الرئيسية / وطني / دعا الشعب لمساندة مؤسسات الدولة للخروج من الأزمة… بن قرينة يحذّر من أجندات مشبوهة تحاول اختراق الحراك

دعا الشعب لمساندة مؤسسات الدولة للخروج من الأزمة… بن قرينة يحذّر من أجندات مشبوهة تحاول اختراق الحراك

الجزائر -حذّر رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، من أصحاب الأجندات المشبوهة، الذين يريدون اختراق الحراك الشعبي، داعيا الشعب الجزائري إلى مساندة مؤسسات الدولة لتجاوز الأزمة الحالية المتعددة الأبعاد.

وقال بن قرينة في كلمة أمام مناضليه بقسنطينة، إن قيادة الحركة تتعامل بإيجابية مع مطالب السلطة الجزائرية وعلى المواطنين -كما قال- تفهم الأزمة بعمق، والوقوف مع مؤسسات الدولة من أجل تجاوز الأزمة الحالية المتعددة الأبعاد، كما حذرمن أطراف تحمل أجندات مشبوهة وتحاول اختراق الحراك الشعبي وتحويله عن مساره، مبرزا أن هذا الحراك أحيا الباديسية النوفمبرية من التقسيم والتفتيت، أين التحم الجيش مع الشعب من خلال شعار “جيش شعب خاوة خاوة”، ويجب أن يضمن ذلك خلال التعديل الدستوري الجديد في كنف الحريات ودولة الحق والقانون والتداول على السلطة. ونوه المتحدث ذاته بدور الجزائر المحوري في مجال الأمن القومي والدبلوماسي، قبل مجيء العصابة، كما ثمّن بن قرينة، الدبلوماسية الحاضرة التي ترسم موقعها الإقليمي الرائد الذي يحمي أمننا القومي، والوقوف في وجه من يستهدف سيادتنا الوطنية. من جانب آخر، دعا بن قرينة لإعادة النظر في مناطق الظل، من خلال التنمية المستدامة التي حرمتها منها العصابة، ودعا المتحدث إلى احترام الشعب ومرجعياته الوطنية، مطالبا أن يخاطب المسؤولون الشعب باللغة العربية. وفي حديثه عن اللقاء الذي جمعه مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قال أن لقائه مع رئيس الجمهورية كان فحواه ضرورة استكمال مجال الإصلاح والإسراع في عصرنة الحياة الديمقراطية، وأضاف بن قرينة لمسنا نية حسنة في التعديل الدستوري الجديد لبسط جمهورية جديدة وكشف رئيس حركة البناء عن مبادرة ستطرحها الحركة، خلال تجمعها السبت بالعاصمة.

محمد.د