الرئيسية / وطني / حنون: الأولوية تحصين البلاد وحماية استقلالها
elmaouid

حنون: الأولوية تحصين البلاد وحماية استقلالها

الجزائر- أكدت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون أن التشريعيات القادمة لا تعد أولوية يبحث عنها حزبها في الوقت الذي أعلنت العديد من التشكيلات السياسية عن دخولها المعترك الإنتخابي.

 

فصلت الأمينة العامة لحزب العمال، خلال ندوة صحفية عقدتها بمقر حزبها بالعاصمة، الأربعاء، في الحديث عن سيناريو يعمل عليه حزبها في إطار التحضير للتشريعيات القادمة، مشيرة أن ّ ملف الانتخابات ليس أولوية بالنسبة لحزبها، لأنه يرى أن الأولوية هي تحصين البلاد وحماية استقلالها والهوية الوطنية، موضحة أنّه ينبغي أوّلا تحصين البلاد لتوفير أدنى ظروف الانتخابات حتى تجرى بعيدة عن الدماء، ومن ثمّ التفكير في نزاهتها.

وأضافت حنون إنّ الوضع لا يمكن التكهّن به بسبب التغيرات التي عرفتها الجزائر في ظرف أربع سنوات الماضية والتي مازالت تعرفها، مضيفة أنّ كثيرا من الأحزاب قد شرعت في تحضير نفسها للانتخابات معتقدة أنّ هذا الاستحقاق سيكون مثلما كان في 2012،

وأوضحت حنون أن “التحديات لحالية، خاصة منها الأمنية، التي تواجهها الجزائر جراء تدهور الأوضاع الأمنية ببعض الدول المجاورة على غرار ليبيا تستدعي تقوية الجبهة الداخلية”.

وفي هذا الصدد، دعت إلى التكفل بالمطالب الاجتماعية للمواطن لتمكينه من “الوقوف إلى جانب الجيش الوطني الشعبي الذي يسهر على حماية الوحدة الوطنية والحفاظ على أمن واستقرار البلاد”.

من جهة أخرى، انتقدت حنون “القرارات الرامية إلى تقليص ميزانيات بعض القطاعات على غرار الصحة والتعليم” التي تعد  – كما قالت – “ركيزة للحفاظ على الطابع الاجتماعي للدولة”.

كما أبرزت أن تشكيلتها السياسية تسعى إلى “تعزيز المكتسبات العمالية ومساندة الحركة النقابية التي تعمل من أجل تحسين الظروف المهنية والاجتماعية للطبقة الشغيلة”