات تأتي بعد ظفره بوسام الذكرى لرئيس الجمهورية خلال فعاليات الملتقى الوطني للقصيدة الشعبية بمستغانم.

 

محمد عبد النور