الرئيسية / وطني / دعوات إلى عدم التراخي واحترام الشروط الوقائية

بعد تزامن ارتفاع حصيلة كورونا اليومية مع استئناف بعض النشاطات

دعوات إلى عدم التراخي واحترام الشروط الوقائية

الجزائر -دعت كل من وزارتي الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، السبت، المواطنين إلى احترام شروط الوقاية من جائحة كوفيد 19، وذلك بعد تسجيل عودة ارتفاع الإصابات اليومية بعد تراجعها لعدة أيام.

ودعت وزارة الداخلية في بيان لها المواطنين إلى مواكبة المساعي العمومية للحفاظ على سلامتهم والقضاء التام على وباء كورونا ومرافقة التدابير التخفيفية المتخذة، لا سيما “المرتبطة بالاستئناف التدريجي للنشاطات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية”.

وأوضح المصدر ذاته أنه ينبغي على المواطنين مواكبة هذه الاجراءات “بحس عال من المسؤولية والالتزام الصارم بالاجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية المعتمدة” لا سيما التباعد الاجتماعي وارتداء الاقنعة الواقية وتجنب التجمعات، تفاديا للجوء من جديد إلى التدابير الوقائية التي تم اقرارها سابقا”.

وذكرت الوزارة أنه منذ ظهور وباء كورونا (كوفيد-19) مطلع السنة الجارية اعتمدت السلطات العمومية مقاربة استباقية جندت فيها كل الوسائل البشرية والمادية الضرورية، لاحتواء الوباء ومكافحة انتشاره، بالاعتماد الصارم على تدابير احترازية، استكملت ب”مستوى عال من وعي المواطنين وكذا درجة التعبئة الهامة للمجتمع المدني عبر جميع ولايات الوطن”.

وأضافت بأن هذه التدابير المتخذة سمحت منذ أشهر بتحقيق “استقرار ملحوظ” للوضعية الصحية وتفادي سيناريوهات معقدة كما هو الحال في العديد من دول العالم، إلا أنها لم تمنع من تسجيل ضحايا من المواطنين ومختلف الأسلاك المهنية ولا سيما المنتسبين للسلك الطبي.

من جهتها، قدمت وزارة الصحة توضيحات حول زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الآونة الأخيرة والتي أرجعتها إلى عدم احترام شروط الوقاية.

ودعت الوزارة المواطنين إلى احترام التوصيات المتعلقة بالوقاية ودعم الجهود المبذولة للحد من انتشار الوباء.

وذكرت الوزارة بالشروط الوقائية المتمثلة في ضرورة نظافة اليدين والتباعد الاجتماعي وضرورة ارتداء الكمامات في أي مكان وتحت أي ظرف.

م/ع